آخر مواضيع الملتقى

صفحة 7 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7
النتائج 91 إلى 100 من 100

الموضوع: إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

  1. #1
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    723
    شكر الله لكم
    813
    تم شكره 1,583 مرة في 667 مشاركة

    افتراضي إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إِنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ، نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ، مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ ï·؛
    أَمَّا بَعْدُ
    فهذا تخريج للأحاديث الواردة في المنهاج وشروحه وحواشيه أسأل الله الإعانة والتوفيق والسداد، وهذه الكتب هي:
    1- المنهاج للإمام النووي
    2- كنز الراغبين للمحقق المحلي
    3- حاشية قليوبي على كنز الراغبين
    4- حاشية عميرة على كنز الراغبين
    5- تحفة المحتاج بشرح المنهاج لابن حجر الهيتمي
    6- حاشية الشيخ عبد الحميد الشرواني على تحفة المحتاج لابن حجر
    7- حاشية العلامة ابن قاسم العبادي على تحفة المحتاج لابن حجر
    8- نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج للشمس الرملي
    9- حاشية الشبراملسي على النهاية
    10- حاشية الرشيدي على النهاية
    11- مغني المحتاج إلى معرفة معاني ألفاظ المنهاج للخطيب الشربيني
    12- النجم الوهاج في شرح المنهاج للدَّمِيرِي
    هذا، ومن منهجي في العمل:
    1- أن الحديث إذا كان الحديث في الصحيحين أو أحدِهما اكتفيت به غالبا
    2- أنه إذا لم يكن هناك خلاف بين المحدثين في درجة الحديث اعتمدتُ ما ذكروه ولم يكن ثمت حاجة إلى الكلام على طرقه ورجاله، أما إن كان ثمت خلاف في التصحيح والتضعيف اجتهدت ما استطعت وتكلمت على طرقه وأحوال رجاله بما وسعه جهدي ورجحت ما رأيت أنه صواب وهذا حسبي[1].
    3- أشير في التخريج إلى مواضع ورود الحديث مشيرا إلى اسم الكتاب والطبعة أو اسم المحقق أو كليهما ويكون هذا لازما في الموضع الأول، أما ما بعده فربما ذكرتُ ذلك وربما لا أذكرُه.
    ثم رأيت أن أكرره في بعض المواضع الأخرى إن لم يكن في أكثرها، إن لم يكن فيها كلها؛ تيسيرا على القاريء وعلى من ذهب عنه الموضع الأول
    4- ثم أذكر رقم الجزء والصفحة والكتاب والباب ثم رقم الحديث رامزا للكتاب بحرف (ك) وللباب بحرف (ب)، وذلك للاختلاف الواضح في أرقام الأحاديث ومواضع وروده في الكتاب بسبب اختلاف الطبعات
    وهذا الذي أفعله فيه من المشقة عليَّ ما الله به عليم، ولكن تخفيفا على القاريء ومَنْ أراد مراجعة ما ذكرتُ.
    5- أكتب ما سبق بالحجم الصغير ما عدا اسم الكتاب
    6- إن تكرر الحديث في عدة أبواب اكتفيت بالإشارة إلى الكتاب والباب في الموضع الأول فقط وأذكر أرقام ما بعده غالبا وقد أذكر الكتاب والباب أحيانا.
    مثال ذلك: الحديث الأول: قلت: رواه البخاري ط. السلفية (1/ 42/ رقم71/ ك: العلم، ب: مَنْ يُرِدِ اللهُ به خيرا يُفَقِّههُ في الدين) أطرافه (3116، 3641، 7312، 7460)، ومسلم ت. عبد الباقي (2/ 719/ رقم1037/ ك: الزكاة، ب: النهي عن المسألة) عن معاوية رضي الله عنه ïپ´. فهذا معناه أن:
    - اسم الكتاب صحيح البخاري طبعة السلفية
    - (1/ 42) أي: الجزء الأول، صفحة 42. (ك: العلم، ب: مَنْ يُرِدِ اللهُ به خيرا يفقهه في الدين) أي: كتاب العلم، باب: مَنْ يُرِدِ اللهُ به خيرا يفقهه في الدين. وأطرافه فيما بعده
    7- أذكر لفظ الحديث ولا أكتفي بموضع الشاهد؛ تلذذا بقراءة حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا إن كان الحديث طويلا جدا فأكتفي ببعضه أو بموضع الشاهد فقط.
    8- أميز كلامه صلى الله عليه وسلم باللون الأسود الثقيل.
    9- أشير في الهامش إلى مواضع ورود الحديث في شروح المنهاج وحواشيه تيسيرا على مَنْ أراد الرجوع إليها
    والله ولي التوفيق
    تنبيه: تجاوزت أحاديث المقدمة مائة حديث وكنت قد أوشكتُ على الانتهاء منها لكن حدث في الوورد ماحدث فأضاع من ذلك ما أضاعه وكان من رحمة الله ولطفه بي أنْ كان قد ألهمني حفظَ بعض ذلك فاحتفظت به لكن إلى الحديث رقم (70) وفي مكان آخر
    إلى الحديث (71) فالحمد لله على ما بقي، وكنت عزمتُ على ألا أبوح به إلا بعد الانتهاء من المقدمة ولكني خشيتُ من ضياعه ثانية ولا أستطيع استعادته وقد أنفقت فيه وقتا وجهدا
    أسأل الله أن يتقبله مني بقبول حسن وأن يحسن فيه النية وأن يجعله خالصا لوجهه الكريم ليس لغيره فيه نصيب.
    والحمد لله على كل حال ونعوذ بالله من حال أهل النار
    وهذا أوان الشروع في المقصود بعون الملك المعبود
    ____________________
    [1] كان هذا أولا ثم رأيت ألا أقلد أحدا


  2. #91
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    723
    شكر الله لكم
    813
    تم شكره 1,583 مرة في 667 مشاركة

    افتراضي رد: إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

    الطريق الثالث-عبد العزيز بن صهيب عن أنس
    رواه البزار في مسنده البحر الزخار ت. عادل سعد (13/ 71/ رقم 6413) ط. مكتبة العلوم والحكم بالمدينة المنورة، حَدَّثنا محمد بن صدران، حَدَّثنا مبارك مولي عبد العزيز بن صهيب([1]) (متروك)، حَدَّثنا عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَن أَنَس، عَن النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، ولاَ فَخْرَ...».
    إسناده ضعيف جدا: لضعف مبارك مولى عبد العزيز بن صهيب بل قال الحافظ: متروك.


    الطريق الرابع-زياد بن عبد الله النُّمَيْريّ[2] عن أنس بن مالك
    رواه أبو يعلى الموصلي ت. حسين سليم أسد (7/ 281/ رقم 4305) ط. دار المأمون للتراث بدمشق، حدثنا عبد الواحد بن غياث حدثنا أبو جناب...
    ومحمد بن نصر في تعظيم قدر الصلاة ت. الفريوائي (1/ 278/ رقم 269) ط. مكتبة الدار بالمدينة المنورة، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى، ثنا ابْنُ أَبِي أُوَيْسٍ، حَدَّثَنِي أَخِي، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ بِلَالٍ، عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ...
    كلاهما (أبو جناب وسهيل بن أبي صالح) عن زياد النميري (ضعيف)، عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ وَلَا فَخْرُ...»
    إسناده ضعيف: لضعف زياد بن عبد الله النميري، وأبو جناب ضعيف لكن تابعه سُهَيْلُ بْنُ أَبِي صَالِحٍ

    _________________________
    ([1]) مبارك بن سُحَيٍمٍ، بمهملتين مصغر، أبو سحيم البصري مولى عبد العزيز بن صهيب متروك من الثامنة ق.
    تقريب التهذيب ت. عوامة (ص: 518)، والكاشف ت. بشار (2/ 238)، وتهذيب الكمال ت. بشار (27/ 175) ط. الرسالة، وتهذيب التهذيب (10/ 27) ط. الهند.
    [2] زياد بن عبد الله النميري البصري ضعيف من الخامسة ت.
    تقريب التهذيب ت. عوامة (ص: 220)، والكاشف ت. عوامة (1/ 411)، وتهذيب الكمال ت. بشار (9/ 492) ط. الرسالة، تهذيب التهذيب (3/ 378) ط. الهند.

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  3. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  4. #92
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    723
    شكر الله لكم
    813
    تم شكره 1,583 مرة في 667 مشاركة

    افتراضي رد: إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

    الطريق الخامس- سعيد بن أبي هلال عن أنس بن مالك
    رواه الآجري في الشريعة ت. الدميجي (3/ 1239/ 809/ باب: الإيمان بأن قوما يخرجون من النار ...الخ) و(4/ 1592/ رقم 1078/ باب: ذكر فضل نبينا صلى الله عليه وسلم في الآخرة على سائر الأنبياء عليهم السلام) ط. دار الوطن، حَدَّثَنَا الْفِرْيَابِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ خَالِدِ بْنِ يَزِيدَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي هِلَالٍ[1] (صدوق)، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ: أَنَّ الْأَنْبِيَاءَ ذُكِرُوا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: «وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، إِنِّي لِسَيِّدُ النَّاسِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا فَخْرَ».
    إسناده ضعيف: رجاله ثقات إلا سعيد بن أبي هلال الليثي أبو العلاء المصري فهو صدوق وروايته عن أنس مرسلة.
    _________________________ _____
    [1] سعيد ابن أبي هلال الليثي مولاهم أبو العلاء المصري قيل مدني الأصل وقال ابن يونس بل نشأ بها صدوق لم أر لابن حزم في تضعيفه سلفا إلا أن الساجي حكى عن أحمد أنه اختلط من السادسة مات بعد الثلاثين وقيل قبلها وقيل قبل الخمسين بسنة ع.
    تقريب التهذيب ت. عوامة (ص: 242)، الكاشف ت. عوامة (1/ 445)، تهذيب الكمال (11/ 94) ط. الرسالة، تهذيب التهذيب (4/ 94)، ط. الهند.

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  5. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  6. #93
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    723
    شكر الله لكم
    813
    تم شكره 1,583 مرة في 667 مشاركة

    افتراضي رد: إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

    الطريق السادس- ثابت بن أسلم البُناني عن أنس
    محمد بن نصر في تعظيم قدر الصلاة ت. الفريوائي (1/ 272/ رقم 265) ط. مكتبة الدار بالمدينة، حَدَّثَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْجُنَيْدِ([1]) (صدوق)، ثنا عَمْرُو بْنُ عَاصِمٍ([2]) (صدوق في حفظه شيء)، ثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ (ثقة أثبت الناس في ثابت)، عَنْ ثَابِتٍ (ثقة عابد)، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «إِنَّهُ لَمْ يَكُنْ نَبِيُّ إِلَّا لَهُ دَعْوَةٌ يَتَنَجَّزُهَا فِي الدُّنْيَا، وَإِنِّي اخْتَبَأْتُ دَعْوَتِي شَفَاعَةً لِأُمَّتِي، وَأَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا فَخْرَ...».
    إسناده حسن.
    فالحاصل أن حديث أنس ورد من طرق بعضها صحيح وبعضها حسن وبعضها ضعيف يصلح للمتابعة وأحدها ضعيف جدا لا يصلح للمتابعة فهو حديث صحيح.

    _________________________ _
    ([1]) مُحَمَّد بن أَحْمد بن الْجُنَيْد الدقاق أَبُو جَعْفَر من أهل بَغْدَاد سكن الشَّام، قال ابن أبي حاتم: كتبت عنه بسماع أبي، وهو صدوق، وروى الخطيب عن أحمد بن الحسن بن بُهْلُول أنه قال: شيخ ثقة. توفي سنة سبع وستين ومائتين.
    الجرح والتعديل لابن أبي حاتم (7/ 183) ط. الهند، الثقات لابن حبان (9/ 140) ط. الهند، تاريخ بغداد ت بشار (2/ 111) ط. دار الغرب الإسلامي-بيروت، الإكمال في ذكر من له رواية في مسند الإمام أحمد من الرجال للحسيني ت. قلعجي (ص: 369) ط. جامعة الدراسات الإسلامية بكراتشي، تعجيل المنفعة لابن حجر ت. إكرام الله إمداد الحق (2/ 167) ط. دار البشائر، الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة لابن قطلوبغا ت. شادي آل نعمان (8/ 119) ط. مركز النعمان للبحوث باليمن، تراجم رجال الدارقطني في سننه-مقبل(ص: 363) ط. دار الآثار بصنعاء، مصباح الأريب في تقريب الرواة الذين ليسوا في تقريب التهذيب-أبو عبد الله العنسي (3/ 44) ط. مكتبة صنعاء الأثرية.
    ([2]) هو عَمْرو بن عاصم بن عُبَيد الله بن الوازع الكِلابي القيسي أبو عثمان البَصْرِيّ، صدوق في حفظه شيء من صغار التاسعة مات سنة ثلاث عشرة ع.
    تقريب التهذيب ت. عوامة (ص: 423)، والكاشف ت. عوامة (2/ 80)، وتهذيب الكمال ت. بشار (22/ 87) ط. الرسالة، وتهذيب التهذيب (8/ 58) ط. الهند.

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  7. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  8. #94
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    723
    شكر الله لكم
    813
    تم شكره 1,583 مرة في 667 مشاركة

    افتراضي رد: إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

    الرابع-حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه

    رواه الطبراني في الأوسط ت. طارق عوض الله وعبد المحسن الحسيني (5/ 202/ رقم 5082) ط. دار الحرمين بالقاهرة، والحاكم ت. مقبل (2/ 710/ رقم4248/ ك 28. تواريخ المتقدمين من الأنبياء والمرسلين، ب. ذِكْرُ أخبار سيد المرسلين وخاتم النبيين) ط. دار الحرمين، كلاهما من طريق الْقَاسِمِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عُقَيْلٍ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُقَيْلٍ قَالَ: وَكُنْتُ أَدْعُو جَدِّي أَبِي[1] قَالَ: نَا جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: كَانَ لِآلِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَادِمٌ تَخْدُمُهُمْ، يُقَالُ لَهَا: بَرَّةٌ، فَلَقِيَهَا رَجُلٌ، فَقَالَ لَهَا: يَا بَرَّةُ غَطِّي شُعَيْفَاتِكِ، فَإِنَّ مُحَمَّدًا لَنْ يُغْنِيَ عَنْكِ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا، فَأَخْبَرَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَخَرَجَ يَجُرُّ رِدَاءَهُ مُحْمَرَّةٌ وَجْنَتَاهُ وَكُنَّا مَعْشَرُ الْأَنْصَارِ نَعْرِفُ غَضَبَهُ بِجَرِّ رِدَائِهِ، وَحُمْرَةِ وَجْنَتَيْهِ فَأَخَذْنَا السِّلَاحَ، ثُمَّ أَتَيْنَاهُ فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مُرْنَا بِمَا شِئْتَ، فَوَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ لَوْ أَمَرْتَنَا بِأُمَّهَاتِنَا وَآبَائِنَا وَأَوْلَادِنَا لَأَمْضَيْنَا قَوْلَكَ فِيهِمْ، فَصَعِدَ الْمِنْبَرَ، فَحَمِدَ اللَّهَ، وَأَثْنَى عَلَيْهِ، وَقَالَ: «مَنْ أَنَا؟» فَقُلْنَا: أَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ. قَالَ: «نَعَمْ وَلَكِنْ مَنْ أَنَا؟». فَقُلْنَا: أَنْتَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ بْنِ هَاشِمِ بْنِ عَبْدِ مَنَافٍ. قَالَ: «أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ وَلَا فَخَرَ، وَأَوَّلُ مَنْ تَنْشَقُّ عَنْهُ الْأَرْضُ وَلَا فَخَرَ، وَأَوَّلُ مَنْ يُنْفَضُ التُّرَابُ عَنْ رَأْسِهِ وَلَا فَخَرَ، وَأَوَّلُ دَاخِلٍ الْجَنَّةَ وَلَا فَخَرَ، مَا بَالُ أَقْوَامٍ يَزْعُمُونَ أَنَّ رَحِمِي لَا تَنْفَعُ، لَيْسَ كَمَا زَعَمُوا، إِنِّي لَأَشْفَعُ، وَأُشَفَّعُ حَتَّى إِنَّ مَنْ أَشْفَعُ لَهُ لِيَشْفَعَ فَيُشَفَّعُ، حَتَّى إِنَّ إِبْلِيسَ لَيَتَطَاوَلُ فِي الشَّفَاعَةِ»، لفظ الطبراني.
    قال الطبراني: "لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عُقَيْلٍ، عَنْ جَابِرٍ إِلَّا الْقَاسِمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، تَفَرَّدَ بِهِ: عُبَيْدُ بْنُ إِسْحَاقَ"
    وقال الحاكم: هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ، فتعقبه الذهبي قائلا: "لا والله القاسم بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عقيل متروك تالف"
    ضعيف جدا: فيه القاسم بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عقيل الهاشمي الطالبى. قال أبو حاتم: متروك. وقال أحمد: ليس بشئ. وقال أبو زرعة: أحاديثه منكرة، وقال ابن عدي: وللقاسم عَن جَدِّهِ عن جابر أحاديث غير محفوظة[2].

    _________________________ ____
    [1] وقع في المستدرك طبعة دار الكتب العلمية (2/ 660): "ثنا الْقَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ" وهو خطأ، وجاء في طبعة العلامة مقبل رحمه الله على الصواب كما في الأوسط.
    [2] الكامل لابن عدي (7/ 151) ط. العلمية، الضعفاء والمتروكون لابن الجوزي ت. القاضي (3/ 16) ط. العلمية، وميزان الاعتدال ت. البجاوي (3/ 379) ط. دار المعرفة، والمغني في الضعفاء للذهبي ت. عتر (2/ 521)، وديوان الضعفاء للذهبي ت. حماد الأنصاري (ص: 325) ط. مكتبة النهضة الحديثة بمكة، لسان الميزان ت أبي غدة (6/ 381) ط. دار البشائر الإسلامية.

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  9. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  10. #95
    :: قيم الملتقى الشافعي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الشرقية
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    اللغة العربية
    المشاركات
    1,066
    شكر الله لكم
    835
    تم شكره 1,785 مرة في 700 مشاركة

    افتراضي رد: إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. ابراهيم المحمدى الشناوى مشاهدة المشاركة
    القاسم بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عقيل الهاشمي الطالبى
    إذا هو عَقِيلٌ، وليس عُقَيْلا

  11. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ محمد بن عبدالله بن محمد على هذه المشاركة:


  12. #96
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    723
    شكر الله لكم
    813
    تم شكره 1,583 مرة في 667 مشاركة

    افتراضي رد: إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله بن محمد مشاهدة المشاركة
    إذا هو عَقِيلٌ، وليس عُقَيْلا
    تعجبني تعقبات أخي الدكتور محمد بن عبد الله لما فيها من الفوائد
    نعم هو بفتح العين والخطأ مني ومن الشاملة

    جزاك الله خيرا

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  13. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  14. #97
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    723
    شكر الله لكم
    813
    تم شكره 1,583 مرة في 667 مشاركة

    افتراضي رد: إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

    الخامس-حديث عبد الله بن سلام

    رواه ابن حبان/ بلبان، ت. الأرنؤوط (14/ 398/ رقم 6478/ باب: الحوض والشفاعة، ذِكْرُ الْإِخْبَارِ بِأَنَّ الْأَنْبِيَاءَ أَوَّلَهُمْ وَآخِرَهُمْ يَكُونُونَ فِي الْقِيَامَةِ تَحْتَ لِوَاءِ الْمُصْطَفَى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) ط. الرسالة، والضياء في المختارة ت. دهيش (9/ 454-455/ رقم 427، 428) ط. دار خضر ببيروت، وابن أبي عاصم في السنة مع ظلال الجنة للألباني (2/ 369/ رقم 793/ ب 165 في ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم: أنا أول شافع) ط. المكتب الإسلامي، وأبو يعلى الموصلي في المسند ت. حسين سليم أسد (13/ 480/ رقم 7493) ط. دار المأمون للتراث بدمشق.
    جميعا من طريق عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ([1]) (لين)، ثَنَا مُوسَى بْنُ أَعْيَنَ[2] (ثقة)، عَنْ مَعْمَرِ بْنِ رَاشِدٍ([3]) (ثقة له أوهام احتملت له)، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي يَعْقُوبَ (ثقة)، عَنْ بِشْرِ بْنِ شَغَافٍ (ثقة)، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَلامٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا فَخْرَ».
    إسناده ضعيف: فيه عمرو بن عثمان قال فيه الذهبي: لين، وقال ابن عدي: يكتب حديثه، وقال النسائي والأزدي: متروك الحديث.

    _______________________
    ([1]) هو عمرو بن عثمان بن سَيَّار الكُلابي أبو عُمَرْ ويقال أبو عَمْرُو ويقال أبو سعيد الرَّقِّي، مولى بني وحيد، ضعيف وكان قد عمي من كبار العاشرة مات سنة سبع عشرة أو تسع عشرة ق.
    تقريب التهذيب ت. عوامة (ص: 424)، الكاشف ت. عوامة (2/ 83)، تهذيب الكمال ت بشار (22/ 147)، تهذيب التهذيب (8/ 76) ط. الهند.
    [2] موسى بن أعين الجزري مولى قريش أبو سعيد ثقة عابد من الثامنة مات سنة خمس أو سبع وسبعين خ م د س ق
    تقريب التهذيب ت. عوامة (ص: 549)، الكاشف ت. عوامة (2/ 301)، تهذيب الكمال ت. بشار (29/ 27)، تهذيب التهذيب (10/ 335) ط. الهند.
    ([3]) معمر بن راشد الأزدي مولاهم أبو عروة البصري نزيل اليمن ثقة ثبت فاضل إلا أن في روايته عن ثابت والأعمش وعاصم بن أبي النجود وهشام ابن عروة شيئا وكذا فيما حدث به بالبصرة من كبار السابعة مات سنة أربع وخمسين وهو ابن ثمان وخمسين سنة ع.
    تقريب التهذيب ت. عوامة (ص: 541)، الكاشف ت. عوامة (2/ 282)، تهذيب الكمال ت بشار (28/ 303)، تهذيب التهذيب (10/ 243) ط. الهند.

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  15. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  16. #98
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    May 2017
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    الإمارات
    المدينة
    ـــ
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    هندسة
    المشاركات
    16
    شكر الله لكم
    8
    تم شكره 11 مرة في 7 مشاركة

    افتراضي رد: إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

    هناك طريق أخرى لحديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أخرجها البخاري في التاريخ الكبير والدارمي في السنن والطبراني في الأوسط وغيرهم من طريق:
    بَكْرُ بْنُ مُضَرَ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ رَبِيعَةَ، عَنْ صَالِحٍ هُوَ ابْنُ عَطَاءِ بْنِ خَبَّابٍ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «أَنَا قَائِدُ الْمُرْسَلِينَ وَلَا فَخْرَ، وَأَنَا خَاتَمُ النَّبِيِّينَ وَلَا فَخْرَ، وَأَنَا أَوَّلُ شَافِعٍ وَأَوَّلُ مُشَفَّعٍ وَلَا فَخْرَ».

  17. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ عبدالله محمد الحسن على هذه المشاركة:


  18. #99
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    723
    شكر الله لكم
    813
    تم شكره 1,583 مرة في 667 مشاركة

    افتراضي رد: إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله محمد الحسن مشاهدة المشاركة
    هناك طريق أخرى لحديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أخرجها البخاري في التاريخ الكبير والدارمي في السنن والطبراني في الأوسط وغيرهم من طريق:
    بَكْرُ بْنُ مُضَرَ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ رَبِيعَةَ، عَنْ صَالِحٍ هُوَ ابْنُ عَطَاءِ بْنِ خَبَّابٍ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «أَنَا قَائِدُ الْمُرْسَلِينَ وَلَا فَخْرَ، وَأَنَا خَاتَمُ النَّبِيِّينَ وَلَا فَخْرَ، وَأَنَا أَوَّلُ شَافِعٍ وَأَوَّلُ مُشَفَّعٍ وَلَا فَخْرَ».
    جزاكم الله خيرا
    وهذا تخريج هذه الطريق:
    الطريق الثاني-عطاء بن أبي رباح عن جابر:
    رواه البخاري في الكبير (4/ 286/ رقم2837 –ترجمة: صالح بن عطاء بن خباب) ط. الهند، والدارمي في السنن ت. الداراني (1/ 196/ رقم50/ المقدمة، ب 8 – ما أُعْطِيَ النبي صلى الله عليه وسلم من الفضل) ط. دار المغني بالرياض، وابن أبي عاصم في الأوائل ت. محمد العجمي (ص63/ رقم14) ط. دار الخلفاء، والطبراني في الأوسط (1/ 61/ رقم170) ط. دار الحرمين، والدارقطني في المؤتلف والمختلف ت. موفق عبد القادر (1/ 472) ط. دار الغرب الإسلامي ببيروت، والبيهقي في الاعتقاد ت. أحمد عصام الكاتب (ص192/ ب –القول في الشفاعة وبطلان قول من قال بتخليد المؤمنين في النار) ط. دار الآفاق الجديدة ببيروت، وفي الدلائل ت. قلعجي (5/ 480/ ب –ما جاء في تَحَدُّثِ رسول الله صلى الله عليه وسلم بنعمة ربه عز وجل) ط. العلمية،
    جميعا من طرق عن بكر بن مضر[1] (ثقة ثبت)، عن جعفر بن ربيعة[2] (ثقة)، عن صالح بن عطاء بن خباب[3] (لا بأس به)، عن عطاء بن أبي رباح[4] (ثقة فقيه كثير الإرسال)، عن جابر بن عبد الله
    ورواه الذهبي في السير (10/ 223) ط الرسالة: أَخْبَرَنَا عُمَرُ بنُ مُحَمَّدٍ المُذْهِبُ فِي جَمَاعَةٍ، قَالُوا: أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللهِ بنُ عُمَرَ، أَخْبَرَنَا أَبُو الوَقْتِ، أَخْبَرَنَا أَبُو الحَسَنِ الدَّاوُوْدِيُّ، أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ بنُ حَمُّوَيْه، أَخْبَرَنَا عِيْسَى بنُ عُمَرَ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللهِ بنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللهِ بنُ الحَكَمِ، حَدَّثَنَا بَكْرُ بنُ مُضَرَ، عَنْ جَعْفَرِ بنِ رَبِيْعَةَ، عَنْ صَالِحٍ - هُوَ ابْنُ عَطَاءٍ - عَنْ جَابِرٍ به
    فأسقط عطاء بن أبي رباح
    والظاهر أنه تصحيف من النساخ لسببين:
    الأول-أن الذهبي بعد روايته لهذا الطريق قال: هَذَا حَدِيْثٌ صَالِحُ الإِسْنَادِ. وَصَالِحٌ هَذَا: مِصْرِيٌّ، مَا عَلِمْتُ بِهِ بَأْسًا.
    الثاني-أن الدارمي قد رواه عن عبد الله بن الحكم به موصولا كرواية الجماعة.
    وهذان السببان يرجحان لكن لا يجزمان بالتصحيف، فإلا يكن تصحيفا فهو خطأ من عبد الله بن عبد الرحمن الراوي عن عبد الله بن الحكم أو من دونه، ولا يضر هذا الخطأ فإن رواية الجماعة أرجح
    حسن: رجاله ثقات معروفون إلا صالح بن عطاء، فقد سكت عنه البخاري في التاريخ وابن أبي حاتم في الجرح والتعديل، لكن وثقه ابن حبان والعجلي وقال الذهبي: "وصالح هذا مصري ما علمت به بأسا" مما يدل على أنهم يعرفونه، وقد جعله البخاري رجلين فأردف بعده بترجمة، ترجمة أخرى لصالح بن عطاء المكّي، وكذا فعل ابن حبان في "الثقات"، وقال: أحسبه الأول؛ يعني: مولى بني الدَّيْل[5].
    وعلى كل فحديثه لا بأس به في الشواهد، وشواهده كثيرة ذكرنا بعضها فيما سبق وسنذكر الباقي، إن شاء الله، فيما يأتي، فطريقه هذا إلا يكن حسنا لذاته فحسن لغيره، والله أعلم.

    _________________________ ____
    [1] بكر بن مضر بن محمد بن حكيم المصري أبو محمد أو أبو عبد الملك ثقة ثبت من الثامنة مات سنة ثلاث أو أربع وسبعين وله نيف وسبعون خ م د ت س.
    تقريب التهذيب ت. عوامة (ص: 127)، الكاشف ت. عوامة (1/ 275)، تهذيب الكمال ت. بشار (4/ 227)، تهذيب التهذيب (1/ 487) ط. الهند.
    [2] جعفر بن ربيعة بن شرحبيل بن حسنة الكندي أبو شرحبيل المصري ثقة من الخامسة مات سنة ست وثلاثين ومائة ع.
    تقريب التهذيب ت. عوامة (ص: 140)، الكاشف ت. عوامة (1/ 294)، تهذيب الكمال ت. بشار (5/ 29)، وتهذيب التهذيب (2/ 90) ط. الهند.
    [3] صالح بن عطاء بن خباب مولى بنى الديل من خيار أهل مكة وكان فاضلا.
    التاريخ الكبير للبخاري (4/ 286) ط. الهند، والجرح والتعديل لابن أبي حاتم (4/ 400)، (4/ 409) ط. الهند، وتاريخ الثقات للعجلي بترتيب الهيثمي ت. قلعجي (ص226/ رقم686) ط. العلمية، والثقات لابن حبان (6/ 455) ط. الهند، ومشاهير علماء الأمصار لابن حبان ت. الشورى (ص: 177/ رقم1168) ط. دار العلمية، والمؤتلف والمختلف لعبد الغني الأزدي (1/ 277) ط. دار الغرب الإسلامي ببيروت، والإكمال لابن ماكولا (2/ 150) ط. العلمية، والثقات ممن لم يقع في الكتب الستة لابن قطلوبغا، ت. شادي آل نعمان (5/ 297) ط. مركز النعمان باليمن، ومصباح الأريب في تقريب الرواة الذين ليسوا في تقريب التهذيب-أبو عبد الله العنسي (2/ 92) ط. مكتبة صنعاء الأثرية.
    [4] عطاء بن أبي رَبَاح، بفتح الراء والموحدة، واسم أبي رباح أسلم، القرشي مولاهم المكي ثقة فقيه فاضل لكنه كثير الإرسال من الثالثة مات سنة أربع عشرة على المشهور وقيل إنه تغير بأخرة ولم يكثر ذلك منه ع.
    تقريب التهذيب ت عوامة (ص: 391)، الكاشف ت عوامة (2/ 21)، تهذيب الكمال ت بشار (20/ 69)، تهذيب التهذيب (7/ 199) ط. الهند.
    [5] الفرائد على مجمع الزوائد «ترجمة الرواة الذين لم يعرفهم الحافظ الهيثمي» -أبو عبد الله خليل المطيري (ص: 120) ط. دار الإمام البخاري –الدوحة -قطر.

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  19. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  20. #100
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    723
    شكر الله لكم
    813
    تم شكره 1,583 مرة في 667 مشاركة

    افتراضي رد: إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

    السادس-حديث واثلة بن الأسقع

    رواه ابن حبان/ الإحسان بترتيب ابن بلبان، ت. الأرنؤوط (14/ 135/ رقم 6242/ ك: التاريخ، باب: بدء الخلق، ذِكْرُ الْخَبَرِ الْمُصَرَّحِ بِأَنَّ هَذَا الْقَوْلَ إِنَّمَا زُجِرَ عَنْهُ مِنْ أَجْلِ التَّفَاخُرِ كَمَا ذَكَرْنَا قَبْلُ)، و(14/ 392/ رقم 6475/ ك: التاريخ، باب: الحوض والشفاعة، ذِكْرُ الْبَيَانِ بِأَنَّ الْمُصْطَفَى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ أَوَّلَ مَنْ تَنْشَقُّ عَنْهُ الْأَرْضُ، وَأَوَّلَ شَافِعٍ) ط. الرسالة.
    أَخْبَرَنَا ابْنُ سَلْمٍ([1]) (ثقة مكثر عابد)، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ([2]) (ثقة حافظ متقن)، قَالَ: حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ (ثقة)، قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَوْزَاعِيُّ (ثقة)، قَالَ: حَدَّثَنِي شَدَّادُ أَبُو عَمَّارٍ([3]) (ثقة يرسل)، عَنْ وَاثِلَةَ بْنِ الْأَسْقَعِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى كِنَانَةَ مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ، وَاصْطَفَى قُرَيْشًا مِنْ كِنَانَةَ، وَاصْطَفَى بَنِي هَاشِمٍ مِنْ قُرَيْشٍ، وَاصْطَفَانِي مِنْ بَنِي هَاشِمٍ، فَأَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ وَلَا فَخْرَ، وَأَوَّلُ مَنْ تَنْشَقُّ عَنْهُ الْأَرْضُ، وَأَوَّلُ شَافِعٍ، وَأَوَّلُ مُشَفَّعٍ»
    صحيح: رجال كلهم ثقات
    وأبو عمار شداد بن عبد الله القرشي ثقة يرسل لكنه لقي واثلة بن الأسقع وروى عنه، ولم يوصف بتدليس.


    ورواه مسلم ت. عبد الباقي (4/ 1782/ رقم 2276/ ك 43 -الفضائل، ب 1 -فضل نسب النبي صلى الله عليه وسلم وتسليم الحَجَرِ عليه قبل النبوة) ط. دار إحياء الكتب العربية، والترمذي ت. بشار، ط. دار الغرب الإسلامي (6/ 5/ رقم 3605، 3606/ ك: المناقب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ب: في فضل النبي صلى الله عليه وسلم) وقال: حسن صحيح، وأبو يعلى الموصلي ت. حسين سليم (13/ 469/ رقم 7485) ط. دار المأمون للتراث بدمشق، والطبراني ت. حمدي السلفي (22/ 66/ رقم 161) ط. مكتبة ابن تيمية بالقاهرة، كلهم من طرق عن الأوزاعي به وليس فيه موضع الشاهد.

    _______________________
    ([1]) عبد الله بن محمد بن سلم بن حبيب بن عبد الوارث أبو محمد الفريابي المقدسي الخصيب.
    حدث عن: محمد بن الوزير الدمشقي ببيت المقدس ومحمد بن رمح، وحرملة بن يحيى، وهشام بن عمار، وعبد الرحمن دحيم، وعبد الله بن ذكوان، وغيرهم.
    وعنه: أبو القاسم الطبراني في "المعجمين"، وأبو حاتم بن حبان في "صحيحه" وأكثر عنه، والحسن بن رشيق، وابن عدي، وابن المقرئ، وغيرهم.
    قال ابن المقرئ: شيخ صالح. وقال الذهبي: الإمام المحدث العابد الثقة، حدث عنه أبو حاتم بن حبان، ووثقه ووصفه ابن المقرئ بالصلاح والدين. وقال السمعاني: كان مكثرا من الحديث، له رحلة إلى بلاد الشام والحجاز. وقال الألباني: ثقة إمام محدث. مات سنة نيف عشرة وثلاثمائة.
    تاريخ أصبهان (2/ 20) ط. العلمية، وتاريخ الإسلام ت تدمري (22/ 182) و(23/ 629)، سير أعلام النبلاء (14/ 306) ط. الرسالة، وتاريخ دمشق لابن عساكر ت العمروي (32/ 193/ ترجمة رقم3499) ط. دار الفكر، وإرشاد القاصي والداني إلى تراجم شيوخ الطبراني-أبو الطيب المنصوري (ص: 387) ط. دار الكيان بالرياض.
    ([2]) عبد الرحمن بن إبراهيم بن عمرو العثماني مولاهم الدمشقي أبو سعيد لقبه دُحَيْم، بمهملتين مصغر، ابن اليتيم، ثقة حافظ متقن من العاشرة مات سنة خمس وأربعين وله خمس وسبعون خ د س ق.
    تقريب التهذيب ت. عوامة (ص: 335)، الكاشف ت. عوامة (1/ 619)، تهذيب الكمال (16/ 495) ط. الرسالة، تهذيب التهذيب (6/ 131) ط. الهند.
    ([3]) شداد بن عبد الله القرشي أبو عمار الدمشقي مولى معاوية بن أبي سفيان ثقة يرسل من الرابعة بخ م 4.
    تقريب التهذيب ت. عوامة (ص: 264)، الكاشف ت. عوامة (1/ 481)، تهذيب الكمال (12/ 399) ط. الرسالة، تهذيب التهذيب (4/ 317) ط. الهند.

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


صفحة 7 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].