الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

 

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الفقيه الكبير سليمان الماجد - أسئلة مُلحّة ! وإجابات صريحة !

  1. #1
    :: مطـَّـلـع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الكنية
    أبو سعود
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    عقيدة
    المشاركات
    121
    شكر الله لكم
    10
    تم شكره 114 مرة في 52 مشاركة

    افتراضي الفقيه الكبير سليمان الماجد - أسئلة مُلحّة ! وإجابات صريحة !

    هذه أسئلة أرسلتها للشيخ سليمان الماجد حفظه الله ، فأجاب عنها متفضلا على ضيق وقته وكثرة أشغاله، فجزاه الله خيرا


    السؤال الأول:-
    شيخنا هل تشك في مسألة إفساد الاستمناء للصيام وأولى منه مباشرة الزوجة حتى الإنزال لأني أحسست بذلك في بعض أجوبتك، ثم رأيتك في التلجرام حصرت المفسِدات في ثلاثة ليس منها التسبب في الإنزال، إذا أحببتَ ألا ترد فلا بأس لأني غير مضطر للجواب فأنا أرى العفو عنه هو مذهب الصحابة بلا شك عندي، حيث رخصوا بالمباشرة، والمباشرة ذريعة قريبة جدا للإنزال، فلو كان الإنزال مفسدا لمُنعت المباشرة على عادة الشريعة في سد الذرائع، ولقد أبعد النجعة من جعل (الارب) الذي نتفاوت في ضبطه وكبحه هو الإنزال , بل ذلك هو الجماع في الفرج ، أما الإنزال فأمره مضطرب فأحيانا يبكّر ويباغت وأحيانا يتأخر ويمتنع، فالحقيقة أنه لا يُملك، وذيول المسألة قد تطول.. وفقنا الله وإياكم للخير

    #فأجاب الشيخ:-
    أهلا أخي مساعد نعم هي محل شك وتردد والأصل فيما كان محل شك أن تستصحب فيه صحة الصيام.
    ========================= =============

    وسألته عن :-
    تحليل الخصوبة قبل الزواج
    السلام عليكم.. وبعد لأن الأمر فيه حرج شديد نفسيا واجتماعيا بحسب حالات كثيرة وقفتُ عليها بسبب انعدام اختبار الخصوبة والقابلية للإنجاب قبل عقد الزواج والله إن حالة واحدة آلمتني جدا وهو شاب تزوج قبل سنتين ولما تأخر الإنجاب هُرع لفحص الخصوبة بعد فوات الأوان ليكتشف أنه عقيم أشد أنواع العقم وهو انعدام الحيوانات المنوية أصلا ، وزوجته خصبة مخبريا ، وفي حالات أخرى تكون المرأة هي العقيم ، والله إن الألم النفسي والحرج الإجتماعي شديد شديد* وتفصيله يطول وماهو ببعيد عن أنظاركم فمالإشكال لو أُلزِمنا بفحص الخصوبة *لتنشأ قائمة طويلة من الرجال والنساء غير ذوي الخصوبة ، ليتمكن الرجل العقيم أن يختار من هذه القائمة صاحبةً يسكن إليها وتسكن إليه بلا حرج وهلع وشقاء في طلب العلاج والإنفاق عليه ويمكن تصنيف الحالات بحسب شدة العقم حتى في حالات الحاجة لأطفال الأنابيب فأنا من حقي أن أعرف أن هذه المرأة لا تحبل إلا بالأنابيب ، وهو عيب معتبر وقد أمكن الكشف عنه قبل العقد ! *فمالمانع من كشفه ؟ سألتكم أن تفعلوا ما تستطيعون لعل الله أن يكتب لكم صدقة جارية مااندفع بكم من حرج وبلاء عن المسلمين مابقي هذا التحليل الملزم إن شاء الله.

    فأجاب الشيخ:-
    وعليكم السلام.....أما من جهة الجواز الشرعي فهو جائز . وأما الإلزام بالكشف من قِبـَل الحكومة وإشعار الطرفين بنتيجته دون منع توثيقه فالذي أراه أن ذلك مما يجب على الحكومات لما يلي:-
    1- أن الإنجاب من أعظم مقاصد الناس في الزواج.
    2- أن في ذلك منعا للتغرير المقصود وغير المقصود وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب.
    3- أن في ذلك حفظا لاقتصاد الأفراد حيث يكثر الطلاق بسبب ذلك فيترتب عليه خسائر على الطرفين.
    4- أن في ذلك حفظا لحقوق الطرفين المعنوية لاسيما المرأة التي تصبح ثيبا بعد أن كانت بكرا.
    ========================= =============

    #، مسألة الجلوس للمعزين وكل مايلزم استقبالهم حتى بلغ الأمر إلى استئجار القاعات ؟

    العزاء من العادات فلا بأس فيما فعله الناس ما لم يكن فيه إسراف. وأما جلوس الناس وإطالتهم فيما لا يحتاجه المصاب فهو نوع نياحة يظهر فيه الجالس أهمية المتوفىٰ وعظم مصيبته ومن هنا سمي الجلوس إليهم نياحة وحكمها يدور بين الكراهة والتحريم.
    لا تقرب عرض أخيك وإياك وتتبع عثراته
    وإلا

    فهنا عبرة مدوِّية

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ مساعد أحمد الصبحي على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: مطـَّـلـع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الكنية
    أبو سعود
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    عقيدة
    المشاركات
    121
    شكر الله لكم
    10
    تم شكره 114 مرة في 52 مشاركة

    افتراضي رد: الفقيه الكبير سليمان الماجد - أسئلة مُلحّة ! وإجابات صريحة !

    الزواج برجل يعمل في مصرف ربوي ؟
    https://youtu.be/M8F_5nEKYnU

    =================≈

    صحة الصلاة خلف الإباضية ؟
    https://youtu.be/ss3654orw28
    لا تقرب عرض أخيك وإياك وتتبع عثراته
    وإلا

    فهنا عبرة مدوِّية

  4. #3
    :: مطـَّـلـع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الكنية
    أبو سعود
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    عقيدة
    المشاركات
    121
    شكر الله لكم
    10
    تم شكره 114 مرة في 52 مشاركة

    افتراضي رد: الفقيه الكبير سليمان الماجد - أسئلة مُلحّة ! وإجابات صريحة !

    في الموسوعة الفقهية الكويتية [99/4]:-

    «اغتسال المرأة من الاستمناء:
    ٧ -يجب الغسل على المرأة إن أنزلت بالاستمناء بأي وسيلة حصل. والمراد بالإنزال أن يصل إلى المحل الذي تغسله في الاستنجاء، وهو ما يظهر عند جلوسها وقت قضاء الحاجة. وهذا هو ظاهر الرواية عند الحنفية، وبهذا قال الشافعية والحنابلة والمالكية عدا (سند) ، فقد قال: إن بروز المني من المرأة ليس شرطا، بل مجرد الانفصال عن محله يوجب الغسل، لأن عادة مني المرأة أن ينعكس إلى الرحم.»

    قلتُ: وينبغي أن يتخرج وجها في مذهب أحمد أيضا بناءً على المشهور عنه في حق الرجل أنه يجب عليه الغسل إن أحس بانتقال المنىّ بشهوة ولو لم يخرج منه.

    ووجهه: أن أصل السبب هو الانتقال بلذته، أما خروجه فهو أثره التابع له. ومَـنـِـيُّ المرأة أولى بهذا الحكم لأنه ليس كمنيّ الرجل يظهر ويبرز غالبا، فكان أولى بأن نوجب له الغسل بمجرد الانتقال بلذته ولو لم يبرز للعيان.

    وذكر هذه المسألة الشيخ سليمان الماجد في أحد دروسه فقال:👇
    https://archive.org/download/Voice011.3ga/Sli1.mp3

    وقال في جواب له على موقعه:-
    «...ولكن الظاهر أن هذا ماء داخلي لا تراه المرأة بعد الجماع.
    وإنما يجب الغسل في أحوال: الأولى: الإيلاج في المعاشرة، ولو لم يقع إنزال منهما، والثانية: رؤية جماع في المنام ثم رؤية ماء بعده، ولا يُشترط أن يكون أصفر رقيقا، والثالثة: أن يقع لمس للفرج بأي وسيلة، بمعاشرة دون الفرج، أو باحتكاك مع رجل أو امرأة بجماع أو سحاق، والسحاق محرم؛ فيحصل بعد ذلك لذة ونشوة، وقد يكون معها رعشة وحركة في الأعضاء التاسلية، ثم يحصل بعدها ارتياح بدني ونفسي، ولو لم يقع إيلاج أو رؤية ماء؛ فهذه موجبات الغسل. والله أعلم.»
    http://www.salmajed.com/node/4839
    ------------------------------------

    قلتُ:-
    ★أصل هذا الباب حديث أم سليم المعروف قالت: يا رسولَ اللهِ، إنَّ الله لا يَسْتَحِي منَ الحقِّ، هل على المرْأةِ غُسلٌ إذا احْتَلَمتْ ؟ قال : ( نعم،إذا رَأتِ الماءَ).

    وظاهر هذا الحديث تقييد وجوب الغسل برؤية الماء رؤية بصرية ظاهرة، فهو يُشكل جدا على من يوجب الغسل على المرأة إذا تحققتْ من الإنزال ولو لم ترَ الماء رؤية بصرية ظاهرة

    فلابد من الجواب عن الحديث بما يلي:-

    الأقرب أن هذا الحديث خاص بحال النوم كما هو ظاهر من لفظه، وذلك لأن النائم لايعي الوعي الكامل فربما ظن أنه احتلم وأنزل والواقع غير ذلك، كما أنه ربما ظن أنه لم يحتلم والواقع أنه قد احتلم فعلا ولكنه لا يذكر ذلك ولا يحس بشيء من آثاره إلا أنه يرى المنيّ على بدنه أوثوبه...

    فلأن النائم غائب الوعي والإدارك فلم يُكلف بضبط نفسه إلا بعد أن يستيقظ فيرى رؤية بصرية ظاهرة أثر الاحتلام (المنيّ)

    فالمقصود هو التحقق من بلوغ الغاية والمنتهى (الاحتلام الكامل) ومارؤيةُ الماء إلا وسيلة للتحقق من ذلك، وإثباتُ الحكم لوسيلة معينة لاينفيه عن غيرها، بل هو يشبه ضرب المثال لكيفيّة التحرز من الأوهام وللتنبيه إلى وجوب تحقق الأمر، كقوله ﷺ:« من رأى منكم منكرا...» فلا يبادر بالإنكار قبل التحقق من وجود المنكر، فلا يبني مواقفه على الإشاعات والقيل والقال.

    والرواية الأخرى التي عند ابن ماجه وصححها الألباني تُبيـّن أن المرأة قد ترى في منامها ما تظن بسببه أنها احتلمت، والماءُ يصدّق ذلك أو يكذّبه !
    «...جاءت أمُّ سُليمٍ إلى النبيِّﷺ فسألتْه عن المرأةِ ترى في منامِها ما يرى الرجلُ, قال: نعم إذا رأتِ الماءَ فلتغتسلْ..»

    فهي ترى الجماع أو مقدماته ولكن ليس بالضرورة أنها قد بلغت الغاية وأنزلت ، فأرشدها النبي ﷺ للتحقق من وقوع الاحتلام بكماله وذلك برؤية الماء بعد الاستيقاظ، فإذا رأت المرأة أو أحست عند استيقاظها ببلل أو رطوبة غير معتادة لها في أوصافها فظنت أنه احتلام-لأنه لا يشبه الرطوبات التي عرفتها من نفسها في الأحوال العادية- فعليها الغسل إذن.

    هو مثل قوله ﷺ «لا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا»، فإنما أراد ﷺ مَن تردد وشك هل أحدث ؟ ، أما لو جزم بأنه أحدث فعليه أن ينصرف ولو لم يسمع صوتا أو يجد ريحا، لجواز خروجه بغير صوت ولا ريح، أو لتعذر تمييز الريح أحيانا بسبب امتلاء المكان بالبخور مثلا ونحو ذلك، فإنما أراد النبي ﷺ مَن أشكل عليه الأمر وتردد واحتار، وذلك ضعفٌ في الضبط والوعي للأمور فأحاله النبي ﷺ على اليقين بأن يسمع صوتا بأذنه أو يجد ريحا بأنفه، فكذلك النائم هو ضعيف أو عديم الوعي والضبط لنفسه فأرشده النبي ﷺ إلى اليقين برؤية الماء رؤيةً بصرية ظاهرة، قطعا لمادة الحيرة والشك والوسواس الذي لو استمر به لأوقعه في حرج عظيم لا يتمكن معه من إتمام عباداته الواجبة عليه.

    أما من كانت مستيقظة في كامل وعيها وإحساسها بنفسها ثم استمنت أو داعبها زوجها حتى بلغت المنتهى وأحست بالإنزال ولذته وهزته ثم وجدت بعد ذلك آثارَه النفسية كالراحة وحسن المزاج، أو البدنيةَ كالاسترخاء والفتور، فهذه قد أنزلت؛ فوجب عليها الغسل ولو لم ترَ الماء رؤيةً بصرية، فإنها قد رأتــْـهُ رؤيةً عِلْمية محـقـّـقـة !

    والله تعالى أعلم
    لا تقرب عرض أخيك وإياك وتتبع عثراته
    وإلا

    فهنا عبرة مدوِّية

  5. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ مساعد أحمد الصبحي على هذه المشاركة:


  6. #4
    :: الفريق العلمي ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الكنية
    أبو عبدالرحمن
    الدولة
    مصر
    المدينة
    الدقهلية
    المؤهل
    دبلوم
    التخصص
    ..
    المشاركات
    2,410
    شكر الله لكم
    1,249
    تم شكره 1,393 مرة في 756 مشاركة

    افتراضي رد: الفقيه الكبير سليمان الماجد - أسئلة مُلحّة ! وإجابات صريحة !

    جزاكم الله خيرا مبحث رائع وفوائد طيبة جعله الله في ميزانكم
    ومن أكثر التنقل بين الأعمال ضاع عمره ولم يحصل على مراده ولم يقم له شأن في الناس ولن يُعرف بأمر يختص فيه ولو كان من أذكى الناس .(خالد البليهد)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].