بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: طلب مساعدة

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الجزائر
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    35
    المشاركات
    14
    شكر الله لكم
    1
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    افتراضي طلب مساعدة

    قال ابن حزم رحمه -الله- : ولا يحل بيع شيء ممن يوقن أنه يعصي الله به أو فيه ، وهو مفسوخ أبدا ، كبيع كل شيء ينبذ أو يعصر ممن يوقن بها أنه يعمله خمرا ، وكبيع الدراهم الرديئة ممن يوقن أنه يدلس بها ، وكبيع الغلمان ممن يوقن أنه يفسق بهم أو يخصيهم ، وكبيع المملوك ممن يوقن أنه يسيء ملكته ، أو كبيع السلاح أو الخيل ممن يوقن أنه يعدو به على المسلمين ، أو كبيع الحرير ممن يوقن أنه يلبسه ، وهكذا في كل شيء .
    هل يمكن الاستدلال بهذا القول على أن ابن حزم يعمل بالذرائع إذا كانت الوسيلة تفضي قطعيا ويقينيا إلى المفسدة ، أي أن ابن حزم عمل بسد الذرائع ولم يسمها بهذا الاسم.

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ محمد يوسف بايق على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    قرن المنازل
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    349
    شكر الله لكم
    754
    تم شكره 916 مرة في 254 مشاركة

    افتراضي رد: طلب مساعدة

    أحسنت أحسن الله إليك
    ابن حزم لا ينكر سد الذرائع إذا كان أداء الوسيلة إلى المفسدة قطعياً ويقينياً ، أما إذا كانت الوسيلة إلى المفسدة ظنية فينكر الأخذ بها . وانظر تفصيل هذه المسألة في كتاب :" قواعد الوسائل " لمصطفى مخدوم فقد أجاد فيها وأفاد جزاه الله خيرا .

    مُؤسِّس مُدوَّنة المتوقِّد التأصيلية

  4. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أحمد بن مسفر العتيبي على هذه المشاركة:


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].