الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ترجمة الإمام الكبير محمد بن سعدون بن مُرجَّى بن سعدون القرشي العبدري الظاهري

  1. #1
    مخالف
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    290
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 8 مرة في 7 مشاركة

    افتراضي ترجمة الإمام الكبير محمد بن سعدون بن مُرجَّى بن سعدون القرشي العبدري الظاهري

    ترجمة الإمام الكبير محمد بن سعدون بن مُرجَّى بن سعدون القرشي العبدري الظاهري
    بقلم شيخنا أبي عبد الرحمن عبد العزيز بن مبارك الحنوط
    أبو عامر محمد بن سعدون بن مُرجَّي بن سعدون القرشي العبدري ، الميُورقي المغربي الظاهري ، نزيل بغداد .

    قال أبو بكر بن العربي : هو أنبل من لقيتُه ... هو ثقةٌ حافظٌ مقيِّد ، لقيته فتى السن ، كهل العلم .

    وقال ابن ناصر : كان فهماً عالماً ، متعففاً مع فقره .

    وقال ابن عساكر : كان العبدريُّ أحفظَ شيخٍ لقيتُه ، وكان فقيهاً داوودياً .

    وقال الِّلَفيّ : كان من أعيان الإسلام بمدينة السّلام ، متصرّف في فنون من العلوم أدباً ونحواً ، ومعرفةً بالأنساب . وكان داوودي ّ المذهب ، قُرَشِيَّ النَّسَب . كتب عنّي وكتبت عنه . ومولده بقُرْطُبَة من مدن الأندلس .

    وقال ابن نقطة : كان فَهِماً عَالِماً ذا مَعْرِفةٍ بالحديث .

    وقال أيضاً : هو إمام حافظ ، متقِنٌ ، عالم بالحديث واللغة ، من أهل الظاهر ، حدثني أحمد بن أبي بكر البَنْدَنيجي قال : لما مات أبو عامر العبدري قال أبو الفضل بن ناصر الحافظ حين دُفِن : خلا لك الجوُّ واصْفِرِي ، مات أبو عامر حافظُ أحاديث رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فَمَنْ شاء فَلْيَقُلْ ماشاء .

    وقال الصّفدي : الإمام ... أحد الحفاظ والعلماء المبرّزين كان من كبار أهل الظاهر .

    وقال ابن كثير : الحافظ ... وكانت له معرفة جيدة بالحديث ، وكان يذهب في الفروع مذهب الظاهرية .

    وقال ابن الجوزي : كانت له معرفة بالحديث حسنة وفهم جيد وكان متعففاً في فقره .

    وقال الذهبي : الشيخ الإمام ، الحافظ الناقد الأوحد ... وكان من بحور العلم ...

    وقال أيضاً : الإمام ... أحد الحفاظ والعلماء المبرّزين ، ومن كبار الفقهاء الظاهرية .

    وقال ابن عبدالهادي : الإمام ، الحافظ ، العلامة ... وكان فقيهاً ظاهرياً من أعيان الحُفَّاظ .

    قال أبوعبدالرحمن : التهمة التي وجهة إليه ، والدفاع عنها :

    قال ابن عساكر في " تاريخ دمشق " (53/ 60) : وكان سيىء الاعتقاد ، يعتقد من أحاديث الصفات ظاهرَهَا ، بلغني عنه أنه قال في سوق باب الأزج ( يوم يُكْشَفُ عن سَاقٍ ) [القلم :42] فضرب على ساقه ، وقال : ساقٌ كساقي هذه .

    قال الإمام الذهبي معلقاً على هذه الحكاية في" تذكرة الحفاظ " (4/1273) : هذه حكاية منقطعة ، وهذا قول الضلال ، وما أعتقد أن بلغ بالعبدري هذا .

    وقال ابن عساكر ـ أيضاً ـ : وبلغني عنه أنه قال : أهل البدع يحتجون بقوله تعالى : ( ليس كمثله شيء) [الشورى : 11] ،أي : في الإلهية ، فأما في الصورة ، فهو مثلي ومثلُك .

    علق العلامة المعلمي اليماني في حاشية " تذكرة الحفاظ " (4/1273) على قوله " بلغني " ، فقال وما أجمل ماقال : " بلغني " أخت " زعموا " فإذا رأيت العالم يمتطيها للغض من مخالفيه ، فاعلم أنها مطية مهزولة ألجأته إليها الضرورة ، وقد حدث ابن عساكر عنشيخه العبدري ، وشهد له أنه أحفظ شيخ لقيه كما مر .

    قال أبوعبدالرحمن : وقد نفى هذه التهمة الجائرة الإمام ابن عبدالهادي في كتابه " طبقات علماء الحديث " (4/ 46) بعدما نقل قوله ـ أي : ابن عساكر ـ : كان داودياً ، وكان أحفظ شيخٍ لَقِيتُه ، قال ـ أي : ابن عبدالهادي ـ : ثم إنه حَطَّ عليه ، وحكى عنه أشياء لا تَثْبُتُ عنه ...

    بعد هذا لايحق لأحد أن يطعن في علم من علماء الإسلام من غير تثبت ولا برهان إلا قوله : " بلغني " ، وسبب ذلك العجلة ، والنظرة السوداوية للأمور ، والجهل بحال ذلك العالم ، والتعصب المذهبي أو العقدي ما يجعله يطير بالأمر الذي سمعه أو قرأه كل مطار على أنه خطأ شنيع وجرم فظيع . وكأن هذا المتسرع في النقل ما سمع قوله تعالى : ( ياأيها الذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين ) [ الحجرات : 6] وكأنه لا يدري ـ أيضاً ـ أن حرمة المسلم أعظم من حرمة الكعبة . لكن هكذا حب الظهور ، وما يدري أن حب الظهور يقصم الظهور .

    انظر : السير : 19/ 579 ، التذكرة : 4/ 1272، 1332، العبر : 2/ 420، تاريخ الإسلام : حوادث ووفيات (521ـ 530) ص 103، تكملة الإكمال : 4/ 84ـ 85، التكملة : 1/ 311، تاريخ دمشق : 53/ 59ـ 60 ، معجم السفر: ص 238، المنتظم : 17/ 261، الوافي بالوفيات : 3/ 78ـ 79 ، البداية والنهاية : 12/ 201ـ 202 ، نفح الطيب : 2/ 138 ، الصلة : 2/ 564، معجم البلدان : 5/ 246، معجم طبقات الحفاظ والمفسرين : 156 رقم 1037 ، طبقات الحفاظ : ص 461ـ 462 ، طبقات علماء الحديث : 4/ 45ـ 46 .

  2. #2
    مخالف
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    290
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 8 مرة في 7 مشاركة

    افتراضي

    يرجى النقل إلى قسم أهل الظاهر

  3. #3
    مخالف
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    290
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 8 مرة في 7 مشاركة
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد المصرى مشاهدة المشاركة
    يرجى النقل إلى قسم أهل الظاهر
    .................... :D :D

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مصادر التشريع الاسلامي وطرق استثمارها عند الإمام الفقيه المجتهد علي بن أحمد ابن حزم الظاهري
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى فقه أهل الظاهر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-12-29 ||, 01:16 AM
  2. ترجمة الإمام الكبير المجتهد محمد بن علي الشوكاني اليماني ـ رحمه الله تعالى ـ
    بواسطة أبو محمد المصرى في الملتقى ملتقى الأعلام والمصطلحات الأصولية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-01-12 ||, 09:59 AM
  3. تراجم أصحاب الأصحاب -(أحمد بن حفص البخاري= أبو حفص الكبير)
    بواسطة مجمول في الملتقى ملتقى المذهب الحنفي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-08-08 ||, 06:32 PM
  4. ترجمة للشيخ الدكتور صالح بن عبدالله الحمد المحدث الكبير من علماء الاحساء
    بواسطة عبدالرحمن عثمان الحمد في الملتقى ملتقى استراحة الأعضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-05-21 ||, 05:47 PM
  5. ترجمة الحافظ الكبير محمد بن طاهر المقدسي الأثري الظاهري ـ رحمه الله ـ
    بواسطة أبو محمد المصرى في الملتقى الملتقى المفتوح
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-01-22 ||, 12:10 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].