الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: من أفضل كتب الشافعية في أصول الفقه

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    العراق
    المدينة
    ------
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    888
    شكر الله لكم
    3
    تم شكره 461 مرة في 245 مشاركة

    افتراضي من أفضل كتب الشافعية في أصول الفقه

    قال ابن تيمية رحمه الله:
    قال الشيخ أبو الحسن: (1) وسمعت الفقيه الإمام أبا منصور سعد بن علي العجلي يقول: سمعت عدة من المشايخ والأئمة ببغداد -أظن الشيخ أبا إسحاق الشيرازي أحدهم- قالوا: كان أبو بكر الباقلانى يخرج الى الحمام متبرقعا خوفا من الشيخ أبي حامد الإسفرايني.
    قال أبو الحسن: ومعروف شدة الشيخ أبي حامد على أهل الكلام، حتى ميّز أصول فقه الشافعي من أصول الأشعري. وعلقه عنه أبو بكر الزاذاقاني وهو عندي. وبه اقتدى الشيخ أبو إسحاق الشيرازي في كتابيه اللمع والتبصرة حتى لو وافق قول الأشعري وجها لأصحابنا ميزه وقال هو قول بعض أصحابنا وبه قالت الأشعرية ولم يعدّهم من أصحاب الشافعي، استنكفوا منهم ومن مذهبهم في أصول الفقه فضلا عن أصول الدين.
    قلت: هذا المنقول عن الشيخ ابي حامد وأمثاله من أئمة أصحاب الشافعي أصحاب الوجوه معروفٌ في كتبهم المصنفة في أصول الفقه وغيرها.
    درء التعارض: ج2/ص98
    ________________________
    (1) قلت : يقصد به أبا الحسن الكرجي.

  2. #2
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو مــــالك
    الدولة
    الولايات المتحدة الامريكية
    المدينة
    جاينزفيل
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    الترجمة
    العمر
    34
    المشاركات
    448
    شكر الله لكم
    1,411
    تم شكره 395 مرة في 156 مشاركة

    افتراضي رد: من أفضل كتب الشافعية في أصول الفقه

    جزاكم الله خيرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].