الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: مراحل تطور المذهب الحنفي

  1. #1
    :: رئيسة فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الكنية
    أم طارق
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    7,458
    شكر الله لكم
    11,512
    تم شكره 9,476 مرة في 3,497 مشاركة

    افتراضي مراحل تطور المذهب الحنفي

    مراحل تطور المذهب الحنفي

    إن المذهب الحنفي نشأ يوم أن جلس الإمام أبو حنيفة للتدريس والإفتاء بعد وفاة شيخه حماد.
    وإذا كان المذهب نشأ بأبي حنيفة فإنه نما واشتهر بعناية أصحابه وتلاميذه به.
    فالمذهب الحنفي من المذاهب التي كتب الله لها الاستمرار وتلقتها الأمة بالقبول.

    أما الأسباب التي ساعدت - بعد توفيق الله وإكرامه للإمام - على نمو مذهبه
    واستقراره كمدرسة متبعة عبر العصور فقد أرجعها الإمام أبو زهرة إلى ثلاثة أمور:
    أولها: كثرة تلاميذ أبي حنيفة وعنايتهم بنشر آرائه
    ثانيها: جاء بعد تلاميذ الإمام طائفة أخرى عنيت باستنباط علل الأحكام ثم جمع فروع المذهب ووضع القواعد والنظريات التي جمعت أشتاته
    ثالثاً: انتشاره في مواطن كثيرة ذات أعراف مختلفة، وكونه مذهب بعض الدولة العباسية والدولة العثمانية الرسمي.

    هذا عن نشأة المذهب ، أما تاريخ المذهب الحنفي وتطوره وانتشاره في البقاع الإسلامية فقد قسمها العلماء إلى ثلاثة مراحل أو أدوار:
    1- دور النشوء والتكوين
    2- دور التوسع والنمو
    3- دور الاستقرار


  2. #2
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا.
    • هل كان مذهب الإمام أبي حنيفة امتداداً لمدرسة الكوفة أو أن شخصية الإمام أبي حنيفة تميزت طريته عن طريقة أصحابه الكوفيين؟
    • ما هي الإضافات التي قدمها الإمام أبو حنيفة لمدرسة الكوفة؟
    • هل هناك دراسة ميزت آراء أبي حنيفة عن آراء الكوفيين؟
    • في الكوفة كان هناك: ابن أبي ليلى، وسفيان الثوري، ولهم آراء كثيرة تخالف أبي حنيفة، فما هي طبيعة المدرسة الكوفية.
    • هل كان الإمام سفيان الثوري يمثل الاتجاه الحديثي في الكوفة؟ فنجده تارة مع أبي حنيفة والكوفيين، وتارة مع أصحاب الحديث.
    هذه أسئلة للمذاكرة.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  3. #3
    :: رئيسة فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الكنية
    أم طارق
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    7,458
    شكر الله لكم
    11,512
    تم شكره 9,476 مرة في 3,497 مشاركة

    افتراضي

    1- دور النشوء والتكوين:
    وهو دور التأسيس ووضع قواعد المذهب وأصوله الفقهية على يد مؤسسه وتلاميذه المقربين.
    ويشمل هذا الدور عصر الإمام وتلاميذه.

    ويبدأ من عام 120هـ يوم أن جلس الإمام أبو حنيفة للإفتاء والتدريس بعد وفاة شيخه حمّاد بن أبي سليمان؛

    وإن كانت جذور المذهب تمتد إلى ما قبل ذلك، وينتهي بوفاة آخر الأربعة الكبار من تلاميذه وهو الحسن بن زياد اللؤلؤي 204هـ.

    وفي هذا الدور لم يؤثر أن الإمام أبا حنيفة ألف في الفقه، لأن التدوين في الفقه لم يكن معروفاًَ في زمانه،

    وكل ما نقل إلينا بعد ذلك من مسائل الأصول كتبه تلاميذه نقلاً عنه.

    وقد نقل إلينا أصحاب أبي حنيفة فقهه وجمعوا الآراء التي كان يقولها في مجلس تدريسه. وأول من دون من تلاميذ أبي حنيفة تلميذه الأكبر أبو يوسف الذي ألف في الأصول والأمالي.

    أما أكثرهم اهتماماً بالتدوين فهو الإمام محمد بن حسن الشيباني الذي قام بتدوين ذلك الفقه مما رواه بنفسه عن أبي حنيفة أو مما رواه عن أبي يوسف، وقد كان يضع المؤلف ويعرضه على أبي يوسف.

    والكتب الأولى التي وضعها الإمام محمد بن الحسن جمعت كلام الإمام وكلام أصحابه أيضًا، وسميت (ظاهر الرواية). وهي ستة كتب:
    1-المبسوط أو الأصل، 2- الجامع الصغير 3- والجامع الكبير 4- والسير الصغير 5-والسير الكبير، 6- والزيادات.

    وسُمِّيت بظاهر الرواية؛ لأنها رويت عن محمد برواية الثقات فهي متواترة أو مشهورة عنه.
    وقد جمع الحاكم الشهيد كتب ظاهرة الرواية في كتاب واحد سماه (الكافي)، وقام بشرحه السرخسي في كتابه (المبسوط)، وهو من الكتب المعتمدة عند الحنفية.

    كما ألف الإمام محمد كتباً أخرى مثل الجرجانيات، والكيسانيات والهارونيات والنوادر، والرقيات، والحجة على أهل المدينة.

    وألف الحسن بن زياد اللؤلؤي كتاب المجرد منزلة كتب الصاحبين في المذهب.

    والكتب التي كتبت في هذا الدور، وفي مقدمتها كتب الإمام محمد رحمه الله، هي أساس مذهب أبي حنيفة وأصحابه،
    وهي التي اشتغل بها علماء الحنفية في الدور التالي بياناً وشرحاً، وعليها عولوا، ومن معينها استقوا.

  4. #4
    :: رئيسة فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الكنية
    أم طارق
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    7,458
    شكر الله لكم
    11,512
    تم شكره 9,476 مرة في 3,497 مشاركة

    افتراضي

    2 - دور التوسع والنمو والانتشار:


    ويمتد من وفاة اللؤلؤي (ت 204 ) إلى وفاة الإمام عبد الله بن أحمد بن محمود النسفي خاتمة مجتهدي المذهب (ت 710هـ).

    وفي هذا العصر تغير المرجع في المذهب عند الخلاف فأصبح تقديم قول الإمام إذا اتفق معه أحد الصاحبين،
    وإذا اتفق الصاحبان وخالفهما الإمام فالمرجح رأيهما إذا كانت المسالة مما يتغير بالاجتهاد.
    وفي هذه المرحلة ظهرت بدايات التدوين الجزئي لمسائل أصول الفقه وعكف العلماء على التأليف؛
    فجاءت تآليفهم على ثلاثة أنواع:

    المختصرات التي اهتمت بتوضيح الراجح، والشروح التي تمحورت حول المختصرات تشرحها وتستدل
    على مسائلها، والفتاوى والواقعات التي اختصت بالواقعات والنوازل. وهذا تفصيلها:

    أ- النوع الأول: المختصرات التي اهتمت بتوضيح الراجح. ومن أهم هذه المختصرات:
    ومن أهم هذه المختصرات:
    1- مختصر الطحاوي
    2- الكافي للحاكم الشهيد وقد اختصر فيه الكتب الستة
    3- تحفة الفقهاء للسمرقندي
    4- مختصر القدوري وهو الذي يطلق عليه لفظ الكتاب في المذهب
    5- بداية المبتدي للم
    يرغناني وقد جمع فيه مختصر القدوري مع الجامع الصغير
    6- المختار لأبي الفضل عبد الله بن محمود بن مودود الموصلي
    7- كنز الدقائق للنسفي
    8- وقاية الرواية لصدر الشريعة

    [color="rgb(65, 105, 225)"]ب- النوع الثاني: الشروح:[/color] وقد تمحورت حول المختصرات تشرحها وتستدل على مسائلها ومن أهم تلك الشروح:
    1- المبسوط للإمام السرخسي شرح فيه مختصر الطحاوي
    2- بدائع الصنائع لعلاء الدين الكاساني شرح فيه تحفة الفقهاء للسمرقندي
    3- الهداية للميرغناني وهي شرح لكتابه بداية المبتدي
    4- الاختيار لتعليل المختار للموصلي شرح فيه كتابه المختار

    ج- النوع الثالث: الفتاوى والواقعات: تصدى علماء هذا الدور للحوادث التي استجدت بالاجتهاد وبذلك ظهرت كتب اختصت بالواقعات والنوازل ومن أهمها:

    1- فتاوى شمس الأئمة الحلواني
    2- الفتاوى الكبرى للصدر الشهيد
    3- الفتاوى النسفية
    4- فتاوى قاضيخان

    وهذه الكتب أصبحت هي المعتمدة فالمختصرات أعلاها اعتماداً ثم الشروح ثم الفتاوى.

  5. #5
    :: رئيسة فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الكنية
    أم طارق
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    7,458
    شكر الله لكم
    11,512
    تم شكره 9,476 مرة في 3,497 مشاركة

    افتراضي

    3- دور الاستقرار
    ويمتد هذا الدور من وفاة النسفي إلى يومنا هذا.
    فقد استقر المذهب الحنفي مع مطلع القرن الثامن الهجري وبالتالي أصبح جهد العلماء دائرا حول كتب العصور السابقة.
    وهناك من قسم هذه المرحلة إلى دورات؛
    فجعل الدورة الأولى تمتد من أواخر الدور الثاني أي من أواسط القرن السابع الهجري إلى القرن العاشر الهجري،
    وفي هذه الدورة برزت مؤلفات جديدة لتدعيم المذهب بالدليل، ومنها:
    1- المسانيد المنسوبة للإمام أبي حنيفة
    2- اللباب في الجمع بين السنة والكتاب للمنجبي
    3- نصب الراية للزيلعي

    ثم بدأت دورة جديدة في التأليف تمتد من أواسط القرن العاشر الهجري إلى أواخر القرن الثالث عشر الهجري، وفيها برزت متون فقهية جديدة معتمدة؛ من أشهرها:
    1- ملتقى الأبحر للحلبي
    2- تنوير الأبصار للتمرتاشي
    3- نور الإيضاح للشرنبلالي
    وتبع ذلك طائفة أخرى من الشروح والحواشي والتعليقات أشهرها حاشية ابن عابدين المسماة "رد المحتار على الدر المختار"
    وقد وضع فيها ضوابط معرفة الرأي المعتمد في المذهب، كما وضح الآراء المعتمدة في الخلافات التي يذكرها.
    وهي آخر محاولة لتقديم الرأي الراجح في المذهب وتحقيق مسائله.

    وشهدت هذه المرحلة بعد ذلك ظهور الفتاوى الهندية بأمر من سلطان المسلمين في الهند،
    وكان الهدف منها جمع الأقوال المعتبرة للفتوى في المذهب، ولعلها [أول محاولة رسمية لتنقيح المذهب وبيان الراجح فيه].

    ومن أواخر القرن الثالث عشر الهجري إلى يومنا هذا ظهرت مجلة الأحكام العدلية،
    هدفها إخراج صياغة قانونية للفقه الحنفي في أبواب المعاملات والقضاء لتكون بين أيدي الحكام والقضاة في الدولة العثمانية.
    [وهذه هي المحاولة الرسمية الثانية لتطوير وتقريب الفقه الحنفي ].

    وأخيراً ظهرت في هذه المرحلة المؤلفات الفقهية المذهبية التي تحرص على عرض الفقه الحنفي بأسلوب سهل ميسر مع الدليل وبيان الراجح في المذهب.

  6. #6
    :: رئيسة فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الكنية
    أم طارق
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    7,458
    شكر الله لكم
    11,512
    تم شكره 9,476 مرة في 3,497 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد بن يحيى الهاشمي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا.
    • هل كان مذهب الإمام أبي حنيفة امتداداً لمدرسة الكوفة أو أن شخصية الإمام أبي حنيفة تميزت طريته عن طريقة أصحابه الكوفيين؟
    • ما هي الإضافات التي قدمها الإمام أبو حنيفة لمدرسة الكوفة؟
    • هل هناك دراسة ميزت آراء أبي حنيفة عن آراء الكوفيين؟
    • في الكوفة كان هناك: ابن أبي ليلى، وسفيان الثوري، ولهم آراء كثيرة تخالف أبي حنيفة، فما هي طبيعة المدرسة الكوفية.
    • هل كان الإمام سفيان الثوري يمثل الاتجاه الحديثي في الكوفة؟ فنجده تارة مع أبي حنيفة والكوفيين، وتارة مع أصحاب الحديث.
    هذه أسئلة للمذاكرة.
    .
    بارك الله فيكم . تريدون منا الاستمرار في القراءة والبحث.
    ولإعطاء إجابات علمية دقيقة نحتاج إلى وقت للإجابة عن هذه الأسئلة

  7. #7
    :: مشرف ملتقيات المذاهب الفقهية ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الكنية
    أبو عبد الله
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    عمان
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    باحث اسلامي
    العمر
    58
    المشاركات
    1,432
    شكر الله لكم
    160
    تم شكره 411 مرة في 197 مشاركة

    افتراضي

    ما شاء الله تبارك الله .
    جزاكم الله خيرا ، ونفع بكم ، وتقبل منكم .
    قال علي بن محمد بن علي، أبو الحسن الطّبَري، الشافعي، الملقّب بعماد الدين، والمعروف بالكِيا الهرّاسي :
    " إذا جالت فرسان الأحاديث في ميادين الكفاح، طارتْ رؤوس المقاييس في مهابّ الرياح" .

  8. #8
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم طارق مشاهدة المشاركة
    .
    بارك الله فيكم . تريدون منا الاستمرار في القراءة والبحث.
    ولإعطاء إجابات علمية دقيقة نحتاج إلى وقت للإجابة عن هذه الأسئلة

    بارك الله فيك أيتها الأستاذة الفاضلة، نعم، نطمع في ذلك، فبعد هذا البحث المحكم في تطور المذهب الحنفي يبقى سؤال مهم، وهو الكلام عن مرحلة المذهب الحنفي كيف نشأ؟ وما هي استمداداته؟ وما علاقة هذا المذهب بفقهاء الكوفة قبل وأثناء وبعد أبي حنيفة.
    وليت الكلام يتصل بفقهاء الصحابة في الكوفة: علي وابن مسعود ...
    وتلاميذ ابن مسعود.
    ولك أن تدرسي الموضوع عن طريق دراسة سلسلسة إسناد أبي حنيفة:
    حماد بن أبي سليمان وإبراهيم النخعي وتلامذة ابن مسعود.
    http://www.mmf-4.com/vb/t2778.html
    http://www.mmf-4.com/vb/t5995.html

    وبالتوفيق والسداد.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  9. #9
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    الدراسات القضائية
    المشاركات
    20
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 5 مرة في 3 مشاركة

    افتراضي رد: مراحل تطور المذهب الحنفي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد بن يحيى الهاشمي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا.
    • هل كان مذهب الإمام أبي حنيفة امتداداً لمدرسة الكوفة أو أن شخصية الإمام أبي حنيفة تميزت طريته عن طريقة أصحابه الكوفيين؟

    هذه أسئلة للمذاكرة.
    في ضوء هذا السؤال ما رأيكم بكلام الدهلوي رحمه الله عن الإمام أبي حنيفة رحمه الله ومدى تأثره بإبراهيم النخعي رحمه الله حيث يقول :
    " كان أبو حنيفة رضي الله عنه ألزمهم بمذهب إبراهيم وأقرانه لا يجاوزه إلا ما شاء الله وكان عظيم الشأن في التخريج على مذهبه دقيق النظر في وجوه التخريجات مقبلا على الفروع أتم اقبال وان شئت أن تعلم حقيقة ما قلناه فلخص أقوال إبراهيم من كتاب الآثار لمحمد رحمه الله وجامع عبد الرزاق ومصنف أبي بكر بن أبي شيبة ثم قايسه بمذهبه تجده لا يفارق تلك المحجة إلا في مواضع يسيرة وهو في تلك اليسيرة أيضا لا يخرج عما ذهب إليه فقهاء الكوفة
    وكان أشهر أصحابه ذكرا أبو يوسف تولى قضاء القضاة أيام هارون الرشيد فكان سببا لظهور مذهبه والقضاء به في أقطار العراق وخراسان وما وراء النهر وكان أحسنهم تصنيفا وألزمهم درسا محمد بن الحسن فكان من خبره أنه تفقه على أبي حنيفة وأبي يوسف ثم خرج إلى المدينة فقرأ الموطأ على مالك ثم رجع إلى بلده فطبق مذهب أصحابه على الموطأ مسألة مسألة فان وافق منها وإلا فان رأى طائفة من الصحابة والتابعين ذاهبين إلى مذهب أصحابه فكذلك وإن وجد قياسا ضعيفا أو تخريجا لينا يخالفه حديث صحيح مما عمل به الفقهاء أو يخالفه عمل أكثر العلماء تركه إلى مذهب من مذاهب السلف مما يراه أرجح ما هناك
    وهما أي أبو يوسف ومحمد لا يزالان على محجة إبراهيم ما أمكن لهما كما كان أبو حنيفة رحمه الله يفعل ذلك وإنما كان اختلافهم في أحد شيئين
    إما أن يكون لشيخهما تخريج على مذهب إبراهيم يزاحمانه فيه أو يكون هناك لابراهيم ونظرائه أقوال مختلفة يخالفان شيخهما في ترجيح بعضهما على بعض
    "

    فمآل كلامه أن أبا حنيفة رحمه الله مجتهد تخريج وترجيح لمدرسة الكوفة لا يكاد يجتهد اجتهاداً مستقلاً

    وأن الاختلاف بين أبي حنيفة وصاحبيه رحمهم الله شبيه بالخلاف بين مجتهدي التخريج ومجتهدي الترجيح في مذهب واحد


    فما رأي فضيلتكم رعاكم الله ؟

    وختاماً فمن روائع ما قرأت في تتابع هذه الكوكبة المباركة على بناء هذه المدرسة الفقهية الرائدة مدرسة أهل الرأي كلام للدكتور محمد رواس قلعه جي يقول حفظه الله :

    " فتح إبراهيم نوافذ الفكر ، فدخلها حماد وبنى في ساحتها قصوراً ثم أتى أبو حنيفة _ تلميذ حماد _ ففرش هذه القصور وزينها بمختلف الزينات ، حتى صار فقه الرأي قصراً منيفاً بناه أمهر الصناع ، فكان أحد المباني الشامخة في حضارتنا الإسلامية "

  10. #10
    :: نـشـيــط ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    طالب جامعي
    المشاركات
    686
    شكر الله لكم
    4,371
    تم شكره 896 مرة في 426 مشاركة

    افتراضي رد: مراحل تطور المذهب الحنفي

    السلام عليكم

    بارك الله فيكم ونفع بكم.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد بن يحيى الهاشمي مشاهدة المشاركة
    هذه أسئلة للمذاكرة.
    أنصح بالإطلاع على كتاب نشأة الفقه الاجتهادي وأطواره للشيخ مُحمد السايس. الكتاب التاسع ضمن سلسلة البحوث الإسلامية.

    والله الموفق.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مراحل تطور المذهب الشافعي
    بواسطة أحمد بن فخري الرفاعي في الملتقى ملتقى المذهب الشافعي
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 17-02-22 ||, 09:34 AM
  2. بعض مصطلحات المذهب الحنفي
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى المذهب الحنفي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-06-17 ||, 02:59 PM
  3. حمل نسخة النشرة العلمية السادسة [مراحل تطور المذهب الشافعي]
    بواسطة د. عبدالحميد بن صالح الكراني في الملتقى ملتقى مستخلصات البحوث ونتائجها
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-07-03 ||, 12:41 PM
  4. أهم كتب المذهب الحنفي .
    بواسطة السرخسي في الملتقى خزانة الفقه الحنفي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-12-08 ||, 01:53 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].