الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 1 2 3
النتائج 31 إلى 34 من 34

الموضوع: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,844 مرة في 1,283 مشاركة

    افتراضي الحلقة المفقودة في أصول الفقه

    الحلقة المفقودة في أصول الفقه


    هناك حلقة مفقودة بين كتابة الشافعي وكتابة من بعده، إن كان ذلك بالنظر إلى الزمن أو إلى الموضوع.
    فبالزمن فإن الشافعي قد توفي سنة 204 هـ.
    والكتابات بعده تأخرت إلى ما بين قرن وقرنين وثلاثة!
    نعم، تقدم الشافعي وعبقريته سمحت له بسبق زمنه في تسجيل "الرسالة"
    لكن أن تتأخر الكتابة الأصولية بعده إلى هذه الأزمنة المتأخرة عنه فهذا لا يمكن تفسيره.
    كما أنه لا يمكن القول إن الكتابة بدأت من التواريخ التي وصل إلينا نتاجها، لأنه ظاهرٌ جداً أن الكتابة لم تستأنف من تلك الأزمنة، فهي ليست على غرار صناعة الشافعي المبتكرة، إنما هي مبنية على ما قبلها.
    إذن هناك ما كتُِبِ في الأصول ولم يصل إلينا ، هذا مقدار يمكن الجزم به.

    وهذه هي الحلقة المفقودة، وإن كانت هي لدى الحنفية أقل حجماً، بسبب تأخر التصنيف لديهم بالنظر إلى تقدم الشافعي، وبسبب حفظهم للنتاج الأصولي القديم في القرن الرابع.
    ولك أن تقول هي حلقة مفقودة باعتبار التدوين الأصولي الكلامي لا الحنفي.

    أما ما يوجه من نقدٍ إلى اتصال سند أصول الفقه.
    فأيضاً هو أقرب إلى التشكيك منه إلى النقد، ولم يبن على اعتبارات علمية متمحضة.
    فهناك مقدارٌ مستيقن النسبة إلى العُصُر الأولى، بل وإلى عصر التشريع.
    وهناك مقدار مستيقن الغلط، ومعروف الغلط، بل وزمن الحدوث.
    وهناك مقدار شاع في كتب الأصول، وفيما يرد عليه وجاهة، ويعوزه بحثٌ ونظر.
    فأصول الفقه متصل السند في كتب الفقهاء، والحلقات المفقودة إنما هي في التدوين الأصولي فحسب، وأصول الفقه نفسه إنما نشأ في حجر الشافعي الفقيه.

    أما الصياغة الأصولية من الباقلاني ت.403هـ. ومن بعده هي صياغة كلامية مستنيقنة، ولم تحدث إلى الساعة إعادة صياغة، وكل الواقع ما هو إلا اختصار أو إعادة ترتيب وتنسيق لا أقل ولا أكثر، أو عمليات إصلاح محدودة في نطاقات معينة داخل الإطار الكلامي.
    فروضة ابن قدامة فمسودة ابن تيمية، فكتابات الشاطبي فالبحر المحيط وإرشاد الفحول فملخصات المعاصرين كلها ماشية على الترتيب والنسق الكلامي.
    ولذا فعملية التجديد الأصولية الفعلية إن كانت سترى النور فلها طريق واحد فقط:
    وهي إعادة الصياغة باعتبار النظر إلى تطبيقات الأئمة، فتستقرى منهم، وتستقى بطريقة أو أخرى كطريقة ابن عبد البر وطريقة ابن دقيق العيد، ثم تقعَّد على الأبواب الأصولية، وهذه الطريقة مأمونة الدخل، لأن كلام أصول الفقه فيها نابع عن عمل وأثر.
    وهذه هي طريقة أصول فقه الحنفية على ما فيها من أثر كلامي واعتزالي.
    وما قيل من الجمع بين طريقة المتكلمين والحنفية فهي دعوى بحاجة إلى تمحيص فالظاهر هو البقاء في الحيز الكلامي، وإنما حصل تطعيم بأصول فقه الحنفية.
    ليت الذي حدث هو العكس، بالبقاء في الحيز الحنفي، ثم تطعيمه بالأدوات الكلامية..
    باختصار الحلقة المفقودة في أصول الفقه – بين الشافعي والباقلاني- تم فيها تجريد الأصول من الفقه، ولم يتم إلى الساعة التقاؤهما على وجه الكمال، ولذا فالرسالة كما أنها سبق في التدوين فإنها يتيمة دهرها في الازدواج بين الفقه وأصوله.
    ---
    ملاحظة أخرى:
    للأئمة الكبار ملاحظات أصولية لا أثر لها في كتب الأصول.
    والسبب في هذا أن الفقه قد وصل إلى مرحلة من النضج ، واضح الطرق، بين المعالم، مكشوف السبل.
    وصياغة المتكلمين للأصول إنما كانت قراءة يغلب عليها التحليل وما غلب على علومهم.
    فهي مثل طريقة ابن رشد في بداية المجتهد حين يحاول في بعض المواضع أن يتكلف سبب الخلاف، وقد يكون الأمر ليس كذلك.
    وعمل ابن رشد في وقته مبرر بل ومسجل في حيز الإبداع، لكن ليس بالضرورة أن تكون هي الطريقة المثلى الآن في معرفة سبب الخلاف لانكشاف المسائل.
    وقل مثل ذلك في أصول الفقه، فما كتبه الأصوليون هو ما بيدهم وهو طاقتهم بسبب الاقتصار على المادة الكلامية في جل ما كتبوا، وإن كان ما سطروه على ما فيه محسوب من جملة مبتكرات المسلمين المبكرة جداً.
    وبمكنك القول بيقين تام: إن الفقه بمسائله استوعب الأصول وزيادة، والأصول لم تستوعب الأصول ولا الفقه!
    *قناة صناعة الباحث*
    نسعى إلى بناء برنامج تدريب بحثي متكامل، يحقق لأعضائه بيئة بحثية حية، تؤهلهم لممارسة البحث بأصوله، وتحفزهم إلى الإبداع فيه.
    https://t.me/fhashmy
    التدقيق اللغوي
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174



  2. #31
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الكنية
    أصولية حنفية
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    إربد
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الفقه وأصوله
    العمر
    34
    المشاركات
    554
    شكر الله لكم
    263
    تم شكره 321 مرة في 142 مشاركة

    افتراضي رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

    ماذا حصل لمقال تصفية الحسنين، وندوة مراحل التدوين في أصول الفقه؟
    (يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏)

    أرجو عفو ربي ومغفرته

    قال أبو عبد الله القطان: التحاسد على العلم داعية التعلم، ومطارحة الأقران في المسائل ذريعة إلى الدراية، والتناظر فيها ينقِّح الخواطر والأفهام، والخجل الذي يحل بالمرء من غلطه يبعثه على الاعتناء بشأن العلم ليعلم ويتصفح الكتب، فيتسبب بذلك إلى بسط المعاني وحفظ الكتب. [المنثور، الزركشي]

  3. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ فاتن حداد على هذه المشاركة:


  4. #32
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    شريعة - أصول فقه
    المشاركات
    3
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 4 مرة في 3 مشاركة

    افتراضي رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

    جزى الله الدكتور فؤاد على ما كتب خيرا ، وما أحسن ما ختم به كلامه بعنوان (ملاحظة أخرى)
    لكن لي انتقاد على ما زعمه الدكتور من وجود حلقة مفقودة،
    فهذه الحلقة المفقودة هل هي باعتبار التدوين الأصولي الكلامي؟ أم باعتبار التدوين الأصولي عموما؟
    إن كان الأول فالتدوين الكلامي الأصولي لم يبدأ بالشافعي، ولم يبدأ بالباقلاني قطعا بل بدأ بالمعتزلة، وأما التدوين الكلامي الأشعري فهذا لا أدري بدأ به أبو بغيره
    وإن كان الثاني فلا يوجد حلقة مفقودة أبدا، بل التآليف الأصولية كثيرة جدا كما تفضل الإخوة، وقد وصلنا نقولات منها تبين عن منهجها، بل وصلنا مؤلفات كاملة أهمها كتابان: الفصول للجصاص، والمقدمة الأصولية لابن القصار، كلاهما قبل الباقلاني، ووصلنا فصول وأبواب، كبعض الفصول في الودائع لمنصوص الشرائع لابن سريج، ورسالة لطيفة للمزني في صفة الأمر والنهي على معنى الشافعي، وغير ذلك.
    وأما التآليف الأصولية الموجودة في زمن الباقلاني أو بعده بقليل ولم تتأثر به أبدا مما هو مطبوع اليوم فعدد ليس بالقليل للحنفية والمالكية والشافعية.

  5. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عبد الرحمن محمد العوض على هذه المشاركة:


  6. #33
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    الدولة
    الكويت
    المدينة
    الكويت
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    فقه وأصوله
    المشاركات
    3
    شكر الله لكم
    3
    تم شكره 2 مرة في مشاركة واحدة

    افتراضي رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلال أحمد هاشم حسن الزاهد مشاهدة المشاركة
    اما الدعوة الى تصفية علم اصول الفقه فهي دعوة خطيرة فيها مخاطر لا تخفى بحاجة الى تأمل وتأني وتحمل في طياتها الهجوم على علماء الاسلام واتهامهم بالجهل
    والله تعالى اعلم
    قال الإمام أبوشامة المقدسي الشافعي (ت 665 هـ):
    ((وعلم الأصول منقسم إلى ما يسمى أصول الدين وإلى مايسمى أصول الفقه. وقد ألحق بكل واحد من العلمين أشياء كثيرة، وأبحاث عسيرة، من علم الكلام، وشبه الجدال،والخصام والأولى بمن صح إيمانه، ووضح برهانه، أن لا يضيع فيها زمانه، وقد دس فيها بعض من انتهض، أو كان في قلبه مرض، من علوم الأوائل المنكرة أمورا ضارة مستنكرة، حتى صار المشتغل بتلك العلوم، يتستر باسم الأصول وهو ملوم)) خطبة المؤمل في الرد للأمر الأول ص34

  7. #34
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2018
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    اصول فقه
    المشاركات
    14
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

    لا اعلم لماذا لا اتفق مع كلامك؟
    فالاصول موجودة ولكن تحتاج لمعرفة كم هائل من الفروع حتى تستنتجها
    والاصولي في مادته يختلف عن الفقيه ؟
    قد اكون مخطئة

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 1 2 3

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].