الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

 

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: 👁‍🗨.وجوب حفظ اللسان وبيان خطر مايترتب على معاصيه

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2018
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    أصول دين
    المشاركات
    15
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    عرض التصويت  

    افتراضي 👁‍🗨.وجوب حفظ اللسان وبيان خطر مايترتب على معاصيه

    👁‍🗨.وجوب حفظ اللسان وبيان خطر مايترتب على معاصيه






    ▪.قال الله تعالى { مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }[الآية :18_ق] قال ابن كثير في قوله تعالى ( ما يلفظ ) أي : ابن آدم ( من قول ) أي : ما يتكلم بكلمة ( إلا لديه رقيب عتيد ) أي : إلا ولها من يراقبها معتد لذلك يكتبها ، لا يترك كلمة ولا حركة ، كما قال تعالى : ( وإن عليكم لحافظين كراما كاتبين يعلمون ما تفعلون) وقال مجاهد : يكتبان عليه حتى أنينه في مرضه .




    ▪.وَعَنْ أَبي هُرَيْرَةَ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبيَّ ﷺ يَقُولُ: (إنَّ الْعَبْد لَيَتَكَلَّمُ بِالكَلِمةِ مَا يَتَبيَّنُ فيهَا يَزِلُّ بهَا إِلَى النَّارِ أبْعَدَ مِمَّا بيْنَ المشْرِقِ والمغْرِبِ). [متفقٌ عليهِ].


    ▪وَعَنْهُ عن النبيّ ﷺ قَالَ: (إنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالكَلِمةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ تَعَالى مَا يُلقِي لهَا بَالًا يَرْفَعُهُ اللَّه بهَا دَرَجاتٍ، وَإنَّ الْعبْدَ لَيَتَكلَّمُ بالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ تَعالى لا يُلْقي لهَا بَالًا يهِوي بهَا في جَهَنَّم )[رواه البخاري].




    ▪.قال ابن باز : فهذا يدل على عظم خطر الكلام، وأن الإنسان على خطر من هذا اللسان، وأن الواجب عليه أن يصونه ويحفظه ويجتهد في ذلك لعله يسلم من شره لأن اللسان سريع الحركة، فإما بالخير وإما بالشر، فالواجب التثبت في أمره والحذر، فأنت ما دمت ساكتا فأنت على سلامة، وإذا تكلمت فإما لك وإما عليك، فالواجب على المؤمن الحذر من شر هذا اللسان، وأن يحرص على استعماله في الخيرات وفيما يرضي الله جل وعلا حتى يحصل له بذلك الخيرات العظيمة والدرجات العالية فليحذر إطلاقه وعدم تقييده فإنه خطير جدًا، فكم من كلمة أودت بصاحبها إلى الهلاك!،[ شرح رياض الصالحين لابن باز بتصرف]






    👁‍🗨.ويمكن التخلُّص من آفات اللسان بأسباب منها ما يلي :


    1- التوبة إلى الله تعالى إن صدر من الإنسان معصية من معاصي اللسان من غيبة ونميمة ولعن وسب وماأشبه ذلك


    2- أن يعلم قبح آفات اللسان ومعاصيه، وأنه معرض لغضب الرب تبارك وتعالى وأليم عقابه .


    3- ألاَّ يجلس في المجالس التي فيها آفات اللسان ، كالغيبة والنميمة والكذب والغناء واللعن والسب والسخرية والاستهزاء .


    4- أن يشغل لسانه بذكر الله تعالى ومنها التسبيح والتهليل والتحميد ونحو ذلك.


    5- أن يقطع جميع الأسباب الباعثة على آفات اللسان ، كالغضب والحسد والكبر والمباهاة والغرور وتزكية النفس والتعلُّق بغير الله ، فيحاول معالجة نفسه من هذه الأمراض التي تنتج عنها آفات اللسان .
    --


  2. أفضل موضوع الأسبوع 22, May, 2019   عرض التصويت   عرض آخر المواضيع الفائزة بالترشيحات
    رشح مرشح من قبل كل من :  

  3. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عيسى سالم العازمي على هذه المشاركة:


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].