الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: الدليل عند الظاهرية

  1. #1
    مخالف
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    290
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 8 مرة في 7 مشاركة

    افتراضي الدليل عند الظاهرية

    انتبه أخى الكريم ... للفرق بين الدليل والقياس
    قال الإمام الجليل أبو محمد بن حزم ـ رحمه الله تعالى ـ (فى كتاب النصائح المنجية والفضائح المخزية من مخطوط الخزانة العامة بالرباط ) :
    المنفعة بمعرفة قسمة الأشياء تحت الأجناس ثم تحت الأنواع عظيمة فيما جاء في القرآن والسنن الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في جميع الديانة لا يستغنى عن معرفة ذلك عالم متدين أصلاً ، وذلك أن يرد النص في الأمر والنهي والخبر الذي معناه أمر أو نهي أو خبر عن غائب بلفظ عام .
    فكل ما دخل تحت ذلك اللفظ من أنواعه ، ثم تحت تلك الأنواع من أشخاصها : فذلك الحكم الوارد على الجملة الأولى التي هي جنس لها تحتها لازم لجميع تلك الأشخاص الواقعة تحت تلك الأنواع .
    فمن علم رتبة الأجناس والأنواع وأنها ليست شيئاً غير أشخاصها : علم أن ذلك الحكم منصوص على كل شخص يقع تحت تلك الجملة ، ومن جهل ذلك ظن أنه قياس وأن حكمنا على كل واحد من الأشخاص ليس منصوصاً عليه في ذلك النص الذي جاء على الجملة الجامعة لتلك الأشخاص وهذا خطأ فاحش .
    وكذلك القول في المتلائمات ولا فرق لأن كل نص على جملة فهو نص على ملائمتها بيقين مثل : كل مسكر حرام هي ملائمة : كل مسكر فليس حلال .
    وكذلك أيضاً انعكاس الموجبات الكلية والجزئية فمنفعة كل ذلك عظيمة جداً ، لئلا يتعدى بالحكم ما يصح هنا في الانعكاس .
    وكذلك ما انطوى في اللفظ وإن اللفظ وإن لم يكن ملائماً له كقولك : هذا شيىء مكيل(52/أ) فقد انطوى في هذا اللفظ أن نعرف مقداره بمكيال وما أشبه ذلك ..
    وبالله تعالى التوفيق . [53/ أ]
    قال العلامة أبو عبدالرحمن بن عقيل الظاهري ـ حفظه المولى تعالى ـ معلقاً على هذا النص النفيس في كتابه العُجاب " نوادر الإمام ابن حزم " (2 67 ـ 68) :
    " وجه اعتبار هذا النص من النوادر أنه نبذة كتبها المؤلف وألحقها بمؤلفه النصائح ولم ينشر بعد .
    ثم إنه في أهم أصول الظاهر وهو ( الدليل ) الذي تتجلى به قدرتهم على الاستنباط ، فهو مهم لمن أراد دراسة الدليل عند الظاهرية ، وهو أصل لم يعط حقه من الدراسة .
    تجده تأصيلاً في الإحكام والتقريب وتجده تطبيقاً في خلال كتب ابن حزم العامرة بالاستدلال كالمحلى والفصل " أ.هـ .
    والإمام ابن حزم لم يشرح هذا الأمر الهام لأنه كله مبثوث في كتاب التقريب تكلم عن كل قسم في محله ولم يجمعه في مكان واحد ..
    ولن يفهمه المتتبع له في كتاب التقريب إلا إن كان يفهم هذا العلم وأعني به المنطق ..
    ويفهم كذلك أقسامه التي ذكرها الإمام والتي لا تنتج إلا علماً يقينياً ..
    فإفراده في مكان واحد بظني أن الإمام لم يتشجع له لأنه سيكون تكراراً لأبواب من كتابه التقريب ..
    لذلك فإنه اكتفى بما في التقريب وأشار إلى أقسامه ليدركها من يفهم علم المنطق ..
    يقول الإمام الجليل ابن حزم فى كتاب الإحكام الباب التاسع والعشرون في الدليل
    قال أبو محمد: ظن قوم بجهلهم أن قولنا بالدليل خروج منا عن النص والاجماع وظن آخرون أن القياس والدليل واحد، فأخطؤوا في ظنهم أفحش خطأ. ونحن إن شاء الله عز وجل نبين الدليل الذي نقول به بيانا يرفع الاشكال جملة فنقول وبالله تعالى التوفيق: الدليل مأخوذ من النص ومن الاجماع. فأما الدليل المأخوذ من الاجماع فهو ينقسم أربعة أقسام كلها أنواع من أنواع الاجماع وداخلة تحت الاجماع وغير خارجة عنه، وهي استصحاب الحال، وأقل مقيل وإجماعهم على ترك قولة ما، وإجماعهم على أن حكم المسلمين سواء وإن اختلفوا في حكم كل واحدة منها وهذه الوجوه قد بيناها كلها في كلامنا في الاجماع فأغنى عن تردادها. وبالله تعالى التوفيق. وأما الدليل المأخوذ من النص، فهو ينقسم أقساما سبعة كلها واقع تحت النص: أحدها: مقدمتان تنتج نتيجة ليست منصوصة في إحداهما كقوله (ص): كل مسكر خمر وكل خمر حرام النتيجة: كل مسكر حرام، فهاتان المقدمتان دليل برهاني على أن كل مسكر حرام.
    وثانيها: شرط معلق بصفة فحيث وجد فواجب ما علق بذلك الشرط، مثل قوله تعالى: " إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف " فقد صح بهذا أن من انتهى غفر له. وثالثها: لفظ يفهم منه معنى فيؤدى بلفظ آخر وهذا نوع من تسميه أهل الاهتبال بحدود الكلام المتلائمات مثل قوله تعالى: * (إن إبراهيم لاواه حليم) * فقد فهم من هذا فهما ضروريا أنه ليس بسفيه وهذا هو معنى واحد يعبر عنه بألفاظ شتى كقولك الضيغم والاسد والليث والضرغام وعنبسة، فهذه كلها أسماء معناها واحد وهو الاسد. رابعها: أقسام تبطل كلها إلا واحدا فيصح ذلك الواحد مثل أن يكون هذا الشئ إما حرام فله حكم كذا، وإما فرض له حكم كذا وإما مباح فله حكم كذا، فليس فرضا ولا حراما فهو مباح له حكم كذا أو يكون قوله يقتضي أقساما كلها فاسد فهو قول فاسد. وخامسها: قضايا واردة مدرجة فيقتضي ذلك أن الدرجة العليا فوق التالية لها بعدها وإن كان لم ينص على أنها فوق التالية، مثل قولك: أبو بكر أفضل من عمر، وعمر أفضل من عثمان، فأبو بكر بلا شك أفضل من عثمان. وسادسها: أن نقول: كل مسكر حرام، فقد صح بهذا أن بعض المحرمات مسكر وهذا هو الذي تسميه أهل الاهتبال بحدود الكلام، عكس القضايا، وذلك أن الكلية الموجبة تنعكس جزئية أبدا. وسابعها: لفظ ينطوي فيه معان جمة مثل قولك: زيد يكتب، فقد صح من هذا اللفظ أنه حي، وأنه ذو جارحة سليمة يكتب بها وأنه ذو آلات يصرفها، ومثل قوله تعالى: * (كل نفس ذائقة الموت) * فصح من ذلك أن زيدا يموت وأن هندا تموت وأن عمرا يموت وهكذا كل ذي نفس، وإن لم يذكر نص اسمه. فهذه هي الادلة التي نستعملها وهي معاني النصوص ومفهومها وهي كلها واقعة تحت النص وغير خارجة عنه أصلا، وقد بيناها وأنعمنا الكلام عليها في كتابنا الموسوم بكتاب التقريب واقتصرنا ههنا على هذا المقدار من ذكرها فقط، وجميع هذه الانواع كلها لا تخرج من أحد قسمين، إما تفصيل لجملة، وإما عبارة عن معنى واحد بألفاظ شتى، كلغة يعبر عنها بلغة أخرى. وأما ما أدرك بالحس فقط جاء النص بقبوله عز وجل: * (أم لهم أعين يبصرون بها) * وسائر النصوص المستشهد فيها بالحواس وبالعقل، مع أن الحواس والعقل أصل لكل شئ وبهما عرفنا صحة القرآن والربوبية والنبوة فلم نحتج في إثباتها بالنص، لانه لولا النص لم يصح ما يدرك بالعقل والحواس لكن حسما لشغب أهل الضعف العاكسين للاستدلال القائلين لا نأخذ إلا ما في النصوص. وقد مضى الكلام في هذا في (باب إثبات حجة العقل) من كتابنا هذا وبالله تعالى التوفيق، والاستدلال هو غير الدليل، لانه قد يستدل من لا يقع على الدليل، وقد يوجد الاستدلال وهو طلب الدليل ممن لا يجد ما يطلب وقد يرد الدليل مهاجمة على من لا يطلبه، إما بأن يطالعه في كتاب، أو يخبره به مخبر أو يثوب إلى ذهنه دفعه، فصح أن الاستدلال غير الدليل، وصح أن دليلنا غير خارج عن النص أو الاجماع أصلا، وأنه إنما هو مفهوم اللفظ فقط، والعلة لا تسمى دليلا، والدليل لا يسمى علة، فالعلة هي كل ما أوجب حكما لم يوجد قط أحدهما خاليا من الآخر كتصعيد النار للرطوبات واستجلابها الناريات فذلك من طبعها. وههنا خلط أصحاب القياس فسموا الدليل علة والعلة دليلا ففحش غلطهم وسموا حكمهم في شئ لم ينص عليه بحكم قد نص عليه شئ آخر دليلا وهذا خطأ بل هذا هو القياس الذي ننكره ونبطله فمزجوا المعاني وأوقعوا على الباطل اسم معنى صحيح وعلى معنى صحيح اسم معنى باطل، فمزجوا الاشياء وخلطوا ما شاؤوا. ولم يصفوا بعض المعاني من بعض فاختلط الامر عليهم وتاهوا ما شاؤوا والحمد لله على هدايته وتوفيقه وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله. وبالله تعالى التوفيق والحول والقوة به عز وجل. أ.هــــ

  2. #2
    مخالف
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    290
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 8 مرة في 7 مشاركة

    افتراضي

    شيوخنا الكرام أهل الإشراف
    أر جو النقل إلى القسم الظاهري

  3. #3
    مخالف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    41
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

  4. #4
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    المدينة المنورة
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    فقه وأصول
    المشاركات
    31
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي

    من عند أما الدليل المأخوذ من النص..

    هل تعتبر هذه الاقسام هي منهجية ابن حزم في الإستنباط من الدليل..

    وإذا كانت كذلك...فلو أورد بعض الامثلة على كل قسم..!
    بارك الله فيكم

  5. #5
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    الولايات المتحدة الامريكية
    المدينة
    هارتفورد
    المؤهل
    دبلوم
    التخصص
    تسيير
    المشاركات
    16
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 5 مرة في مشاركة واحدة

    افتراضي

    شكرا على هذا الموضوع القيم
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ما من رجل يسلك طريقا يطلب فيه علما إلا سهل الله له به طريق الجنة ومن أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه
    حديث رقم 5715 صحيح الجامع
    عادل بن إبن رحو بن علال القُطْبِي
    موقع عَلاَّمَة تطوان الشيخ أبي أويس محمد بوخبزة

  6. #6
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    مراكش
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه - أعلام الغرب الإسلامي
    العمر
    39
    المشاركات
    77
    شكر الله لكم
    33
    تم شكره 30 مرة في 13 مشاركة

    Question

    جوزيتم الجنة آمين
    سؤال: هل هناك كتب أو رسائل جامعية عنت بدراسة أص "الدليل" تاصيلا وتطبيقا؟
    __________________
    "قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآَخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا " النساء: 77
    أبومسلم المرغادي

  7. #7
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    --
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    1,770
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 246 مرة في 153 مشاركة

    افتراضي

    أخي مصطفى هل تقصد بالدليل ما يتوصل بصحيح النظر فيه إلى مطلوب خبري ..

    أم تقصد بالدليل ما اصطلح على تسميته ابن حزم بالدليل ..
    لَا تَظلمُوا الموتَى وَإنْ طَال المدَى *** إنِّي أخَـافُ عَليكُم أَن تَلتَـقُوا
    شيخ المعرة

  8. #8
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    مراكش
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه - أعلام الغرب الإسلامي
    العمر
    39
    المشاركات
    77
    شكر الله لكم
    33
    تم شكره 30 مرة في 13 مشاركة

    افتراضي

    إنما أعني أخي عبد الرحمن: الدليل في اصطلاح ابن حزم أي الأصل الرابع من أصول الاستنباط عنده.. وهل كتب في منهجه رحمه الله في الاجتهاد؟
    بارك الله فيكم
    __________________
    "قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآَخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا " النساء: 77
    أبومسلم المرغادي

  9. #9
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    غرب الجزائر
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    فقه و أصول
    المشاركات
    11
    شكر الله لكم
    7
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: الدليل عند الظاهرية

    اظن أن لي الدكتور الخادمي التونسي رسالة أكاديمية بعنوان * الدليل عند الظاهرية * أو * الدليل عند ابن حزم * ربما تفيد في الموضوع أو يكون لها تعلق به .

  10. #10
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    مراكش
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه - أعلام الغرب الإسلامي
    العمر
    39
    المشاركات
    77
    شكر الله لكم
    33
    تم شكره 30 مرة في 13 مشاركة

    افتراضي رد: الدليل عند الظاهرية

    جزاك الله خيرا أخي عبد القادر،
    وإن كنت آمل لو تتفضل علينا بمعلومات أكثر عن هذه الرسالة وهل هي مطبوعة أم لا؟
    __________________
    "قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآَخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا " النساء: 77
    أبومسلم المرغادي

  11. #11
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    العراق
    المدينة
    ------
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    888
    شكر الله لكم
    3
    تم شكره 461 مرة في 245 مشاركة

    افتراضي رد: الدليل عند الظاهرية

    العنوان: الدليل عند الظاهرية
    المؤلف: د/ نور الدين الخادمي.
    دار ابن حزم، ط1، 2000
    عدد الصفحات/ 567
    تمهيد
    نشاة المدرسة الظاهرية
    الباب الاول
    حقيقة الدليل ومسماه عند الظاهرية
    الفصل الاول/ تعريف الدليل
    الفصل الثاني/ اقسام الدليل النصي
    الباب الثاني
    الدليل الاجماعي واقسامه
    الفصل الاول/ حقيقة مسالتي الاجماع والعموم والخصوص عند الظاهرية
    الفصل الثاني/ اقسام الدليل الاجماعي
    الباب الثالث
    علاقة الدليل ببعض ادلة الجمهور
    الفصل الاول/ علاقة بعض اقسام الدليل بمسائل اصولية مختلفة ومقررة عند الجمهور.
    الفصل الثاني/ علاقة الدليل بمفهومي الموافقة والمخالفة وبالقياس

  12. #12
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    مراكش
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه - أعلام الغرب الإسلامي
    العمر
    39
    المشاركات
    77
    شكر الله لكم
    33
    تم شكره 30 مرة في 13 مشاركة

    افتراضي رد: الدليل عند الظاهرية

    بارك الله فيكم
    __________________
    "قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآَخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا " النساء: 77
    أبومسلم المرغادي

  13. #13
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    الراشدية
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    الاصول والمقاصد
    العمر
    41
    المشاركات
    20
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 6 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي رد: الدليل عند الظاهرية

    السلام عليكم
    جزاكم الله خيرا أستاذي الكريم على هذا البحث القيم
    المرجو منك أستاذي الفاضل تزويدي بما تعرفه من الكتب والدراسات القديمة والجديدة في أصول الفتوى في المذهب الظاهري
    وأثابكم الله
    محمد الصادقي العماري sadiki-amari@hotmail.com

  14. #14
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    مراكش
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه - أعلام الغرب الإسلامي
    العمر
    39
    المشاركات
    77
    شكر الله لكم
    33
    تم شكره 30 مرة في 13 مشاركة

    افتراضي رد: الدليل عند الظاهرية

    بارك الله فيكم ونفع بكم،
    المرجو كما تفضل أخونا العماري: الدراسات القديمة والجديدة في أصول الفتوى في المذهب
    __________________
    "قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآَخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا " النساء: 77
    أبومسلم المرغادي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حمل لأول مرة على الشبكة:الدليل عند الظاهرية ...د/نور الدين الخادمى pdf
    بواسطة أبو محمد المصرى في الملتقى ملتقى فقه أهل الظاهر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 18-07-30 ||, 01:05 PM
  2. ترك المذهب لقوة الدليل لا يخرج عن ربقة التقليد
    بواسطة أحمد بن فخري الرفاعي في الملتقى ملتقى المذهب الحنفي
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 14-01-06 ||, 04:53 PM
  3. شفاء الغليل في حج بيت الله الجليل
    بواسطة محمد اليوسف الودعاني في الملتقى خزانة الفقه العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-06-13 ||, 10:40 PM
  4. ليكن هنا قسم الراجح من جميع المذاهب حسب قوة الدليل
    بواسطة بن روضه البركي الغامدي في الملتقى ملتقى الاستشارات، والاقتراحات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-04-28 ||, 09:42 PM
  5. أهم نتائج بحث مفطرات الصيام المعاصرة لـ د. أحمد الخليل
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى مستخلصات البحوث ونتائجها
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-08-13 ||, 02:32 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].