الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: هل اتفاق بعض الصحابة على مسألة ، دون أن يعلم لهم مخالف يصير إجماعا ؟

  1. #1
    :: الفريق العلمي ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الكنية
    أبو عبدالرحمن
    الدولة
    مصر
    المدينة
    الدقهلية
    المؤهل
    دبلوم
    التخصص
    ..
    المشاركات
    2,543
    شكر الله لكم
    1,315
    تم شكره 1,454 مرة في 790 مشاركة

    افتراضي هل اتفاق بعض الصحابة على مسألة ، دون أن يعلم لهم مخالف يصير إجماعا ؟

    الحمد لله وبعد :
    هل اتفاق بعض الصحابة على مسألة ، دون أن يعلم لهم مخالف يصير إجماعا ؟
    ومن أكثر التنقل بين الأعمال ضاع عمره ولم يحصل على مراده ولم يقم له شأن في الناس ولن يُعرف بأمر يختص فيه ولو كان من أذكى الناس .(خالد البليهد)

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ محمد بن رضا السعيد على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الكنية
    أبو عبد الرحمن
    الدولة
    اليمن
    المدينة
    عدن
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    لغة فرنسية دبلوم فني مختبر
    العمر
    42
    المشاركات
    1,225
    شكر الله لكم
    683
    تم شكره 1,738 مرة في 674 مشاركة

    افتراضي رد: هل اتفاق بعض الصحابة على مسألة ، دون أن يعلم لهم مخالف يصير إجماعا ؟

    نعم إن كانت مما لا تخفى عادة
    والله أعلم

  4. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ وضاح أحمد الحمادي على هذه المشاركة:


  5. #3
    :: الفريق العلمي ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الكنية
    أبو عبدالرحمن
    الدولة
    مصر
    المدينة
    الدقهلية
    المؤهل
    دبلوم
    التخصص
    ..
    المشاركات
    2,543
    شكر الله لكم
    1,315
    تم شكره 1,454 مرة في 790 مشاركة

    افتراضي رد: هل اتفاق بعض الصحابة على مسألة ، دون أن يعلم لهم مخالف يصير إجماعا ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وضاح أحمد الحمادي مشاهدة المشاركة
    نعم إن كانت مما لا تخفى عادة
    والله أعلم
    طيب بارك الله فيك ، لم لم يعتد العلماء بهذا الإجماع وخالفوهم في مسألة استحقاق الزوج زوجته قبل اغتسالها من الحيضة الثالثة ، وقالوا لايستحقها إن طهرت وإلم تغتسل ؟
    شيخ الاسلام في شرحه على العمدة :
    فقد روي عن بضعة عشر من الصحابة منهم الخلفاء الراشدون أن المطلق أحق بزوجته حتى تغتسل من الحيضة الثالثة فإذا كان حدث الحيض موجب بقاء العدة فلأن يقتضي بقاء تحريم الوطء أولى وأحرى فإن لم تجد ماء تيممت فإن وجدت الماء عاد التحريم كما في التيمم للصلاة وغيرها
    ومن أكثر التنقل بين الأعمال ضاع عمره ولم يحصل على مراده ولم يقم له شأن في الناس ولن يُعرف بأمر يختص فيه ولو كان من أذكى الناس .(خالد البليهد)

  6. #4
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    ليبيا
    المدينة
    مصراتة
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    33
    المشاركات
    11
    شكر الله لكم
    6
    تم شكره 9 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي رد: هل اتفاق بعض الصحابة على مسألة ، دون أن يعلم لهم مخالف يصير إجماعا ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن رضا السعيد مشاهدة المشاركة
    الحمد لله وبعد :
    هل اتفاق بعض الصحابة على مسألة ، دون أن يعلم لهم مخالف يصير إجماعا ؟

    وأرى – حسب وجهة نظري – أن الإجماع يمكن وقوعه عادة، وخصوصا في الصدر الأول من عصر الصحابة، أما إمكان العلم به والاطلاع والوقوف عليه فلا يمكن ذلك، وأعتبره من المستحيلات، لا في عصر الصحابة ولا في غيره من العصور؛ لأن العلماء المجتهدين انتشروا في الأرض، ويصعب بل يستحيل نقل الحكم عن كل واحد منهم بعينه في خصوص مسألة معينة.
    إن معرفة الإجماع والاطلاع عليه متوقفة على معرفة المجتهدين بأعيانهم، ومعرفة ما غلب على ظنهم، ومعرفة اجتماعهم عليه في وقت واحد، والوقوف على هذه الأمور الثلاثة متعذر.
    أما تعذر الأول، فلأن العلماء منتشرون في الأرض شرقا وغربا كما أسلفت، ومن المتعذر عادة ضبط أقاويلهم على كثرتهم وتباعد ديارهم، على أنه يجوز خفاء بعضهم، كما يجوز أن يكون بعضهم خامل الذكر، لا يعرف أنه من المجتهدين، فلا يعرف قوله في المسألة.
    وأما تعذر الثاني، فلاحتمال أن بعضهم قد يفتي بخلاف اعتقاده، خوفا من سلطان جائر مثلا.
    وأما تعذر الثالث، فلاحتمال رجوع أحدهم لتغير اجتهاده قبل فتوى الآخر.
    ومع وجود هذه الاحتمالات يتعذر معرفة الإجماع والاطلاع عليه.
    وما روي أن أبا بكر رضي الله عنه إذا ورد عليه الخصوم ولم يجد في كتاب الله، ولا في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يقضي بينهم، جمع رؤوس الناس وخيارهم، فاستشارهم، فإن أجمعوا على رأي أمضاه، وكذلك كان يفعل عمر ت، فإن هذا لا يسمى إجماعا بالمعنى الأصولي، إذ مما لا ريب فيه أن رؤوس الناس وخيارهم الذين كان يجمعهم أبو بكر وعمر ب ما كانوا جميع علماء المسلمين ومجتهديهم آنذاك؛ لأنه كان منهم عدد كثير متفرقين في مكة والشام واليمن، وفي ميادين الجهاد.
    هذا في عصر الصحابة، بل في العصر الأول منه، فكيف بالعصور الأخرى التي بعد، وقد اتسعت رقعة الدولة الإسلامية، وزاد انتشار العلماء والمجتهدين في مشارق ومغاربها.
    ولهذا أرى أنه لا يمكن الاطلاع على الإجماع بحال من الأحوال، وما نقل إلينا إنما هو اتفاق الأكثر والأغلب، وهذا ليس بإجماع، وأقصى ما يمكن أن يقال: لا يعلم في هذه الواقعة خلاف، لذا يقول أحمد بن حنبل: " ما يدعي فيه الرجل الإجماع فهو كذب، من ادعى الإجماع فهو كاذب، لعل الناس اختلفوا، ما يدريه، ولم ينته إليه؟ فليقل: لا نعلم الناس
    اختلفوا "([1]).
    ونحى الشافعي هذا النحو بأن ما لا يعلم فيه خلاف لا يقال له إجماع، فقال: " لست أقول، ولا أحد من أهل العلم: هذا مجتمع عليه، إلا لما تلقى عالما أبدا إلا قاله لك، وحكاه عمن قبله، كالظهر أربعا، وكتحريم الخمر، وما أشبه هذا "([2])، حتى إن سائلا سأله: هل من إجماع؟، فقال: " نعم، بحمد الله كثير في جملة الفرائض التي لا يسع جهلها، فذلك الإجماع هو الذي لو قلت: أجمع الناس، لم تجد حولك أحدا يعرف شيئا يقول لك: ليس هذا بإجماع، فهذه الطريق التي يصدَّق بها من ادعى الإجماع فيها وفي أشياء من أصول العلم دون فروعه، ودون الأصول غيرها، فأما ما ادعيت من الإجماع حيث قد أدركت التفرق في دهرك، ويحكى عن أهل كل قرن، فانظره: أيجوز أن يكون هذا إجماعا؟! "([3]).
    وبهذا يظهر أن الشافعي يحصر الإجماع في دائرة ضيقة، وهي: جملة الفرائض وأصول العلم والدين دون غيرها، وهذا مما لا خلاف فيه، إذ الخلاف في الاطلاع على الإجماع على الأمور الظنية الاجتهادية، فيظهر من عبارة الشافعي أن عدم العلم بالمخالف لا يعد إجماعا، ولا يعتبر علما بعدم المخالف.
    والله ورسوله أعلم


    ([1]) إعلام الموقعين لابن القيم 2/54.

    ([2]) الرسالة للشافعي ص534.

    ([3]) جماع العلم للشافعي مع موسوعة الإمام الشافعي 15/ 49، 50.

  7. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عبدالكريم صالح العجيل على هذه المشاركة:


  8. #5
    :: الفريق العلمي ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الكنية
    أبو عبدالرحمن
    الدولة
    مصر
    المدينة
    الدقهلية
    المؤهل
    دبلوم
    التخصص
    ..
    المشاركات
    2,543
    شكر الله لكم
    1,315
    تم شكره 1,454 مرة في 790 مشاركة

    افتراضي رد: هل اتفاق بعض الصحابة على مسألة ، دون أن يعلم لهم مخالف يصير إجماعا ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن رضا السعيد مشاهدة المشاركة
    طيب بارك الله فيك ، لم لم يعتد العلماء بهذا الإجماع وخالفوهم في مسألة استحقاق الزوج زوجته قبل اغتسالها من الحيضة الثالثة ، وقالوا لايستحقها إن طهرت وإلم تغتسل ؟
    شيخ الاسلام في شرحه على العمدة :
    فقد روي عن بضعة عشر من الصحابة منهم الخلفاء الراشدون أن المطلق أحق بزوجته حتى تغتسل من الحيضة الثالثة فإذا كان حدث الحيض موجب بقاء العدة فلأن يقتضي بقاء تحريم الوطء أولى وأحرى فإن لم تجد ماء تيممت فإن وجدت الماء عاد التحريم كما في التيمم للصلاة وغيرها

    يبقى الإشكال يحتاج إلى توضيح
    ومن أكثر التنقل بين الأعمال ضاع عمره ولم يحصل على مراده ولم يقم له شأن في الناس ولن يُعرف بأمر يختص فيه ولو كان من أذكى الناس .(خالد البليهد)

  9. #6
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2017
    الكنية
    اليمنية
    الدولة
    اليمن
    المدينة
    صنعاء
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    11
    شكر الله لكم
    73
    تم شكره 31 مرة في 28 مشاركة

    افتراضي رد: هل اتفاق بعض الصحابة على مسألة ، دون أن يعلم لهم مخالف يصير إجماعا ؟

    مقدمات في علم الإتباع: قراءة نقدية استقرائية في مفهوم البدعةاضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	ؤؤ.PNG
المشاهدات:	55
الحجـــم:	20.1 كيلوبايت
الرقم:	11252


  10. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ خديجة اليمنية على هذه المشاركة:


  11. #7
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    اليمن
    المدينة
    عدن
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    أصول فقه
    العمر
    39
    المشاركات
    70
    شكر الله لكم
    25
    تم شكره 47 مرة في 21 مشاركة

    افتراضي رد: هل اتفاق بعض الصحابة على مسألة ، دون أن يعلم لهم مخالف يصير إجماعا ؟

    إذا اشتهر القول المتفق عليه من البعض ولم يصرح بمخالفتهم أحد و لم يكن هنالك مانع لتصريح المخالف فيعد إجماع سكوتي وخالف في ذلك الشافعي وغيره لأنه لا ينسب لساكت قول، هذا إجمالا. والله أعلم.

  12. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ بسام عمر سيف على هذه المشاركة:


  13. #8
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الكنية
    أبو عبد الرحمن
    الدولة
    اليمن
    المدينة
    عدن
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    لغة فرنسية دبلوم فني مختبر
    العمر
    42
    المشاركات
    1,225
    شكر الله لكم
    683
    تم شكره 1,738 مرة في 674 مشاركة

    افتراضي رد: هل اتفاق بعض الصحابة على مسألة ، دون أن يعلم لهم مخالف يصير إجماعا ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن رضا السعيد مشاهدة المشاركة
    طيب بارك الله فيك ، لم لم يعتد العلماء بهذا الإجماع وخالفوهم في مسألة استحقاق الزوج زوجته قبل اغتسالها من الحيضة الثالثة ، وقالوا لايستحقها إن طهرت وإلم تغتسل ؟
    لوجود الخلاف بارك الله فيك
    وشرط الاعتداد بقولهم إجماعاً عدم المخالف من الصحابة.
    والله أعلم

  14. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ وضاح أحمد الحمادي على هذه المشاركة:


  15. #9
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    الكنية
    أبويوسف
    الدولة
    الكويت
    المدينة
    الصباحية
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    فقه وأصول الفقه
    المشاركات
    21
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي رد: هل اتفاق بعض الصحابة على مسألة ، دون أن يعلم لهم مخالف يصير إجماعا ؟

    جزاكم الله خيرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].