إن الساحة الثقافية في وقتنا المعاصر تعرف جدلا كبيرا حول ما يمكن تسميته بالقراءات الجديدة للقرآن الكريم أو القراءات الحديثة للقرآن الكريم والتي اتخذت من النص القرآني محورا لها، وفي هذا النطاق جاءت مجموعة من كتابات الدكتور محمد أركون-رحمه الله-، فأردنا أن نسلط الضوء حول بعض كتبه ونصوص محاضراته، حتى نستطيع أن نعرف معرفة شاملة لبعض مواقفه التي اتخذها اتجاه القرآن الكريم واضعين نصب أعيننا مشروعه الفكري الطموح "الإسلاميات التطبيقية" التي جسدها من خلال إنتاجه الفكري وتحركه الثقافي، وبذلك يمكننا التعرف على مدى إيجابية مواقفه المتبناة في قراءته لنصوص القرآن الكريم