الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

 

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ضع لها عنوان..

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    35
    المشاركات
    710
    شكر الله لكم
    24
    تم شكره 327 مرة في 138 مشاركة

    افتراضي ضع لها عنوان..

    كود HTML:
    [center][center]أقبلت يا عيد والأحزان تغمرنا... كمدًا على مدنٍ كانت بالعز تزدان[/center]
    [center]فوعجبي  أقدوم تعزيةٍ  ...أم جئت تسأل عن ناسٍ وأيام[/center]
    [center]بلغوا سماء المجد في عزٍ ومكرمةٍ ... وكانوا جميعًا على الخير أعوان[/center]
    [center]أما علمت أن القوم قد رحلوا... ولم يبقَ فينا إلا أطفالٌ وأقزام.[/center]
    [center]باعوا البلاد بأثمانٍ مذهبةٍ ... وبات الإيمان فينا نقصانٌ وكفران[/center]
    [center]أراك يا عيد أخطأت مدائننا ... أو أن زمان قدومك ما حان.[/center][/center]
    https://ask.fm/dsayedanter585?utm_so...utm_medium=iOS
    قال العلامة محمد الخضر حسين - رحمه الله - :
    (( فكل ساعة قابلة لأن تضع فيها حجراً يزداد به صرح مجدك ارتفاعاً ، و يقطع به قومك في السعادة باعاً أو ذراعاً ، فإن كنت حريصاً على أن يكون لك مجدك الأسمى ، و لقومك السعادة العظمى ، فدع الراحة جانباً ، و اجعل بينك و بين اللهو حاجباً .)

  2. #2
    :: مطـَّـلـع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المدينة
    000000000
    المؤهل
    منهجية ماجستير
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    179
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 22 مرة في 14 مشاركة

    افتراضي رد: ضع لها عنوان..

    أعياد بلا أوطان

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].