الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 16

الموضوع: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الدولة
    مصر
    المدينة
    ...
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    علمي
    المشاركات
    58
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 25 مرة في 18 مشاركة

    Question سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    هناك أخت تعلم حرمة الدراسة المختلطة وأهلها يرفضون ترك الكلية
    وهي من شدة كرهها له لا تستطيع مذاكرة شئ منها ، ورسبت في مواد عدة وهذا يزيد من مدة بقاءها هناك .
    واستمرت فيها على علمها بالتحريم لان والدها كان مريض وعافاه الله لكن الاطباء يقولون انه الغضب يزيده تعبا ، بالاضافة لكونه غليظ المعاملة فكلما قالت لن تذهب ضربها بشدة ليؤذي رأسها فهي عندها استعداد تتحمل اذاه لها لكن تسأل هل تثبت ولا تذهب ولو ادى لغضبه؟ لأنها تظن ان الأذى المحتمل له من مرض او غيره اكراهًا لها لتذهب فتخشى ان تثبت فتأثم بمرضه . او تأثم ان اذاها فتكون تسببت لنفسها بأذى .
    لكن الذهاب لا يطاق ويقودها احيانا للعقوق من شدة ما تحتمله وبالطبع ليس مبررا لكن هذا الواقع

    أنا أرى انه ليس اكراها لأنه شئ غير متيقن منه فقد يمرض وقد لا يمرض
    فما جوابكم ؟ فهي تحتاج الى تثبيت .
    لو سمحتم أحد يرد بسرعة لأني كتبت سؤالا سابقا ولم اجد ردا حتى الان .

  2. #2
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,013
    شكر الله لكم
    1,033
    تم شكره 2,086 مرة في 940 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    جامعة الأزهر ليس بها اختلاط، وأظن أنه يمكن التنقل بين الجامعات بشروط فلو كان هناك فرع لجامعة الأزهر قريب منها وسألت عن كيفية الانتقال، فلو أمكنها ذلك لكان خيرا
    وإن لم يمكنها ذلك فالغالب على الكليات النظرية عدم الاهتمام بالحضور فلو استطاعت أن يقتصر حضورها على الامتحان وما لابد منه من شراء الكتب ومعرفة المقرر لكل مادة ونحو ذلك
    لكن لا أرى أن تكذب على أهلها فتخرج لترضيهم وتزعم أنها تخرج للذهاب للكلية ثم لا تذهب إليها
    وعليها الرفق بوالدها وإن كان مخطئا وبيان أنها تحبه وتحب أن ترضيه وأن رفضها الذهاب للجامعة ليس من باب المعاندة له وليس تطرفا ولا فكرا إرهابيا ولا غير ذلك وأنها كباقي زميلاتها تريد أن تحصل على شهادة جامعية حتى لا تكون أقل من زميلاتها بل وتعلم أن فرصها في الزواج وهي حاملة للشهادة الجامعية أفضل منها بدونها [وهذه النقطة هي التي تخيف الآباء أكثر من غيرها] وأنها لذلك تريد منه أن يساعدها في الانتقال إلى كلية خاصة بالبنات مثل كلية الاقتصاد المنزلي أو الانتقال إلى جامعة الأزهر إن أمكن شيء من ذلك أو على الأقل أن يتركها تحضر على فترات متباعدة لمعرفة المقررات ثم حضور الامتحان وعليها أن تَعِدَه إن فعل ذلك أنها تحاول ألا تخذله فترسب بل ستحاول النجاح إن لم يكن التفوق بقدر إمكانها
    وعليها أخذ والدها بالرفق وتوسيط من يسمع له كأمها أو عمها أو جدتها
    وبعض الآباء هداهم الله لو استقام أبناؤهم فالتحى ابنه أو لبست ابنته النقاب ظن أنهم التحقوا الجماعات الإرهابية، ويزداد الأمر خوفا على البنات من أجل زواجهن وما يتعلق بذلك
    فلهذا لا ينبغي العناد الشديد مع أبيها وتوسيط من يحبه أبوها ويسمع له
    ثم قبل ذلك وبعده عليها الالتجاء إلى الله والتماس أوقات الإجابة: في كل يوم في السحر وآخر ساعة في يوم الجمعة ووقت خطبة الجمعة وبين الأذان والإقامة، فتدعوه سبحانه أن يفرج كربها ويثبتها وأن يهدي والدها
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يبارك فيها وأن يكثر من أمثالها وأن يزيل كربها وأن يثبتها وأن يهدي والدها إلى صراطه المستقيم

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  3. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  4. #3
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الدولة
    مصر
    المدينة
    ...
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    علمي
    المشاركات
    58
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 25 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    والدها رافض كل شئ وكليتها عملية تتطلب حضور يومي وهي تكرهها كيف لها ان تذاكر ؟والدها رافض كل شئ حتى ان هناك فرصة تعليم عن بعد فرفض ورحم الله الشيخ ابن باز لما سُئل عن فتاة حالتها مشابهة تستمر بالكلية او يطلق اباها امها فقال الشيخ تتركها ولو طُلقت امها عسى الله ان يبدلها خيرا منه . او كما قال .أليست الطاعة انما تكون في المعروف
    ليس ثمة احد توسطه ، فعائلتها كلها نفس الحال .وهي لم تكذب عليهم في هذا بل كانت تذهب مكرهة ومحصلة هذا رسوب بسبع مواد من اصل اثنى عشر

  5. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أَمَةُ الكريم على هذه المشاركة:


  6. #4
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الدولة
    مصر
    المدينة
    ...
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    علمي
    المشاركات
    58
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 25 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    بل وتعلم أن فرصها في الزواج وهي حاملة للشهادة الجامعية أفضل منها بدونها

    مع احترامي لكن هذا فضل الله ، يؤتيه من يشاء ، ومن يتوكل على الله فهو حسبه فهي لا تتركها لسوء مستواها العلمي ، بل ارضاء لربها. ابعد ذلك لا تجد توفيقا .

  7. #5
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,013
    شكر الله لكم
    1,033
    تم شكره 2,086 مرة في 940 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    جزاكِ الله خيرا
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أَمَةُ الكريم مشاهدة المشاركة
    بل وتعلم أن فرصها في الزواج وهي حاملة للشهادة الجامعية أفضل منها بدونها

    مع احترامي لكن هذا فضل الله ، يؤتيه من يشاء ، ومن يتوكل على الله فهو حسبه فهي لا تتركها لسوء مستواها العلمي ، بل ارضاء لربها. ابعد ذلك لا تجد توفيقا .
    إنما أتكلم عن مشكلة بعض الآباء ونظرتهم لمثل هذه المسألة وأنه ينبغي إزالة الإشكال الذي عنده من هذه الناحية، فإنه لو زال اللبس الذي عنده من هذه الناحية والناحية الأخرى التي ذكرتها وهي أنه ليس من الضروري أن تكون الاستقامة معناها التطرف والإرهاب والإخوان والجماعات المتشددة ...الخ وقد تغير فكر كثير من الناس فصاروا ينظرون إلى الدين والمتدينين نظرة تخوف وبغض وكره حتى مع أبنائهم وبناتهم، والله المستعان، فلابد من التنبه لمثل هذا الأمر وأنه لابد من معالجته بالحكمة ومن ذلك عدم معاندة الأب في كل صغيرة وكبيرة وأن تترك الكلام عن تحريم ما اعتاد الناس عليه من مشاهدة التلفاز مثلا أو شرب السجائر ونحو ذلك فإن هذا يوغر صدره ولا يأتي بنتيجة طيبة بل بعكسها، فلابد من فقه للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فمن ذلك مثلا أن شيخ الإسلام ابن تيمية مرَّ هو وبعض تلامذته على بعض التتار وهم يشربون الخمر فأراد تلامذته الإنكار عليهم فقال لهم: دعوهم فلو أفاقوا لآذوا المسلمين
    والمراد أن تشعر والدها بأنها تعيش حياة طبيعية جدا وأنها مثلا لا تريد مشاهدة التلفاز لأنه يسبب لها الصداع ولا داعي لقول لأنه حرام وفيه منكرات ووو... الخ فإن هذا يوغر صدره بالكره للدين والمتدينين ومنهم ابنته ويصير كلما رآها كأنما رأى شيطانا
    والحاصل أنها إن استطاعت أن تغير نظرته باللين والرفق والمضاحكة مثلا تقول له أنت تقول شيئا وأنا أقول عكسه من باب الرأي والرأي الآخر فلماذا تفرض رأيك ولا أفرض رأيي وهكذا
    وثانيا فقد يكون في أصحاب أبيها رجل رشيد فيمكنه إقناعه حتى بالتعليم عن بعد مثلا، ولا يشترط في الواسطة أن يكونوا من أقربائه بل قد يكون من أصحابه أو في المنطقة التي تعيش فيها وكثير من المناطق يوجد فيها رجل يقال له: كبير المنطقة يلجأ الناس إليه في حل مشاكلهم فلعلها إن وجدت مثل هذا أن يجعل الله الفرج على يديه
    وعليها أن تصاحب أباها بالمعروف وألا تطيعه في المعصية ولا يعني عدم طاعته في المعصية أن تتشاجر معه أو ترميه بالفسق أو الجهل بالدين أو نحو ذلك {أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} [لقمان: 14، 15]
    فعليها أن توازن بين المصاحبة بالمعروف وعدم الطاعة في المعصية
    ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه
    أسأل الله أن يثبتها وأن يلهمها رشدها وأن يفرج كربها عاجلا غير آجل وأن يهدي والدها وأن يجعل لها من أمرها يسرا

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  8. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  9. #6
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الدولة
    مصر
    المدينة
    ...
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    علمي
    المشاركات
    58
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 25 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    طيب بما أن كل الحلول ما نفعت
    ما العمل الان ؟
    ونرجو ان الاخوة يفيدونا بالاجابة ايضا

  10. #7
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الدولة
    مصر
    المدينة
    ...
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    علمي
    المشاركات
    58
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 25 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    أخشى ان هذا السكوت المستمر يتحول لإقرار المنكر
    فنعم للاحتساب فقه ووقت مناسب لكن السكوت لا يكون دائما والا تحول لإقرار .
    وصار المخطئ هو المحق فلا يكلمه احد والذي على الحق يهان ويسكت

  11. #8
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الدولة
    مصر
    المدينة
    ...
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    علمي
    المشاركات
    58
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 25 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    ألا يوجد حل يا إخوة/ أخوات ؟

  12. #9
    :: قيم الملتقى الشافعي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الشرقية
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    اللغة العربية
    المشاركات
    1,232
    شكر الله لكم
    958
    تم شكره 2,178 مرة في 858 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    مثل هذا لا ينفع فيه الكلام من بعد، فعند هذه الأمة من الإشكالات ما لا تستطيع أن تفصحه في مثل هذا المنتدى
    وتصور الحياة الاجتماعية لا يعرفها إلا من قارب مسكنه مسكنها، فعرف البيئية، وما يتولد منها

    ونصيحتي لها: أن تبحث عن شيخ عالم رباني من أهل تلك البلد، كبرت سنه، وفهم الحياة، ومرت عليه مثل هذه المشاكل
    فتستبصر بهديه
    فهو أنفع في نظري

    والله الهادي والموفق

  13. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ محمد بن عبدالله بن محمد على هذه المشاركة:


  14. #10
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الكنية
    أبو عبد الرحمن
    الدولة
    اليمن
    المدينة
    عدن
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    لغة فرنسية دبلوم فني مختبر
    العمر
    42
    المشاركات
    1,225
    شكر الله لكم
    683
    تم شكره 1,740 مرة في 674 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    أقول - لا على سبيل الفتوى - الظاهر عدم التحريم إن لم يكن اختلاء، والمانعون من أهل العلم لم ينظروا إلى الاختلاط مجرداً ، بل مع فساد الزمان وسوء النتائج الناجمة عنه اليوم، وهو أمر ليس بمطرد.
    فإن لم تخشَ البنت على نفسها ولا وليها، وحرصت على تجنب الخلوة المحظورة .. فظني أنه لا تحريم.
    وكي لا تتأثر درجات البنت.. ينبغي أن تقتنع بعدم التحريم لما أفهمه السؤال من أن ذلك هو سبب كرهها للجامعة وتأثر درجاتها.
    وما تقدم قلته مع الجهل بحال الجامعات المختلطة في مصر، فهو حكم كلي لا تشخيصي.
    والله أعلم

  15. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ وضاح أحمد الحمادي على هذه المشاركة:


  16. #11
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الدولة
    مصر
    المدينة
    ...
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    علمي
    المشاركات
    58
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 25 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وضاح أحمد الحمادي مشاهدة المشاركة
    أقول - لا على سبيل الفتوى - الظاهر عدم التحريم إن لم يكن اختلاء، والمانعون من أهل العلم لم ينظروا إلى الاختلاط مجرداً ، بل مع فساد الزمان وسوء النتائج الناجمة عنه اليوم، وهو أمر ليس بمطرد.
    فإن لم تخشَ البنت على نفسها ولا وليها، وحرصت على تجنب الخلوة المحظورة .. فظني أنه لا تحريم.
    وكي لا تتأثر درجات البنت.. ينبغي أن تقتنع بعدم التحريم لما أفهمه السؤال من أن ذلك هو سبب كرهها للجامعة وتأثر درجاتها.
    وما تقدم قلته مع الجهل بحال الجامعات المختلطة في مصر، فهو حكم كلي لا تشخيصي.
    والله أعلم
    وما حكم شهود المنكرات ؟
    أليس الانسان ان رأى منكرًا يغيره وان لم يتغير يغادر المكان والا كان مثلهم ؟
    خاصة انه ليست هذه الدراسة تنزل منزلة الضرورة في حقها ، فهل من سبب يجعل بعض من يفتي ينظر فقط لحكم انها تختلط او لا ، ولا ينظر لحكم تواجدها اصلا بهذا المكان ، ولا إلف النفس لما اعتادت عليه من صور الاختلاط ؟

  17. #12
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الدولة
    مصر
    المدينة
    ...
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    علمي
    المشاركات
    58
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 25 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    ينبغي أن تقتنع بعدم التحريم ؟
    اذا كان هناك ضرورة شديدة ( بشروطها ) وليس هناك مكان غير الجامعة المختلطة ، فقد يقال هذا ، أما كل من أحب ان يتم تعلمه باختلاط يقال له ما دمت لاتفتتن فاذهب ،، فهذا لم اعرفه ابدا لا من الأدلة ولا مقاصد الشريعة ولا من العلماء .
    ومن يامن الفتنة ؟! ولنا في رسول الله أسوة حسنة في البعد عن مواطن الزلل ولو محتمل إذ لوى النبي عنق ابن عمه رغم انه معاصر لزمن النبوة بل هو بجانب النبي وصحابي ومع ذلك قال النبي لم آمن الشيطان عليهما ، فكيف بزماننا ؟
    عذرا تعجبت حقا ان كل من علق لم يقل صراحةً أنه لا يجوز
    رغم ان فتاوى كبار العلماء ممن توفاهم الله ومن المعاصرين واضح فيها القول الصريح بالتحريم ، وانما كنت أسال : بما انه محرما فهل يباح لمرض الوالد ( المحتمل ) ام لا لكن ليس عندي شك انه حرام لان اقل احواله ان لم يكن هناك فتنة ، أنه شهود منكر وإقراره .

  18. #13
    :: قيم الملتقى الشافعي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الشرقية
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    اللغة العربية
    المشاركات
    1,232
    شكر الله لكم
    958
    تم شكره 2,178 مرة في 858 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    كلام العلماء وإفتاءاتهم عامة، وليست خاصة
    فتنبهي لذلك
    وسأضرب لك مثالين:
    الأول:
    لو سئل مفتٍ عن توبة للقاتل، فكيف يجيب؟
    لا شك أنه سيقول: بأن باب التوبة مفتوح، من يغلقه!
    لكن جاء رجلٌ يسأَل ابن عباس: هَل للْقَاتِل تَوْبَة؟ فَقَالَ: لَا.
    ثمَّ أَتَاهُ آخر فَسئلَ كَذَلِك.
    فَقَالَ: نعم.
    فَقيل لَهُ: كَيفَ يخْتَلف جوابك؟
    فَقَالَ: رَأَيْت فِي وَجه الأول الشَّرّ: فَخَشِيت أَن أجرئه، وَرَأَيْت فِي وَجه الثَّانِي النَّدَم: فَخَشِيت أَن أقنطه.


    والمثال الثاني:
    لو سئل مفتٍ عن حكم سب الله أو رسوله صلى الله عليه وسلم، فكيف يكون الجواب؟.
    لا شك ولا ريب: أن يكون جوابه: هذا كفر، مخرج من الملة.
    لكن روي عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما، قَالَ: لما أراد رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ يهاجر إِلَى المدينة، قَالَ لأصحابه:"تفرقوا عني، فمن كانت به قوة فليتأخر إِلَى آخر الليل، ومن لَمْ تكن قوة، فليذهب في أول الليل، فإذا سمعتم بن قد استقرت بي الأَرْض، فالحقوا بي"، فأصبح بلال المؤذن، وخباب، وعمار، وجارية مِنْ قريش كَانَت أسلمت، فأصبحوا بمكة فأخذهم المشركون وأبو جهل:
    فعرضوا عَلَى بلال أَنْ يكفر فأبى، فجعلوا يضعون درعاً مِنْ حديد في الشمس..
    وأما خباب فجعلوا يجرونه في الشوك
    وأما عمّار، فقال لَهُمْ كلمة أعجبتهم تقية.
    وأما الجارية فوتد ... حتى قتلها.
    ثُمَّ خَلَّوا عَنْ بلال، وخباب، وعمار، فلحقوا برسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فأخبروه بالذي كَانَ مِنَ أمرهم، واشتد عَلَى عمار الّذِي كَانَ تَكَلَّمَ به، فقال لَهُ رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"كيف كَانَ قلبك حين قلت الّذِي قلت، أكان منشرحاً بالذي قلت أم لا؟"، قَالَ: لا، قَالَ: وأنزل الله: {إِلا مِنَ اكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ}.

    الحكم العام هو ما تجدينه في إفتاء هؤلاء الأئمة على اختلاف فيما بينهم تارة، وبينهم وبين المذاهب الأخرى تارة أخرى.
    لكن تطبيقه يحتاج إلى حكمة وحنكة، يعرفها شيخ رباني عالم، يعرف بيئتك حق المعرفة.
    ولك في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة، ففي صلح الحديبية شرط الكفار شروطا منها: أن من جاء مسلما من أهل مكة ردَّه رسول الله صلى الله عليه وسلم إليهم، وكان المتفق مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سهيل بن عمرو رضي الله عنه قبل أن يسلم.
    فجاء في مسند أحمد ط الرسالة (31/ 249)فَقَالَ سُهَيْلٌ: عَلَى أَنَّهُ لَا يَأْتِيكَ مِنَّا رَجُلٌ، وَإِنْ كَانَ عَلَى دِينِكَ، إِلَّا رَدَدْتَهُ إِلَيْنَا.
    فَقَالَ الْمُسْلِمُونَ: سُبْحَانَ اللهِ، كَيْفَ يُرَدُّ إِلَى الْمُشْرِكِينَ وَقَدْ جَاءَ مُسْلِمًا؟
    فَبَيْنَا هُمْ كَذَلِكَ، إِذْ جَاءَ أَبُو جَنْدَلِ بْنُ سُهَيْلِ بْنِ عَمْرٍو يَرْسُفُ، ... فِي قُيُودِهِ، وَقَدْ خَرَجَ مِنْ أَسْفَلِ مَكَّةَ، حَتَّى رَمَى بِنَفْسِهِ بَيْنَ أَظْهُرِ الْمُسْلِمِينَ.
    فَقَالَ سُهَيْلٌ: هَذَا يَا مُحَمَّدُ، أَوَّلُ مَا أُقَاضِيكَ عَلَيْهِ أَنْ تَرُدَّهُ إِلَيَّ.
    فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّا لَمْ نَقْضِ الْكِتَابَ بَعْدُ ".
    قَالَ: فَوَاللهِ إِذًا لَا نُصَالِحُكَ عَلَى شَيْءٍ أَبَدًا.
    فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " فَأَجِزْهُ لِي ".
    قَالَ: مَا أَنَا بِمُجِيزُهُ لَكَ.
    قَالَ: " بَلَى، فَافْعَلْ ".
    قَالَ: مَا أَنَا بِفَاعِلٍ...
    فَقَالَ أَبُو جَنْدَلٍ: أَيْ مَعَاشِرَ الْمُسْلِمِينَ، أُرَدُّ إِلَى الْمُشْرِكِينَ وَقَدْ جِئْتُ مُسْلِمًا، أَلَا تَرَوْنَ مَا قَدْ لَقِيتُ؟ وَكَانَ قَدْ عُذِّبَ عَذَابًا شَدِيدًا فِي اللهِ.

    نعم، كانت القوة والغلبة يوم ذاك لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ولو شاء لدخل مكة عنوة، فسبحان من سمى هذا الصلح فتحا مبينا؛ إذ:
    ظفر أبو جندل ومن معه بانتصارات حتى طلب أهل مكة من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلغاء هذا الشرط.
    ودخلُ أهل مكة بعد هذا الصلح بسنتين في دين الله أفواجا.

    فنصيحتي لك:
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله بن محمد مشاهدة المشاركة
    ونصيحتي لها: أن تبحث عن شيخ عالم رباني من أهل تلك البلد، كبرت سنه، وفهم الحياة، ومرت عليه مثل هذه المشاكل
    فتستبصر بهديه
    فهو أنفع في نظري
    عالم: فاهم لنصوص العلماء، فيختار منها ما يناسب بيئتك ومجتمعك.
    رباني: لا يتتبع الرخص، فيزيغ بك وبه.
    والله أعلم

  19. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ محمد بن عبدالله بن محمد على هذه المشاركة:


  20. #14
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الدولة
    مصر
    المدينة
    ...
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    علمي
    المشاركات
    58
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 25 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله بن محمد مشاهدة المشاركة
    كلام العلماء وإفتاءاتهم عامة، وليست خاصة
    فتنبهي لذلك
    وسأضرب لك مثالين:
    الأول:
    لو سئل مفتٍ عن توبة للقاتل، فكيف يجيب؟
    لا شك أنه سيقول: بأن باب التوبة مفتوح، من يغلقه!
    لكن جاء رجلٌ يسأَل ابن عباس: هَل للْقَاتِل تَوْبَة؟ فَقَالَ: لَا.
    ثمَّ أَتَاهُ آخر فَسئلَ كَذَلِك.
    فَقَالَ: نعم.
    فَقيل لَهُ: كَيفَ يخْتَلف جوابك؟
    فَقَالَ: رَأَيْت فِي وَجه الأول الشَّرّ: فَخَشِيت أَن أجرئه، وَرَأَيْت فِي وَجه الثَّانِي النَّدَم: فَخَشِيت أَن أقنطه.


    والمثال الثاني:
    لو سئل مفتٍ عن حكم سب الله أو رسوله صلى الله عليه وسلم، فكيف يكون الجواب؟.
    لا شك ولا ريب: أن يكون جوابه: هذا كفر، مخرج من الملة.
    لكن روي عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما، قَالَ: لما أراد رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ يهاجر إِلَى المدينة، قَالَ لأصحابه:"تفرقوا عني، فمن كانت به قوة فليتأخر إِلَى آخر الليل، ومن لَمْ تكن قوة، فليذهب في أول الليل، فإذا سمعتم بن قد استقرت بي الأَرْض، فالحقوا بي"، فأصبح بلال المؤذن، وخباب، وعمار، وجارية مِنْ قريش كَانَت أسلمت، فأصبحوا بمكة فأخذهم المشركون وأبو جهل:
    فعرضوا عَلَى بلال أَنْ يكفر فأبى، فجعلوا يضعون درعاً مِنْ حديد في الشمس..
    وأما خباب فجعلوا يجرونه في الشوك
    وأما عمّار، فقال لَهُمْ كلمة أعجبتهم تقية.
    وأما الجارية فوتد ... حتى قتلها.
    ثُمَّ خَلَّوا عَنْ بلال، وخباب، وعمار، فلحقوا برسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فأخبروه بالذي كَانَ مِنَ أمرهم، واشتد عَلَى عمار الّذِي كَانَ تَكَلَّمَ به، فقال لَهُ رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"كيف كَانَ قلبك حين قلت الّذِي قلت، أكان منشرحاً بالذي قلت أم لا؟"، قَالَ: لا، قَالَ: وأنزل الله: {إِلا مِنَ اكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ}.

    الحكم العام هو ما تجدينه في إفتاء هؤلاء الأئمة على اختلاف فيما بينهم تارة، وبينهم وبين المذاهب الأخرى تارة أخرى.
    لكن تطبيقه يحتاج إلى حكمة وحنكة، يعرفها شيخ رباني عالم، يعرف بيئتك حق المعرفة.
    ولك في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة، ففي صلح الحديبية شرط الكفار شروطا منها: أن من جاء مسلما من أهل مكة ردَّه رسول الله صلى الله عليه وسلم إليهم، وكان المتفق مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سهيل بن عمرو رضي الله عنه قبل أن يسلم.
    فجاء في مسند أحمد ط الرسالة (31/ 249)فَقَالَ سُهَيْلٌ: عَلَى أَنَّهُ لَا يَأْتِيكَ مِنَّا رَجُلٌ، وَإِنْ كَانَ عَلَى دِينِكَ، إِلَّا رَدَدْتَهُ إِلَيْنَا.
    فَقَالَ الْمُسْلِمُونَ: سُبْحَانَ اللهِ، كَيْفَ يُرَدُّ إِلَى الْمُشْرِكِينَ وَقَدْ جَاءَ مُسْلِمًا؟
    فَبَيْنَا هُمْ كَذَلِكَ، إِذْ جَاءَ أَبُو جَنْدَلِ بْنُ سُهَيْلِ بْنِ عَمْرٍو يَرْسُفُ، ... فِي قُيُودِهِ، وَقَدْ خَرَجَ مِنْ أَسْفَلِ مَكَّةَ، حَتَّى رَمَى بِنَفْسِهِ بَيْنَ أَظْهُرِ الْمُسْلِمِينَ.
    فَقَالَ سُهَيْلٌ: هَذَا يَا مُحَمَّدُ، أَوَّلُ مَا أُقَاضِيكَ عَلَيْهِ أَنْ تَرُدَّهُ إِلَيَّ.
    فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّا لَمْ نَقْضِ الْكِتَابَ بَعْدُ ".
    قَالَ: فَوَاللهِ إِذًا لَا نُصَالِحُكَ عَلَى شَيْءٍ أَبَدًا.
    فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " فَأَجِزْهُ لِي ".
    قَالَ: مَا أَنَا بِمُجِيزُهُ لَكَ.
    قَالَ: " بَلَى، فَافْعَلْ ".
    قَالَ: مَا أَنَا بِفَاعِلٍ...
    فَقَالَ أَبُو جَنْدَلٍ: أَيْ مَعَاشِرَ الْمُسْلِمِينَ، أُرَدُّ إِلَى الْمُشْرِكِينَ وَقَدْ جِئْتُ مُسْلِمًا، أَلَا تَرَوْنَ مَا قَدْ لَقِيتُ؟ وَكَانَ قَدْ عُذِّبَ عَذَابًا شَدِيدًا فِي اللهِ.

    نعم، كانت القوة والغلبة يوم ذاك لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ولو شاء لدخل مكة عنوة، فسبحان من سمى هذا الصلح فتحا مبينا؛ إذ:
    ظفر أبو جندل ومن معه بانتصارات حتى طلب أهل مكة من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلغاء هذا الشرط.
    ودخلُ أهل مكة بعد هذا الصلح بسنتين في دين الله أفواجا.

    فنصيحتي لك:

    عالم: فاهم لنصوص العلماء، فيختار منها ما يناسب بيئتك ومجتمعك.
    رباني: لا يتتبع الرخص، فيزيغ بك وبه.
    والله أعلم

    هل من الممكن ضرب مثال على اختلاف قول العالم في هذه المسألة تبعا للمجتمع ؟
    فكما كتبتُ سابقًا أنه الشيخ بن باز كانت تأتيه أسئلة مشابهة ولم يكن الجواب يختلف من مكان لآخر وكذلك الشيخ ابن عثيمين وغيرهما .
    فالذي فهمته أن الأمر الذي يجعل الانسان يتخذ قرارا مختلفا عن انسان اخر في مثل هذه المسألة ، هو الضرورة فالمفتي يفتي بحكم عام انه ان كان هناك ضرورة شرعية بشروطها والمستفتي يميز هل الذهاب ضرورة ام لا
    اقصد باختصار : ان جواب العالم عام وكلٌ بحسب بيئته
    فهل من اعتبارات اخرى غير الضرورة ؟
    والضرورة من يحددها المستفتي وليس المفتي لأنه أعلم بحاله أليس كذلك ؟

  21. #15
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الدولة
    مصر
    المدينة
    ...
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    علمي
    المشاركات
    58
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 25 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: سؤال حول الاختلاط الدراسي ( مهم لو سمحتم )

    الحمد لله ، هي تركت هذه الجامعة المختلطة بإعانة الله تعالى لها ، ومقلب القلوب - سبحانه - جعل أهلها حاليا يعاملونها بصورة طبيعية للغاية والحمد لله .

  22. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ أَمَةُ الكريم على هذه المشاركة:


صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].