المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيها الناظر في كتب الحنفية تنبه!!



صلاح الدين
11-03-12 ||, 11:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
مما لا شك فيه أن كتب الحنفية الأصولية منها لا تعني فحسب بعرض مذهب الحنفية في المسألة بل إنها كذلك لتعرض لمذهب المخالف وتدفعه بما لاح لها من أدلة وبراهين.
فإذا عرفت هذا فيلزمك معرفة أمور كي تكون على بصيرة من كتبنا.

يكثر في كتبنا عند عرض آراء المخالف عدم الدقة في عزو ذلك. فمثلا قد يكون القول لبعض الشافعية وينسبوه إلى عامتهم كما هو الحال في مسألة انقراض العصر حيث قالوا إن من اعتبره هو الشافعي والصواب خلاف ذلك وغير ذلك كثير فلا تعتمد على نقل مذهب لمذهب مخالفه. وهذا ليس فقط في كتب الحنفية بل إن ذلك مبثوث في كتب من سلف!!
2- كن على بصيرة لمن تقرأ حتى إذا عزوت إلى الحنفية كنت دقيق لأنه ليس كل كتاب حنفي=آراءه هي المعتمدة عندهم وكذا فرق بين كتب المتأخرين كالدبوسي والبزدوي والنسفي وكتب من تقدم فهناك تصحيحات للمتأخرين ليس عليها المتقدمين .
يتبع.

الدرَة
11-03-13 ||, 12:09 AM
جزاك الله خير أستاذي الفاضل
في انتظار تنبهاتكم المهمة فتح الله عليكم

د. عبدالحميد بن صالح الكراني
11-03-13 ||, 07:14 AM
بارك الله فيكم، وأحسن إليكم.
متابع لبقية التنبيهات المستجادات.
نفعنا الله بكم.

لؤي بن عبد الرؤوف الخليلي
11-03-13 ||, 01:27 PM
بارك الله فيك
أخي صلاح:
كيف جمعت هذه الأسماء معك في قائمة واحدة:
الدبوسي والبزدوي والنسفي.
وهل كتب الأصول للدبوسي والبزدويان(أبو العسر، أبو اليسر) تعتبر من كتب المتأخرين؟
دمت بخير.

أم عبد العزيز التميمية
11-03-13 ||, 02:45 PM
شكر الله لكم أخينا صلاح..
فيما يتعلق بالإمام "النسفي" ما اسم كتابه ، وهل له آراء منثورة في كتب الأصول نسبت له يمكن جمعها ؟

صلاح الدين
11-03-13 ||, 04:35 PM
بارك الله فيكم جميعا.



بارك الله فيك
أخي صلاح:
كيف جمعت هذه الأسماء معك في قائمة واحدة:
الدبوسي والبزدوي والنسفي.
وهل كتب الأصول للدبوسي والبزدويان(أبو العسر، أبو اليسر) تعتبر من كتب المتأخرين؟
دمت بخير.

أولا: شيخنا نحنُ عيال عليك.


ثانيا شيخنا بارك الله فيكم لم أعني بكون البزدوي والدبوسي من المتأخرين التأخر الزماني لكن عنيت كونهم مرحلة تالية من الفكر الأصولي الحنفي بعد عصر الجصاص ثم إن نسبتي لهم بكونهم متأخرين ليست من كيسي بل ذلكم النسبة مذكورة في كتب الأصول ودونكم مسألة أسباب الشرائع فانظروا بارك الله فيكم كيف عبر المصنفون عن قول هؤلاء كابن ملك وصاحب جامع الأسرار وغيرهما حيث صنفوا منهجهم بكونهم متأخرين.
أما النسفي فمتأخر ولا كلام في ذلك وهو مقلد للبزدوي بامتياز حاش مسائل قليلات.
بارك الله فيكم.

صلاح الدين
11-03-13 ||, 04:44 PM
شكر الله لكم أخينا صلاح..
فيما يتعلق بالإمام "النسفي" ما اسم كتابه ، وهل له آراء منثورة في كتب الأصول نسبت له يمكن جمعها ؟

أما كتاب النسفي في الأصول فهو مختصر المنار ثم شرحه مؤلفه في كتاب أسماه كشف الأسرار وهو مطبوع في مجلدين
لا أدري هل سجلت رسالة في جمع موروثه الأصولي أو لا.

د. خلود العتيبي
11-03-13 ||, 05:51 PM
بارك الله فيكم, وجزاكم خير الجزاء...
متابعة

لؤي بن عبد الرؤوف الخليلي
11-03-13 ||, 08:07 PM
بارك الله فيكم جميعا.



أولا: شيخنا نحنُ عيال عليك.


ثانيا شيخنا بارك الله فيكم لم أعني بكون البزدوي والدبوسي من المتأخرين التأخر الزماني لكن عنيت كونهم مرحلة تالية من الفكر الأصولي الحنفي بعد عصر الجصاص ثم إن نسبتي لهم بكونهم متأخرين ليست من كيسي بل ذلكم النسبة مذكورة في كتب الأصول ودونكم مسألة أسباب الشرائع فانظروا بارك الله فيكم كيف عبر المصنفون عن قول هؤلاء كابن ملك وصاحب جامع الأسرار وغيرهما حيث صنفوا منهجهم بكونهم متأخرين.
أما النسفي فمتأخر ولا كلام في ذلك وهو مقلد للبزدوي بامتياز حاش مسائل قليلات.
بارك الله فيكم.
أخي صلاح، بارك الله في جهودكم
بالنظر من حيث الفترة الزمانية كما تفضلت لا يقال عنهم متأخرين، فالفارق الزمني بين وفياتهم ليس بعيداً.
أما تعبير الكاكي وابن ملك بقولهم: وهذه طريقة المتقدمين، كان إشارة إلى طريقتهم في بيان الأسباب، وليس عاماً كما يفيده كلامكم.
وفقكم الله وفتح عليكم فتوح العارفين.

لؤي بن عبد الرؤوف الخليلي
11-03-13 ||, 08:19 PM
أما كتاب النسفي في الأصول فهو مختصر المنار ثم شرحه مؤلفه في كتاب أسماه كشف الأسرار وهو مطبوع في مجلدين
لا أدري هل سجلت رسالة في جمع موروثه الأصولي أو لا.

لعله سبق قلم منك أخي صلاح
وإلا فكتاب الإمام النسفي رحمه الله هو المنار وليس مختصره، وهو الذي عليه شرحه كشف الأسرار.

أما مختصر المنار فهو لأبي العز طاهر بن حبيب.
وعليه شروح كثيرة، المطبوع منها:
خلاصة الأفكار شرح مختصر المنار لابن قطلوبغا. له طبعات كثيرة منها طبعة دار ابن كثير بدمشق.
توضيح المباني وتحقيق المعاني: ملا علي القاري، طبع في دار صادر، بيروت. ط1/ 2006.
ضوء الأنوار في شرح مختصر المنار: حسين بن إبراهيم الأولوي. المكتبة الأزهرية للتراث، ط1/ 2005.
ثم قام طه بن أحمد الكوراني بنظم مختصر المنار، ثم شرحه، وطبع النظم مع الشرح في دار السلام بمصر، ط1/ 1988.
دمتم بخير

صلاح الدين
11-03-14 ||, 12:47 AM
لعله سبق قلم منك أخي صلاح
وإلا فكتاب الإمام النسفي رحمه الله هو المنار وليس مختصره، وهو الذي عليه شرحه كشف الأسرار.

أما مختصر المنار فهو لأبي العز طاهر بن حبيب.
وعليه شروح كثيرة، المطبوع منها:
خلاصة الأفكار شرح مختصر المنار لابن قطلوبغا. له طبعات كثيرة منها طبعة دار ابن كثير بدمشق.
توضيح المباني وتحقيق المعاني: ملا علي القاري، طبع في دار صادر، بيروت. ط1/ 2006.
ضوء الأنوار في شرح مختصر المنار: حسين بن إبراهيم الأولوي. المكتبة الأزهرية للتراث، ط1/ 2005.
ثم قام طه بن أحمد الكوراني بنظم مختصر المنار، ثم شرحه، وطبع النظم مع الشرح في دار السلام بمصر، ط1/ 1988.
دمتم بخير

بارك الله فيكم كلامكم صحيح وهو فعلا سبق قلم!!
لأن رسالتي حول أحد شروحاته!!
أما ما تفضلتم به فلي عودة معه إن شاء الله.

صلاح الدين
11-03-14 ||, 01:29 AM
أخي صلاح، بارك الله في جهودكم
بالنظر من حيث الفترة الزمانية كما تفضلت لا يقال عنهم متأخرين، فالفارق الزمني بين وفياتهم ليس بعيداً.
أما تعبير الكاكي وابن ملك بقولهم: وهذه طريقة المتقدمين، كان إشارة إلى طريقتهم في بيان الأسباب، وليس عاماً كما يفيده كلامكم.
وفقكم الله وفتح عليكم فتوح العارفين.


قال ابن ملك(هذا الذي ذكر من بيان الأسباب طريقة المتأخرين، وأما المتقدمون من مشايخنا قالوا: سبب وجوب العبادة نعم الله علينا شكرًا لها).
والذي أفهمه أن طريقة المتأخرين التي عناها هي التي شيدت على قواعد سنها البزدوي والدبوسي سلمنا أنهم متقدمون زمانا وفكرا لكن بما يفسر ترجيحاتهم التي قالوها خلافا لأسلافهم.وأي مدرسة ينتمي إليها كل من الكرخي وابي اليسر وكذا السمرقندي على تأخره نسبيا ت: 540 ؟

أمجد درويش أبو موسى
11-03-16 ||, 03:11 PM
يكثر في كتبنا عند عرض آراء المخالف عدم الدقة في عزو ذلك.
هل أنت على ثبت من هذا الكلام أخي صلاح
هل عدم الدقة كثيرة أم قليلة؟
هذا يشككنا في أشياء كثيرة؟

منيب العباسي
11-03-16 ||, 11:14 PM
هذا إنصاف يحمد لك يا شيخ صلاح الدين..رضي الله عنك

صلاح الدين
11-03-17 ||, 01:08 AM
بارك الله فيكم
الشيخ الموفق أمجد بارك الله فيك ثمة أمور

1- المنشود من رجوع كل من الأصولي والفقيه إلى كتب المذاهب الأصولية منها والفقهية ليس إلا لمعرفة مذهب صاحب هذا الكتاب المرجوع إليه والمدرسة التي ينتمي إليها وأدلتها وليس لمعرفة رأي النووي مثلا من كتب الجصاص ولا العكس!
2- من أبجديات العمل الأكاديمي أن لا نوثق مذهب من كتب مذهب مخالف وإلا فهذه نقيصة
3- هناك كتب كثيرات عند الحنفية تعنى بالمذاهب الأخرى وتنبيهي ليس إلا حضا على ما علمته من عدم صحة توثيق رأي مذهب من مذهب مخالفه وليس هذا يقلل من الحنفية لأن ذلك كما ذكرت ديدن أغلب الكتب خصوصا المتقدمين.
4- ليس ما قلت متعلقا بحيادي لمذهب على مذهب بل إن ذلك قاعدة منهجية معروفة.

بشرى عمر الغوراني
11-03-17 ||, 06:17 AM
بارك الله فيكم
الشيخ الموفق أمجد بارك الله فيك ثمة أمور

1- المنشود من رجوع كل من الأصولي والفقيه إلى كتب المذاهب الأصولية منها والفقهية ليس إلا لمعرفة مذهب صاحب هذا الكتاب المرجوع إليه والمدرسة التي ينتمي إليها وأدلتها وليس لمعرفة رأي النووي مثلا من كتب الجصاص ولا العكس!
2- من أبجديات العمل الأكاديمي أن لا نوثق مذهب من كتب مذهب مخالف وإلا فهذه نقيصة
3- هناك كتب كثيرات عند الحنفية تعنى بالمذاهب الأخرى وتنبيهي ليس إلا حضا على ما علمته من عدم صحة توثيق رأي مذهب من مذهب مخالفه وليس هذا يقلل من الحنفية لأن ذلك كما ذكرت ديدن أغلب الكتب خصوصا المتقدمين.

4- ليس ما قلت متعلقا بحيادي لمذهب على مذهب بل إن ذلك قاعدة منهجية معروفة.

جزاكم الله خيراً
ورغم أنها قاعدة منهجية معروفة تُدرّس في الجامعات، إلا أن بعض الباحثين لا يلتزمون بها، بل تراهم ينقلون المذاهب كلّها من كتاب واحد؛ بحجة التيسيير !

محمد بن غازي البغدادي
18-08-10 ||, 02:00 AM
أما كتاب النسفي في الأصول فهو مختصر المنار ثم شرحه مؤلفه في كتاب أسماه كشف الأسرار وهو مطبوع في مجلدين
لا أدري هل سجلت رسالة في جمع موروثه الأصولي أو لا.
هناك دراسة وتحقيق لكشف الأسرار شرح المنار للإمام النسفي
واعتمدت نسخ خطية، من مخطوطات نفيسة في العالم،
وأقر الموضوع في بغداد /كلية الإمام الأعظم أبي حنيفة _رحمه الله_، لمجموعة من المشايخ من طلبة الدكتوراه، يسر الله للجميع.

محمد بن غازي البغدادي
18-08-10 ||, 02:10 AM
أيها الأستاذ الفاضل صلاح الدين، وفقكم الله.
صدقتم بأن الإمام النسفي لا تكاد عبارته تخرج عن عبارات البزدوي والسرخسي _رحمهم الله_ ،
ففي تحقيق كشف الأسرار للإمام النسفي _ رحمه الله _ لمجموعة من الباحثين ، وجدت عبارات النسفي (في الغالب الأكثر)، لا تخرج من كلام البزدوي أو السرخسي ، لكن هناك زيادات في المناقشات والاستطرادات، وهناك مخالفات كما وقفت على مخالفة للإمام النسفي في مسألة في الاستثناء إذ يقول الإمام النسفي: "ولهذا كان التائب عن القذف مقبول الشهادة عندي". [ل:136/ب].
والكتاب بصدد التحقيق والدراسة في كلية الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان _ رحمه الله_، لمجموعة من طلبة الدراسات العليا(الدكتوراه)، والعبد الفقير واحد منهم.
علما أن طلبة كلية الإمام الأعظم قد اتموا جملة من شروح المنار المخطوطة غير المطبوعة منها (زبدة الافكار) للنوشاباذي رحمه الله، (وهو شرح مطول)، وغيره .
وكذا بعض الشروح الأخرى حققت في جامعة بغداد كلية الشريعة كشرح ابن ملك ، وغيره.
ولم أطلع (واطلاعي قاصر بسبب ظروف البلد وقلة الوسع)، على دراسة أكاديمية لشروح المنار أو مقارنة بين الكشفين الكبير والصغير، ونسأل الله أن ييسر على الباحثين إفادة المكتبة الأصولية بذلك.
شكر الله لكم وعفا عنا وعنكم.