وصايا النبي فى خطبة الوداع

•كتاب الله :

أوصى النبي بالاعتصام بكتاب الله، وسنته صلى الله عليه وسلم أمانًا وعصمة من كل ضلال، وتجنب شرك الجاهلية وطريق الشيطان.
يقول النبي: « أَما بعد أَلاَ أَيُّهَا الناس فإنما أَنا بَشر يوشك أن يأتى رسول ربى فأجيب وأَنا تارك فيكمْ ثقلين أولهما كتاب اللَّهِ فِيه الْهدَى وَالنور فخذوا بكتاب اللَّهِ وَاسْتَمْسِكُوا بِهِ » [رواه مسلم].
كان النبي يعلم بأن أمته سترى اختلافًا كبيرًا من بعده في الأفكار والمذاهب والعادات والتقاليد المترسخة وهو ما يمكن أن يودي بها مسالك التهلكة لولا تمسكها بالطريق القويم.
ويقول صلى الله عليه وسلم في خطبته: «إن الشيطان قد يئس من أن يعبد بأرضكم هذه أبدا، وَلَكِنَّهُ إِنْ يُطَعْ فِيمَا سِوَى ذَلِكَ، فَقَدْ رَضِيَ بِهِ مِمَّا تَحْتَقِرُونَ مِنْ أَعْمَالِكُمْ، فَاحْذَرُوهُ عَلَى دِينِكُمْ»[ أخرجه أحمد]


لمعرفة المزيد من الوصايا

https://www.withprophet.com/ar/وصايا...النبي-المسلمين