المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدكتور محمد عمارة ومقاصد الشريعة.



رضوان محمود نموس
11-03-04 ||, 06:46 AM
المقاصد عند محمد عمارة:
يرى محمد عمارة أن الإسلام والشريعة هي مقاصد وغايات عليا أو مايسمى أطراً عامة وللإنسان حق التقنين والتشريع وفق هذه الأطر:
فيقول: [إن الإسلام هو الذي يقدم في شؤون المجتمع المصلحة على النص، وهو الذي يتحدث عن أن الشريعة مقاصد وغايات، والذي يجعل المرجع في حسن الأمور وقبحها رأي الأمة التي ترى وتقرر ما يحقق مصلحتها، والله سبحانه وهو شارع النصوص يبارك رأي الأمة]( ).
ثم يقول: [إن للدين مفاهيم عليا ومثل عليا ثم للناس أن يحددوا ويشرعوا ويطوروا حياتهم وفق المصلحة]( ).

طارق يوسف المحيميد
11-03-04 ||, 01:27 PM
جزاك الله خير اخي رضوان
بغض النظر عن اتفاقنا او اختلافنا معك على الطرح

ضرغام بن عيسى الجرادات
11-03-04 ||, 05:09 PM
يكتفى في العنوان بالدكتور بدل (المجدد)!
بارك الله فيكم.

رضوان محمود نموس
11-03-17 ||, 02:08 PM
اقتباس[يكتفى في العنوان بالدكتور بدل (المجدد)] أخي الحبيب ضرغام الجرادات الخليلي حفظ الله الخليل من كل شر : لقب المجدد منحه إياه يوسف القرضاوي وكما تعلم فيوسف القرضاوي ليس نكرة وأنا ناقل للقب ولست منشئاً له.

أبوبكر بن سالم باجنيد
11-03-17 ||, 02:30 PM
مهما يكن من شيء، فالدكتور محمد عمارة ليس مجدداً بحال من الأحوال ولو سماه بذلك من سماه، إلا أن يقصَد بالتجديد شيءٌ لا علاقة له بالشرع.

رضوان محمود نموس
11-03-17 ||, 06:59 PM
اقتباس يقول الأخ أبو بكر بن سالم باجنيد [مهما يكن من شيء، فالدكتور محمد عمارة ليس مجدداً بحال من الأحوال ولو سماه بذلك من سماه، إلا أن يقصَد بالتجديد شيءٌ لا علاقة له بالشرع] أخي أبو بكر سلمك الله وجعلك من جنده وأحسن الله إليك وأصبت بكلامك كبد الحقيقة إن شاء الله . ماقصدته من نقل كلام يوسف القرضاوي بوصف محمد عماره هو لفت انتباه الأخوة إلى أي مستوى يتدنى الناس في إطلاق أحكامهم ولا أدري هل يعلمون أو لا يعلمون أن مايقولونه محسوب عليهم وسيسألون عنه أمام الله

بوزيان إبن محمد إبن بغداد
11-03-19 ||, 12:55 AM
أرى والله أعلم ان كلمة التجديد ليس بالمفهوم الفقهي الأصولي المتفق عليه
فالدكتور محمد عمارة مفكر اكثر منه فقيه ور بما لا علاقة له بالفقه إلامن حيث العموم
كتب الدكتور عمارة التي فاقت المائتين هي كتب فكرية ترسم الخطوط العريضة لكثير من أمهات المسائل التي تتعلق بالأمة الإسلامية سياسة واجتماعا واقتصادا وهلم جرا
لعل هذا التجديد هو الذي قصده الشيخ القرضاوي حفظه الله
والله اعلم

ضرغام بن عيسى الجرادات
11-03-19 ||, 12:20 PM
في الحقيقة أنا قرأت أول المقال ، ولم أرَ الانتقادات التي أودعتها إياه، ثم إنني قرأته لما نبهتني لذلك.
فوجدت جهدا مشكورا بارك الله فيكم.
ولكن العنوان كان موهما ، ولذلك اكتفينا ب(الدكتور).

رضوان محمود نموس
11-03-19 ||, 01:13 PM
حياك الله وبياك أخي ضرغام وسلامي لك ولشيوخك