الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 25

الموضوع: استشكالات وأسئلة طالب مالكي

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي استشكالات وأسئلة طالب مالكي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب حنبلي
    الحمدلله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه، ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين، أمابعد:
    فمن المعلوم أن السؤال الموفق، والاستشكال الوجيه، من علامات الحرص الشديد، وأمارات الفهم السديد، وكما قيل: إذا كنت تستشكل فأنت تفهم..
    ومن هنا كان فتح هذا الموضوع الذي يُرجى أن يكون الضالة المنشودة لكل من احتاج إلى مد يد العون من قبل إخوانه أهل العلم وطلابه ممن فتح الله سبحانه عليهم أبواب رزقه وفضله في العلم، فيزيلون غموضا، أو يحلون إشكالا، أو يذكرون قيودا، أو يرفعون إبهاما، أو ماكان نحو ذلك مما قد يعتري عبارات أهل العلم من المالكية -رحمهم الله- في مؤلفاتهم.
    ولا شك أن مما يُحَث عليه طالب العلم في مثل هذا المقام أن يسبق طرحه سؤاله أو استشكاله هنا، بحثٌ وتنقيبٌ منه في بطون الكتب، عَلَّهُ أن يجد ضالته فيها، ويروي غُلَّته منها، وهذا الأمر له فوائد كثيرة، منها:
    - أن يعتاد على البحث والوصول إلى المعلومة وحده.
    - أنه سيمر بجملة من الفوائد خلال تفتيشه عن مسألته.
    - أنه سيوفر بذلك وقت إخوانه من المشايخ وطلبة العلم الذين سيتكلفون إجابة سؤاله، وإزالة استشكاله.
    فإن أعياه ذلك، فليتفضل حينها مُرَحَّبا به في هذا الموضوع حتى تعم الفائدة الجميع.
    وإن كان لدى الإخوة ما يضيفونه في مستهل هذه الانطلاقة، فليتفضلوا مشكورين..
    وليوفق الله تعالى الجميع لمرضاته!.

    الموضوع مستفاد من فكرة أخينا المبدع طالب حنبلي:
    استشكالاتُ وأسئلة حنبليّ.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  2. #2
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    س - لماذا أخذ الإمام مالك بأذان أبي محذورة في مكة، ولم يأخذ بأذان بلال في المدينة، وعمل أهل المدينة من أخص أصول الإمام مالك رحمه الله؟
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  3. #3

  4. #4
    :: مخالف لميثاق التسجيل ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    ترجيست
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    دراسات إسلامية
    العمر
    34
    المشاركات
    15
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي

    فكرة مميزة وجميلة بارك الله فيك ...

    لدي بحث في موضوع ... مقصاد الشرعية عند الإمام مالك من خلال الموطإ ...البيوع المنهي عنها نموذجا ؟

    هل من كتب نافعة في الموضوع ؟

  5. #5
    :: فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    00000
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه وأصوله
    المشاركات
    507
    شكر الله لكم
    419
    تم شكره 562 مرة في 189 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد يحيى هاشم مشاهدة المشاركة
    س - لماذا أخذ الإمام مالك بأذان أبي محذورة في مكة، ولم يأخذ بأذان بلال في المدينة، وعمل أهل المدينة من أخص أصول الإمام مالك رحمه الله؟
    ج- يقول ابن رشد الجد، في كتابه البيان و التحصيل:1/434-435

    اختلف أهل العلم من الأذان في موضعين: أحدهما التكبير في أوله هل مثنى أو مربع، والثاني الترجيع في الشهادة، فذهب أهل العراق إلى أن التكبير في أول الأذان مربع على ما روي عن أبي محذورة (أن النبي صلى الله عليه وسلم علمه الأذان تسع عشرة كلمة الله أكبر الله أكبر الله أكبر) الحديث إلى تمام الأذان، وإلى أنه لا ترجيع في الشهادة إذ لم يذكره في حديث عبد الله بن زيد في الأذان. قالوا فلما لم يذكره فيه احتمل عندنا أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم إنما أمر به أبا محذورة لأنه لم يمد به صوته أولاً على ما أراد، وذهب مالك رحمه الله إلى أن التكبير في الأذان مثنى وإلى الترجيع في الشهادة، والحجة له مع أن ذلك قد روي عن أبي محذورة، فكان ما فيه من الترجيع زيادة على غيره من الأحاديث اتصال العمل به بالمدينة منذ وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، وما اتصل به العمل من الأخبار فهو أولى مما لم يتصل به عمل منها، لأن ذلك يقتضي أنه هو الناسخ لها، والله أعلم.

    - يقول الدكتور: محمد مدني بوساق، في كتابه: المسائل التي بناها الإمام مالك على عمل أهل المدينة(توثيقاً و دراسة)، بعدما بين ما يكون حجة من عمل أهل المدينة وما لا يكون، ص:84

    إن ابن رشد الجد ذكرمرتبة وسيطة بين العمل النقلي و الاجتهادي، سماها بالعمل المتصل من جهة القياس و الاجتهاد، و ألحقه بالعمل النقلي في الحجية.

    والله أعلم.

  6. #6
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الكنية
    أبو الأمين
    الدولة
    فرنسا
    المدينة
    باريس
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    42
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    103
    تم شكره 515 مرة في 190 مشاركة

    افتراضي

    أخي الكريم بل أخد مالك بعمل أهل المدينة فأهل المدينة كانوا على مثل آذان أبي محذورة :

    سئل مالك رحمه الله عن تثنية الأذان و الإقامة ، و متى يجب القيام على الناس حين تقام الصلاة ؟ فقال: لم يبلغني في النداء و الإقامة إلا ما أدركت الناس عليه فأما الإقامة فإنها لا تثنى و ذلك الذي لم يزل عليه أهل العلم ببلدنا.و أما قيام الناس حين تقام الصلاة فإني لم أسمع في ذلك بحد يقام له.إلا أني أرى ذلك على قدر طاقة الناس، فإن منهم الثقيل و الخفيف، و لا يستطيعون أن يكونوا كرجل واحد( الموطأ/52)

    قال ابن عبد البر في الاستذكار (ج4 ص12،13): "وأما اختلاف أئمة الأمصار في كيفية الأذان والإقامة فذهب مالك والشافعي وأصحابهما إلى أن الأذان مثنى مثنى والإقامة مرة مرة إلا أن الشافعي يقول في أول التكبير الله أكبر أربع مرات وذلك محفوظ من رواية الثقات في حديث أبي محذورة وفي حديث عبد الله بن زيد قال وهي زيادة يجب قبولها.
    و زعم الشافعي أن آذان أهل مكة لم يزل في آل أبي محذورة كذلك إلى وقته و عصره.
    وذهب مالك وأصحابه إلى أن التكبير في أول الأذان مرتين وقد روي ذلك من وجوه صحاح في أذان أبي محذورة وفي أذان عبد الله بن زيد والعمل عندهم بالمدينة على ذلك في آل سعد القرظ إلى زمانهم. واتفق مالك والشافعي على الترجيع في الأذان وذلك رجوع المؤذن إذا قال أشهد أن لا إله إلا الله مرتين أشهد أن محمدا رسول الله مرتين رجع فمد صوته جهرة بالشهادتين مرتين. ولا خلاف بين مالك والشافعي في الأذان إلا في التكبير في أوله فإن مالكا يقوله مرتين الله أكبر الله أكبر والشافعي يقوله أربع مرات...".


    قال الإمام الباجي في المنتقى 2-12 والدليل على صحة ما ذهب إليه مالك ما أشار إليه في هذا الكتاب وصرّح به في غيره أن الأذان بالمدينة أمر متصل يؤتى به في كل يوم وليلة مرارا جملة، بحضرة الجمهور العظيم من الصحابة والتابعين الذين أدركهم مالك رحمه الله وعاصرهم وهم عدد كثير، لا يجوز على مثلهم التواطؤ ولا يصحّ على جميعهم النسيان والسهو عما ذكر بالأمس من الأذان. ولا يجوز عليهم ترك الإنكار على من أراد تبديله أو تغييره، كما لا يجوز ولا يصح على جميعهم نسيان يومهم الذي هم فيه ولا شهرهم الذي يؤرخون به. واهتمامهم بأمر الأذان ومثابرتهم على مراعاته أكثر من اهتمامهم من ذكر اليوم والشهر ومراعاتهم. فإذا رأينا الجماعة الذين شهدوا بالأمس الأذان قد سمعوه اليوم ولم يكن لأحد منهم إنكار لشيء منه، علم أنه هو الأذان الذي كان بالأمس'' اهـ


    وقال ابن رشد الحفيد (في بداية المجتهد، ج1 ص88): "اختلف العلماء في الأذان على أربع صفات مشهورة : إحداها تثنية التكبير فيه وتربيع الشهادتين وباقيه مثنى وهو مذهب أهل المدينة مالك وغيره، واختار المتأخرون من أصحاب مالك الترجيع وهو أن يثني الشهادتين أولا خفيا ثم يثنيهما مرة ثانية مرفوع الصوت".


    و الله أعلم

  7. #7
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    س- كيف انتقل أذان أبي محذورة من مكة إلى المدينة؟ ولم لم ينتشر أذان بلال مع أنه كان يؤذن به طيلة زمن النبي صلى الله عليه وسلم؟ ومن المؤذن الذي جاء بعد بلال؟ ولم اختار أذان أبي محذورة على أذان بلال؟
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  8. #8
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الكنية
    أبو الأمين
    الدولة
    فرنسا
    المدينة
    باريس
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    42
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    103
    تم شكره 515 مرة في 190 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد يحيى هاشم مشاهدة المشاركة
    س- كيف انتقل أذان أبي محذورة من مكة إلى المدينة؟ ولم لم ينتشر أذان بلال مع أنه كان يؤذن به طيلة زمن النبي صلى الله عليه وسلم؟ ومن المؤذن الذي جاء بعد بلال؟ ولم اختار أذان أبي محذورة على أذان بلال؟


    اخي الكريم لم ينتقل الآذان ، انما آذان اهل المدينة كان مثل رواية عن آذان أبي محذورة و الامام مالك قد صرح بعمل اهل المدينة في موطئه فإختياره هو إختيار عمل أهل المدينة بدليل إختلافه مع الشافعي و عدم أخده بالرواية المشهورة عن أبي محذورة.

    أخي الكريم هل عندك نقل صريح صحيح عن الإمام مالك بأخذه بآذان أبي محذورة أم أن نقلك هو من كتب المذاهب الأخرى ؟


    أدعوك لإعادة قراءة كلام المالكية من كتبهم و كلام الإمام مالك من موطئه

    سئل مالك رحمه الله عن تثنية الأذان و الإقامة ، و متى يجب القيام على الناس حين تقام الصلاة ؟ فقال: لم يبلغني في النداء و الإقامة إلا ما أدركت الناس عليه فأما الإقامة فإنها لا تثنى و ذلك الذي لم يزل عليه أهل العلم ببلدنا.و أما قيام الناس حين تقام الصلاة فإني لم أسمع في ذلك بحد يقام له.إلا أني أرى ذلك على قدر طاقة الناس، فإن منهم الثقيل و الخفيف، و لا يستطيعون أن يكونوا كرجل واحد( الموطأ/52)

    قال ابن عبد البر في الاستذكار (ج4 ص12،13): "وأما اختلاف أئمة الأمصار في كيفية الأذان والإقامة فذهب مالك والشافعي وأصحابهما إلى أن الأذان مثنى مثنى والإقامة مرة مرة إلا أن الشافعي يقول في أول التكبير الله أكبر أربع مرات وذلك محفوظ من رواية الثقات في حديث أبي محذورة وفي حديث عبد الله بن زيد قال وهي زيادة يجب قبولها.
    و زعم الشافعي أن آذان أهل مكة لم يزل في آل أبي محذورة كذلك إلى وقته و عصره.
    وذهب مالك وأصحابه إلى أن التكبير في أول الأذان مرتين وقد روي ذلك من وجوه صحاح في أذان أبي محذورة وفي أذان عبد الله بن زيد والعمل عندهم بالمدينة على ذلك في آل سعد القرظ إلى زمانهم. واتفق مالك والشافعي على الترجيع في الأذان وذلك رجوع المؤذن إذا قال أشهد أن لا إله إلا الله مرتين أشهد أن محمدا رسول الله مرتين رجع فمد صوته جهرة بالشهادتين مرتين. ولا خلاف بين مالك والشافعي في الأذان إلا في التكبير في أوله فإن مالكا يقوله مرتين الله أكبر الله أكبر والشافعي يقوله أربع مرات...".


    قال الإمام الباجي في المنتقى 2-12 والدليل على صحة ما ذهب إليه مالك ما أشار إليه في هذا الكتاب وصرّح به في غيره أن الأذان بالمدينة أمر متصل يؤتى به في كل يوم وليلة مرارا جملة، بحضرة الجمهور العظيم من الصحابة والتابعين الذين أدركهم مالك رحمه الله وعاصرهم وهم عدد كثير، لا يجوز على مثلهم التواطؤ ولا يصحّ على جميعهم النسيان والسهو عما ذكر بالأمس من الأذان. ولا يجوز عليهم ترك الإنكار على من أراد تبديله أو تغييره، كما لا يجوز ولا يصح على جميعهم نسيان يومهم الذي هم فيه ولا شهرهم الذي يؤرخون به. واهتمامهم بأمر الأذان ومثابرتهم على مراعاته أكثر من اهتمامهم من ذكر اليوم والشهر ومراعاتهم. فإذا رأينا الجماعة الذين شهدوا بالأمس الأذان قد سمعوه اليوم ولم يكن لأحد منهم إنكار لشيء منه، علم أنه هو الأذان الذي كان بالأمس'' اهـ

    وقال ابن رشد الحفيد (في بداية المجتهد، ج1 ص88): "اختلف العلماء في الأذان على أربع صفات مشهورة : إحداها تثنية التكبير فيه وتربيع الشهادتين وباقيه مثنى وهو مذهب أهل المدينة مالك وغيره، واختار المتأخرون من أصحاب مالك الترجيع وهو أن يثني الشهادتين أولا خفيا ثم يثنيهما مرة ثانية مرفوع الصوت".

  9. #9
    :: مخالف لميثاق التسجيل ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    تونس
    المدينة
    بنزرت
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    اقتصاد وتصرف
    العمر
    37
    المشاركات
    69
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 11 مرة في 10 مشاركة

    افتراضي

    بارك الله فيكم على هذا الموضوع
    ولدي بعض الاشكالات الفقهية:
    1- من المعلوم أن ترتيب الوضوء عند المالكية سنة، فما حكم من تعمد الخلال بالترتيب؟
    2- ماهي أوقات تحريم الصلاة عند المالكية؟ وهل تجوز الصلاة عند منتصف النهار؟
    3- ما هو التقسيم الصحيح للشروط وما الفرق بينها:
    - شرط صحة وشرط وجوب
    أو
    - شرط صحة وشرط وجوب وشرط صحة ووجوب
    يتبع

  10. #10
    :: مطـَّـلـع ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    هولندا
    المدينة
    اوترخت
    المؤهل
    دبلوم
    التخصص
    فقه مالكي
    المشاركات
    112
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 13 مرة في 9 مشاركة

    افتراضي

    سؤال- استشكل علي كلام للشيخ الدردرير في مسالة الذبح للمقبور, قال:

    ( وَ ) كُرِهَ ( ذِبْحٌ ) بِالْكَسْرِ : أَيْ مَذْبُوحٍ ( لِعِيسَى ) عَلَيْهِ السَّلَامُ أَيْ لِأَجْلِهِ ( أَوْ ) لِأَجْلِ ( الصَّلِيبِ ) : أَيْ لِلتَّقَرُّبِ بِهِ لَهُمَا كَمَا يَتَقَرَّبُ الْمُسْلِمُ بِذِبْحٍ لِنَبِيٍّ أَوْ وَلِيٍّ لِقَصْدِ الثَّوَابِ ، وَإِنْ لَمْ يُسَمِّ اللَّهَ ؛ وَإِنَّمَا يَضُرُّ تَسْمِيَةُ عِيسَى أَوْ الصَّلِيبِ كَمَا تَقَدَّمَ .
    وَقِيلَ : وَلَوْ ذَكَرَ فِي هَذَا اسْمَ الصَّلِيبِ فَلَا يَضُرُّ ، وَإِنَّمَا الْمُضِرُّ إخْرَاجُهُ قُرْبَةً لِذَاتٍ غَيْرِ اللَّهِ لِأَنَّهُ الَّذِي أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ .


    وقال في مسالة النذر:

    فَلَوْ نَذَرَ حَيَوَانًا بِغَيْرِ تَسْمِيَةِ هَدْيٍ وَلَا بَدَنَةٍ لِنَبِيٍّ أَوْ وَلِيٍّ فَلَا يَبْعَثُهُ وَلْيَذْبَحْهُ بِمَوْضِعِهِ .


    سؤالي هو اليس هذا من شرك بالله في الذبح و النذر كما قرره علماء المسلمين؟!

  11. #11
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الكنية
    أبو الأمين
    الدولة
    فرنسا
    المدينة
    باريس
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    42
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    103
    تم شكره 515 مرة في 190 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو كنانة المغربي مشاهدة المشاركة
    سؤال- استشكل علي كلام للشيخ الدردرير في مسالة الذبح للمقبور, قال:

    ( وَ ) كُرِهَ ( ذِبْحٌ ) بِالْكَسْرِ : أَيْ مَذْبُوحٍ ( لِعِيسَى ) عَلَيْهِ السَّلَامُ أَيْ لِأَجْلِهِ ( أَوْ ) لِأَجْلِ ( الصَّلِيبِ ) : أَيْ لِلتَّقَرُّبِ بِهِ لَهُمَا كَمَا يَتَقَرَّبُ الْمُسْلِمُ بِذِبْحٍ لِنَبِيٍّ أَوْ وَلِيٍّ لِقَصْدِ الثَّوَابِ ، وَإِنْ لَمْ يُسَمِّ اللَّهَ ؛ وَإِنَّمَا يَضُرُّ تَسْمِيَةُ عِيسَى أَوْ الصَّلِيبِ كَمَا تَقَدَّمَ .
    وَقِيلَ : وَلَوْ ذَكَرَ فِي هَذَا اسْمَ الصَّلِيبِ فَلَا يَضُرُّ ، وَإِنَّمَا الْمُضِرُّ إخْرَاجُهُ قُرْبَةً لِذَاتٍ غَيْرِ اللَّهِ لِأَنَّهُ الَّذِي أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ .


    وقال في مسالة النذر:

    فَلَوْ نَذَرَ حَيَوَانًا بِغَيْرِ تَسْمِيَةِ هَدْيٍ وَلَا بَدَنَةٍ لِنَبِيٍّ أَوْ وَلِيٍّ فَلَا يَبْعَثُهُ وَلْيَذْبَحْهُ بِمَوْضِعِهِ .


    سؤالي هو اليس هذا من شرك بالله في الذبح و النذر كما قرره علماء المسلمين؟!

    أخي الكريم ، هذا داخل في ذبائح أهل الكتاب هل ما ذبحه أهل الكتاب لغير الله حلال أم لا ، الظاهر من المذهب أنه مكروه و الله أعلم

  12. #12
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الكنية
    أبو الأمين
    الدولة
    فرنسا
    المدينة
    باريس
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    42
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    103
    تم شكره 515 مرة في 190 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض التونسي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم على هذا الموضوع
    ولدي بعض الاشكالات الفقهية:
    1- من المعلوم أن ترتيب الوضوء عند المالكية سنة، فما حكم من تعمد الخلال بالترتيب؟
    2- ماهي أوقات تحريم الصلاة عند المالكية؟ وهل تجوز الصلاة عند منتصف النهار؟
    3- ما هو التقسيم الصحيح للشروط وما الفرق بينها:
    - شرط صحة وشرط وجوب
    أو
    - شرط صحة وشرط وجوب وشرط صحة ووجوب
    يتبع



    بالنسبة للترتيب : جاء ف المدونة :
    ما جاء في تنكيس الوضوء
    قال : وسألت مالكا عمن نكس وضوءه فغسل رجليه قبل يديه ثم وجهه ثم صلى ، قال : صلاته مجزئة عنه ، قال : قلت له : أترى أن يعيد الوضوء ؟
    قال : ذلك أحب إلي ، قال : ولا ندري ما وجوبه . اهــ

    بالنسبة لأوقات تحريم الصلاة عند المالكية فهي بعد الفجر الى الشروق و بعد العصر إلى الغروب إلا صلاة الجنازة فلها حكم خاص و يجوز الصلاة عند منتصف النهار لثبوت التطوع قبل خطبتت الجمعة.

    بالنسبة للتقسيم الصحيح للشروط فهو الثاني شرط صحة وشرط وجوب وشرط صحة ووجوب معا ، هذا عند المتأخرين
    و الله أعلم

  13. #13
    :: مطـَّـلـع ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    هولندا
    المدينة
    اوترخت
    المؤهل
    دبلوم
    التخصص
    فقه مالكي
    المشاركات
    112
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 13 مرة في 9 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس:
    أخي الكريم ، هذا داخل في ذبائح أهل الكتاب هل ما ذبحه أهل الكتاب لغير الله حلال أم لا ، الظاهر من المذهب أنه مكروه و الله أعلم
    شكرا على الرد ولكن ما زال عندي الاشكال لان الشيخ يقول:
    " كما يذبح المسلم للولي او النبي..." كانه يخبر ان هذا مكروه فقط مع ان العلماء قالوا ان الذبح لغير الله شرك و الله اعلم

  14. #14
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الكنية
    أبو الأمين
    الدولة
    فرنسا
    المدينة
    باريس
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    42
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    103
    تم شكره 515 مرة في 190 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو كنانة المغربي مشاهدة المشاركة
    شكرا على الرد ولكن ما زال عندي الاشكال لان الشيخ يقول:
    " كما يذبح المسلم للولي او النبي..." كانه يخبر ان هذا مكروه فقط مع ان العلماء قالوا ان الذبح لغير الله شرك و الله اعلم



    الظاهر الكراهة في أكل اللحم لا في حكم الذبح فالشيخ يتكلم عن حكم الذبيحة لا عن حكم الذبح لذلك قال ذبح بالكسر و الله أعلم

  15. #15
    :: مخالف لميثاق التسجيل ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    تونس
    المدينة
    بنزرت
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    اقتصاد وتصرف
    العمر
    37
    المشاركات
    69
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 11 مرة في 10 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم بن عبد الرحيم مشاهدة المشاركة
    بالنسبة للترتيب : جاء ف المدونة :
    ما جاء في تنكيس الوضوء
    قال : وسألت مالكا عمن نكس وضوءه فغسل رجليه قبل يديه ثم وجهه ثم صلى ، قال : صلاته مجزئة عنه ، قال : قلت له : أترى أن يعيد الوضوء ؟
    قال : ذلك أحب إلي ، قال : ولا ندري ما وجوبه . اهــ
    جزاك الله خيرا ونفع بك

    ظاهر الكلام أنه لا فرق بين من تعمد التنكيس ومن لم يتعمد

    وبالنسبة للشروط هل هناك ضابط للتفريق بين شروط الصحة وشروط الوجوب، فلا أحسن التفريق بينها؟

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. استشكالات وأسئلة طالب حنفي
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى المذهب الحنفي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-03-06 ||, 03:24 PM
  2. استشكالاتُ وأسئلة طالب حنبليّ.
    بواسطة يوسف بن علي بن حسن في الملتقى ملتقى المذهب الحنبلي
    مشاركات: 109
    آخر مشاركة: 14-02-07 ||, 02:12 PM
  3. استشكالات وأسئلة طالب شافعي
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى المذهب الشافعي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 09-11-26 ||, 12:07 AM
  4. استشكالات وأسئلة طالب ظاهري
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى فقه أهل الظاهر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-11-21 ||, 11:51 PM
  5. ابن عبد البر ظاهري أو مالكي أم كان شافعي ؟؟
    بواسطة الكندي في الملتقى ملتقى فقه أهل الظاهر
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 09-08-04 ||, 09:52 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].