بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: موسوعة الإمام الشافعي - الإصدار الأول ( عدة صيغ )

  1. #1
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    حاسب آلي
    العمر
    38
    المشاركات
    366
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 241 مرة في 174 مشاركة

    افتراضي موسوعة الإمام الشافعي - الإصدار الأول ( عدة صيغ )

    موسوعة الإمام الشافعي - الإصدار الأول ( عدة صيغ )


    الوصف: برنامج موسوعي يعتني بجمع مؤلفات الإمام محمد بن إدريس الشافعي -رحمه الله-. ويعد البرنامج من أكبر الموسوعات الالكترونية التي عنيت بجمع مؤلفات الإمام الشافعي. ويشمل: ترجمة الإمام؛ ومجموعة من أبرز كتبه ومؤلفاته، وما يلحق بها من المصنفات التي عنيت بشرحها ودراستها. ويضم البرنامج مواد مترجمة إلى بعض اللغات العالمية. وتشمل محتويات البرنامج ما يلي:


    - ترجمة الإمام محمد بن إدريس الشافعي، نقلاً عن: الموسوعة العربية العالمية
    - ترجمة الإمام محمد بن إدريس الشافعي، نقلاً عن: سير أعلام النبلاء
    - نبذة عن الإمام الشافعي، نقلاً عن: موقع الإسلام سؤال وجواب
    - اختلاف الحديث
    - اختلاف الحديث للشافعي ط الوفاء
    - الأم للشافعي
    - الأم للشافعي ط الوفاء
    - الرسالة للشافعي
    - الرسالة للشافعي ط الوفاء
    - المدخل إلى مذهب الإمام الشافعي
    - تفسير الإمام الشافعي
    - جزء فيه حكايات عن الشافعي وغيره للآجري
    - جماع العلم
    - جماع العلم العلمية
    - ديوان الإمام الشافعي
    - ديوان الإمام الشافعي نسخة شبكة مشكاة الإسلامية
    - شرح مسند الشافعي
    - مسند الشافعي ترتيب السندي
    - مسند الشافعي
    - مسند الشافعي ترتيب سنجر
    - مناقب الشافعي للأبري
    - مناقب الشافعي للبيهقي
    - أحكام القرآن الإمام الشافعي
    - الإمام الشافعي وموقفه من الرافضة
    - السنن المأثورة للشافعي
    - بيان خطأ من أخطأ على الشافعي
    - رحلة الإمام الشافعي
    - مواعظ الشافعي
    - الاصطلام في الخلاف بين الإمامين
    - الانتقاء في فضائل الثلاثة الأئمة الفقهاء
    - النكت في المسائل المختلف فيها بين الشافعي وأبي حنيفة
    - موجز مبسط عن سيرة الإمام الشافعي وعن منهجيته العلمية
    - آداب الشافعي ومناقبه
    - الزاهر في غريب ألفاظ الشافعي
    - الزاهر في غريب ألفاظ الشافعي الكويت
    - الشافي في شرح مسند الشافعي
    - Translations to other languges - First two letters determine the language:
    - de_Imam_asch_Schafii
    - fa_imam_shafei_va_shagerd an
    - id_Aliran_Sufi_Diingkari_ Oleh_Imam_Syafii_Rahimahu llah
    - id_Sejarah_Imam_Syafii
    - nl_Shafiitische_school
    - zh_elemam_elshaf3ex


    رابط الموقع:


    http://www.islamspirit.com/islamspirit_ency_173.php


    والله ولي التوفيق.


    موقع روح الإسلام


    http://www.islamspirit.com

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ إسلام بدر إبراهيم على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    الدولة
    قطر
    المدينة
    الدوحة - المدينة المنورة
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    1
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: موسوعة الإمام الشافعي - الإصدار الأول ( عدة صيغ )

    حفظك الله أخي الكريم ،،
    هل هي قديمة وأعدت النشر للفائدة،
    أم خرجت حديثا؟

  4. #3
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    حاسب آلي
    العمر
    38
    المشاركات
    366
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 241 مرة في 174 مشاركة

    افتراضي رد: موسوعة الإمام الشافعي - الإصدار الأول ( عدة صيغ )

    واياكم.
    أغلب محتوياتها ضمن موسوعة الأئمة الأربعة:
    http://www.islamspirit.com/islamspirit_ency_057.php
    ثم استخلص منها ما يخص الشافعي، ليفرد مستقلاً، ويضاف عليه بعض المحتويات، ويحدث بعض ما كان في الموسوعة الأولى.
    وجزاك الله خيراً.

  5. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ إسلام بدر إبراهيم على هذه المشاركة:


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].