الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: كناشة الفوائد اللغوية والأدبية

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي كناشة الفوائد اللغوية والأدبية

    الفائدة الأولى:
    قال الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله في المدخل المفصل:
    ( النظر)
    إذا استعمل بـ "في": فهو بمعنى التفكر
    وباللام: بمعنى الرأفة
    وبإلى: بمعنى الرؤية
    وبدون الصلة: بمعنى الانتظار نحو {انظرونا نقتبس من نوركم}

    الفائدة الثانية:
    ابن حجر العسقلاني، المتوفى سنة852 هـ. رحمه الله تعالى – نسبة إلى ''حجر، قوم تسكن الجنوب''
    بخلاف:
    ابن حجرالهيتمي، فهو نسبة على ما قيل إلى جد من أجداده، كان ملازما للصمت تشبيها لهبالحجر.
    هكذا في جلاء العينين: 27. وانظره مبسوطا في كتاب: (ابن حجر العسقلاني): ص/7 – 72 لشاكر عبد المنعم. وفهرس الفهارس: 1/321.(
    و''ابن حجر'' أيضا تقرأ طرداوعكسا وفي قولهم: ''رجح نبأ ابن حجر'' ... كقول الله تعالى: {كل فيفلك}

    الفائدة الثالثة:
    الفقه :
    تدور معانيه، وماتصرف منه على معنيين اثنين:
    1- (العلم)
    2- و(الفهم)
    وجانب (الفهم) فيه أخص من جانب(العلم)زاد الزمخشري معنى ثالثا هو:
    3-الشق والفتح، وتبعه ابن الأثير،وهذا مطرد في قواعد اللسان العربي.
    والقاعدة هنا:
    أن كل لفظ في العربية، صارفاؤه فاء، وعينه قافا، فإنه يدل على هذا المعنى، مثل: فقه، وفقأ، وفقح، وفقر، وفقس،وفقع وغيرها.
    ويكون إطلاق الفقيه على العالم بهذا المعنى، باعتبار أنه يشقالأحكام، ويفتح المستغلق منها.
    تنبيه: هذه الفوائد الثلاثة مسجلة عندي في كناشة الفوائد ولا أظنني أخذتها إلا من موقع "ملتقى أهل الحديث" بعلامة ذكر مصادر لا تتفق مع مصادري، ولذا جرى التنبيه.

    الفائدة الرابعة:
    قال ابن جرير رحمه الله في تفسير قوله تعالى :
    {ومن الليل فتهجد به نافلة عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا} :
    والتهجد التيقظ والسهر بعد نومه من الليل
    وأما الهجود نفسه : فالنوم كما قال الشاعر :
    ألا طرقتنا والرفاق هجودُ *** فبانت بعُلاّت تجود
    وقال الحطيئة :
    ألا طرقت هند الهنود وصحبتي *** بحوران حوران الجنود هجود
    وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل
    ثم ساق ابن جرير الآثار مستدلا بها على ذلك.
    الفائدة الخامسة:
    قال ابن جرير الطبري رحمه في تفسير نفس الآية السابقة:
    وإنما وجه قول أهل العلم: ( عسى من الله واجبة)
    لعلم المؤمنين: أن الله لا يدع أن يفعل بعباده ما أطمعهم فيه من الجزاء على أعمالهم والعوض على طاعتهم إياه ليس من صفته الغرور ، ولا شك أنه قد أطمع من قال ذلك له في نفعه إذا هو تعاهده ولزمه فإن لزم المقول له ذلك وتعاهده ثم لم ينفعه ولا سبب يحول بينه وبين نفعه إياه مع الإطماع الذي تقدم منه لصاحبه على تعاهده إياه ولزومه فإنه لصاحبه غار بما كان من إخلافه إياه فيما كان أطمع فيه بقوله الذي قال له .
    وإذا كان ذلك كذلك وكان غير جائز أن يكون جل ثناؤه من صفته الغرور لعباده:
    صح ووجب أن ما أطمعهم فيه من طمع على طاعته أو على فعل من الأفعال أو أمر أو نهي أمرهم به أو نهاهم عنه فإنه موف لهم به وإنهم منه كالعدة التي لا يخلف الوفاء بها.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  2. #2
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    وهذه فوائد أخرى استفدتها قديما من الموقع المبارك "ملتقى أهل الحديث" من موضوع للأخ عبد المحسن المطوع بعنوان "كلمات ملحونة يتداولها الكثير:
    قال العلامة الدكتور محمود الطناحي – رحمه الله - :
    يقول الناس في كلامهم : كبُرَ الولد يكبُرُ ، فيضمون الباء في الماضي والمستقبل ، والصواب بالكسر في الماضي ، وبالفتح في المستقبل : " كبِر يكبَر " وهذا يكون في السن والعمر ، يقال كبر الرجل يكبر كبرا فهو كبير ، أي طعن في السن ، ومنه قوله تعالى : عن أموال اليتامى والنهي عن أكلها :" ولا تأكلوها إسرافا وبدارا أن يكبَروا " ، أما كبُر يكبُر بالضم في الحالتين فليس من السن وإنما هو بمعنى عظم ضد صغر ، وشواهده في الكتاب العزيز كثيرة منها قوله تعالى : كبُر مقتاً عند الله أن تقولوا مالا تفعلون " وقوله عز وجل " قل كونوا حجارةً أو حديداً أو خلقاً مما يكبُر في صدوركم " .
    ويقولون : نقِمت عليه كذا وكذا – أي عبته وكرهته – فيكسرون القاف في " نقمت " والأفصح الفتح : نقَمت ، وهذا الفعل من باب ضرب ، وفي لغة : من باب تعب ، والأولى هي الأفصح ، قال تعالى : وما نقَموا منهم إلا .. " .
    ويتابع - رحمه الله - قائلاً :
    ويقولون : فلان يُنقصني حقي ، ويُنقص في الميزان ، فيضمون ياء المضارعة ، والأفصح والأكثر فتحها ، يَنقصني ، ويَنقص ، قال تعالى : ولا تَنقصوا المكيال والميزان " .
    ويقولون : حرِص فلان على كذا ، وحرِصت على كذا ، فيكسرون الراء والأفصح : فتحها ، وبه جاء التنزيل : وما أكثر الناس ولو حرَصت بمؤمنين " .
    ويقولون : صلُح حالي وصلُح أمري ، فيضمون اللام والأفصح فتحها : صلَح ، قال تعالى : جنات عدن يدخلونها ومن صلَح من آبائهم .." اهـ .
    المصدر : مقالات العلامة ا لدكتور محمود الطناحي التاريخية والتراثية والأدبية ، القسم الأول ، ص 155 ، 156 . طبع دار البشائر الإسلامية .

    يقول الأستاذ الدكتور عبده الراجحي :-
    تنبيه :- يشيع بين الناس استعمالُ " كم " مع كلمة " عدد " فيقولون :
    كم عدد الطلاّب الذين نجحوا ؟
    وهي جملةٌ غير صحيحةٍ ؛ لأنّ " كم " تطلب تمييزاً مفرداً منصوباً " كم طالباً ..؟" ، وإذا اضطررت إلى استخدام كلمة "عدد" فليس أمامك إلاّ " ما " ، فتقول : ماعدد الطلاّب الذين نجحوا ؟ اهـ

    وقد قال ذلك بعد أن قرّرَ ما يلي :
    كم : وهي اسم استفهام مبهم ، يحتاج الى ما يوضِّحُ إبهامَهُ ولذلك يأتي بعدها تمييز ٌ مفردٌ منصوب ، وتُعرب على الوجه التالي :
    كم طالباً حضر : طالباً : تمييزٌ منصوبٌ بالفتحة الظاهرة . اهـ
    التطبيق النَّحْوي ص : 70،71
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  3. #3
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    هذه فوائدة متفرقة ومتنوعة ، وبعضها فيها غرابة، وبعضها هي عبارة عن جمل أعجبتني صياغتها في تضاعيف بعض الأبحاث فسجلتها هنا، فدونكها محلولة من العقد ومجردة من الستر فغض الطرف وتجاوز

    قال الشيخ عبد الله السعيدي في بحثه : التورق المصرفي المنظم :
    هذا ، وإن ما تفضل به سعادة أمين المجمع الفقهي من مسائل ضمنها خطابه ، للاستئناس بها في الكتابة ، قد انساقت عفوا ، فتضمنها البحث في طياته ، وصارت دون تكلف من فقراته .
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    أهابك إجلالا وما بك قدرة علي ==== ولكن ملأ عين حبيبها
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    نحن بما عندنا وأنت بما ==== عندك راض والرأي مختلف
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    لولا أبوك ولولا قبله عمر ==== ألقت إليك معد بالمقاليد
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    أما أبوك فعينُ الجود تعرفه === وأنت أشبه خلق الله بالجود

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    قال أبو العلاء المعري :
    يذيب الرعب منه كل عَضْب==== فلولا الغمد يمسكه لسالا
    العضب : السيف القاطع

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    خالي لأنت ومن جرير خاله ==== ينل العلاء ويكرم الأخوالا

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    الضيعة في اللغة :
    تطلق على الحرفة والعقار والمزرعة ويطلق عليها ضيعة لأنه إذا تركها صاحبها ضاعت .
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    يقال : ( مشنوء من يشنؤك ) أي مبغوض من يبغضك وهو مثال على جواز تقديم الخبر .
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    وقالوا : إن ذهب عَير فعير في الرباط
    العير : الحمار وهو مثال للرضى بالحاضر وعدم الأسف على الماضي

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    يقال : شر أهر ذا ناب .
    ويقال : شيء جاء بك.
    وهما مثالان لجواز الإبتداء بالنكرة إذا كان في معنى المحصور أو موصوفا وصفا مقدرا .

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    ثم ازدادت زاوية الخطأ انفراجا عند من جاء بعده

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    وجذور هذه العقيدة تجد تربتها لدى البراهمة .

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    كان هذا التصور هو الإسفين الذي دُقّ في قلب النظام السياسي الإسلامي

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    إن أساس هذا الانحراف ضارب بجذوره في أعماق المسيرة الإنسانية

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    وعلى غرار ما يفعل من يسلخ القدم لتصير على مقاس الحذاء

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    عن أبي يوسف القاضي قال:
    ثلاث، صدِّق باثنتين ولا تصدق بواحدة : إنْ قيل لك إنَّ رجلاً كان معك فتوارى خلف حائط فماتفصدق، وإنْ قيل لك إنَّ رجلاً فقيراً خرج إلى بلد فاستفاد مالاً فصدق، وإنْ قيل لكإن أحمق خرج إلى بلد فاستفاد عقلاً فلا تصدق.

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    قال جعفر بن محمد: الأدب عند الأحمق كالماء في أصول الحنظل، كلما ازداد رياً زاد مرارة .

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    وقال بعض الأدباء :
    "إن أمكنك أن تبلغ من بيان وصفك وبلاغة منطقك ؛ واقتدارك علىفصاحتك أن تفهم العامة معاني الخاصة ؛ وتكسوها الألفاظ المبسوطة التي لا تلطف عنالدهماء ولا تجل عن الأكفاء ؛ فأنت البليـغ الكامل"( لباب الآداب 351)

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : كانت امرأة من بني إسرائيل قصيرة تمشي مع امرأتين طويلتين فاتخذت رجلين من خشب وخاتما من ذهب مغلق مطبَق ثم حشته مسكا وهو أطيب الطيب فمرت بين المرأتين فلم يعرفوها فقالت بيدها : هكذا ونفض شعبة يده

    قال النووي : قال أصحابنا وغيرهم : هو ( أي المسك ) مستثنى من القاعدة المعروفة : أن ما أبين من حي فهو ميت
    أو يقال : إنه في معنى الجنين والبيض واللبن .
    وأما اتخاذ المرأة القصيرة رجلين من خشب حتى مشت بين الطويلتين فلم تعرف فحكمه في شرعنا:
    أنها إن قصدت به مقصودا صحيحا شرعيا بأن قصدت ستر نفسها لئلا تعرف فتقصد بالأذى أو نحوى ذلك فلا بأس به وإن قصدت به التعاظم أو التشبه بالكاملات تزويرا على الرجال وغيرهم فهو حرام .

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من عرض عليه ريحان فلا يرده فإنه خفيف المحمل طيب الريح
    فلا يرده :
    قال النووي : برفع الدال على الفصيح المشهور وأكثر من يستعمله من لا يحقق العربية بفتحها .
    أما الريحان فقال أهل اللغة وغريب الحديث في تفسير الحديث :
    هو كل نبت مشموم طيب الريح
    قال القاضي عياض بعد حكاية ما ذكرنا :
    ويحتمل عندي أن يكون المراد به في هذا الحديث الطيب كله وقد وقع في رواية أبي داود في هذا الحديث : من عرض عليه طيب وفي البخاري : كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يرد الطيب.
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    قال عليه الصلاة والسلام : (من لعب بالنردشير فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه )
    قال النووي : ومعنى صبغ يده في لحم خنزير ودمه في حال أكله منهما وهو تشبيه لتحريمه بتحريم أكلهما والله أعلم .
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    ألقابُ مملكةٍ في غير موضعها
    كالهر يحكي انتفاخاً صولة الأسـد

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    هل تريدون مني أن أستر عورة المستعمر التي تكاد أو هي بالفعل انكشفت

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    اشترط البصريون فيما اشترطوا من شروط التعجب ألا يكون الوصف منه على أفعل احترازا من الأفعال الدالة على الألوان كسوِد فهو أسود والعيوب كحول فهو أحول ولا ما أعوره أو أعور به
    إلا أن الكوفيون أجازوا هذا النوع استنادا إلى السماع كقولهم : أسود من حلك الغراب وأبيض من اللبن
    قال شيخنا عبد الله الفوزان : والقول بالجواز فيه وجاهة للسماع من العرب كما أن الحاجة داعية إلى ذلك لتباين الألوان والعيوب
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  4. #4
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    يقول الأنباري في كتابه "الإنصاف في مسائل الخلاف بين النحويين البصريين والكوفيين" - (ج 2 / ص 702):
    المسألة الزنبورية :
    ذهب الكوفيون إلى أنه يجوز أن يقال :
    كنت أظن أن العقرب أشد لسعة من الزنبور فإذا هو إياها
    وذهب البصريون إلى أنه لا يجوز أن يقال:
    فإذا هو إياها
    ويجب أن يقال:
    فإذا هو هي
    أما الكوفيون فاحتجوا بالحكاية المشهورة بين الكسائي وسيبويه :
    وذلك أنه لما قدم سيبويه على البرامكة فطلب أن يجمع بينه وبين الكسائي للمناظرة حضر سيبويه في مجلس يحيى بن خالد وعنده ولداه جعفر والفضل ومن حضر بحضورهم من الأكابر فأقبل خلف الأحمر على سيبويه قبل حضور الكسائي فسألة عن مسألة
    فأجابه سيبويه
    فقال له الأحمر: أخطأت
    ثم سأله عن ثانية
    فأجابه فيها
    فقال له: أخطأت
    ثم سأله عن ثالثة: فأجابه فيها
    فقال له :أخطأت
    فقال له سيبويه: هذا سوء أدب
    قال الفراء: فأقبلت عليه
    وقلت: إن في هذا الرجل عجلة وحدة ولكن ما تقول في من قال: هؤلاء أبون ومررت بأبين كيف تقول على مثال ذلك من وأيت أويت
    فقدر فأخطأ
    فقلت: أعد النظر
    فقدر فأخطأ
    فقلت: أعد النظر
    فقدر فأخطأ ثلاث مرات يجيب ولا يصيب
    فلما كثر ذلك عليه
    قال: لا أكلمكما أو يحضر صاحبكما حتى أناظره
    قال: فحضر الكسائي
    فأقبل على سيبويه
    فقال: تسألني أو أسألك
    فقال: بل تسألني أنت
    فأقبل عليه الكسائي فقال: كيف تقول كنت أظن أن العقرب أشد لسعة من الزنبور فإذا هو هي أو فإذا هو إياها
    فقال سيبويه: فإذا هو هي ولا يجوز النصب
    فقال له الكسائي : لحنت
    ثم سأله عن مسائل من هذا النحو: نحو خرجت فإذا عبد الله القائم والقائم
    فقال سيبويه في ذلك بالرفع دون النصب
    فقال الكسائي: ليس هذا من كلام العرب والعرب ترفع ذلك كله وتنصبه
    فدفع ذلك سيبويه ولم يجز فيه النصب
    فقال له يحيى بن خالد: قد اختلفتما وأنتما رئيسا بلديكما فمن ذا يحكم بينكما
    فقال له الكسائي: هذه العرب ببابك قد اجتمعت من كل أوب ووفدت عليك من كل صقع وهم فصحاء الناس وقد قنع بهم أهل المصرين وسمع أهل الكوفة والبصرة منهم فيحضرون ويسألون
    فقال له يحيى وجعفر: قد أنصفت وأمر بإحضارهم فدخلوا وفيهم أبو فقعس وأبو زياد وأبو الجراح وأبو ثروان فسئلوا عن المسائل التي جرت بين الكسائي وسيبويه
    فوافقوا الكسائي وقالوا بقوله
    فأقبل يحيى على سيبويه فقال: قد تسمع
    وأقبل الكسائي على يحيى وقال : أصلح الله الوزير إنه وفد عليك من بلده مؤملا فإن رأيت أن لا ترده خائبا فأمر له بعشرة آلف درهم
    فخرج وتوجه نحو فارس وأقام هناك ولم يعد إلى البصرة.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  5. #5
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    حفار القبور/ مجرد متسكع بين جثث الأحياء ."

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ


    تقول إحدى عالمات " ناسا "
    إن من ينظر إلى الدقة التي خلق بها هذا الكون ، إما أن يفقد عقله وإما أن يسجد لــخالقه

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ



    يقول مجد الدين الفيروزآبادىّ:


    و لايشنأُ هذه اللغةَ الشريفةَ إلا مَن اهتاف به ريحُ الشقاء, ولا يختارعليها إلا مَن اعتاض السافيةَ مِن الشحواء"

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ


    ***( الآراء كالمسامير ؛ كلّما طرقها المرءُ ازدادتْ عمقاً ) ***
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    قلنا: لا أصل لهذه المقالة وهي كمحاولة تسبيع الغزالة
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    وسئل حسين فضل الله العالم الشيعي فقيل له:
    وفقاً لرأيكم "الغاية تنظِّف الوسيلة" لو أنّ شخصاً يعمل في تهريب المخدرات ويقدم من الربح دعماً للعمل الإسلامي لرفع راية الحق، فهل يجوز له ذلك؟
    فأجاب:
    "هذا غير ما قلناه. لقد تحدثنا عن القضية التي تتوقف عليها الحياة، أما هذا المثل فإنه يشبه قول الشاعر:

    كمطعمة الأيتام من كدّ فرجها لك الويلُ لا تزني ولا تتصدّقي!!

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    قال أبو الحسن الطبري المعروف بإلكيا :
    " فإن قيل : إذا قلتم : إن النظر واجب والمعرفة واجبة فما قولكم في العوام وسائر الناس الذين لا ينظرون ولا يعرفون ؟ أهم مؤمنون أم كافرون ؟
    قلنا : اختلف في هذا علماء الأصول :
    أما أبو هاشم رأس القدرية فإنه ركب الأبلق العقوق في هذا وقال : من لا يعرف الله فهو كافر غير مؤمن..
    درء تعارض العقل والنقل ( 7/357 )
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    يقوم إحسان عباس في تقدمة تحقيقه لرسائل ابن حزم - (ج 1 / ص 1):
    وأما الرسالة الأخيرة فهي خفقة فكرية جميلة تقوم على الحوار الذاتي
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    في مقدمة الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة لابن بسام التشريني :
    يُعد كتاب الذخيرة من المؤلفات التي أظهرت النزعة الأندلسية، وحاولت أن تجعل للأندلس شخصية أدبية وفكرية مميزة، ومن ثَم فهو يختلف في منهج تأليفه عن العقد الفريد لابن عبدبربه؛ الذي استمد مادته من المشرق.
    فابن بسام كان يعيب على أهل الأندلس تقليدهم لأهل المشرق، وإهمالهم ما يتصل بأندلسهم. وقال في ذلك عبارته المشهورة ناعيًا على أهل الأندلس ذلك :
    ¸إلاّ أن أهل هذا الأفق أبوا إلاّ متابعة أهل المشرق، يرجعون إلى أخبارهم المعتادة، رجوع الحديث إلى قتادة، حتى لو نعق بتلك الآفاق غراب، أو طنّ بأقصى الشام ذباب، لجثوا على هذا صنمًا وتلوا ذلك كتابًا محكمًا"

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    قال القرافي في الفروق :
    فَالْقِيَاسُ عَلَى الدُّعَاءِ غَلَطٌ وَخُرُوجٌ مِنْ بَابٍ إلَى بَابٍ
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ


    يقال : ( وكان طويلا جثْلاً ) الجثل هو الضخم الغليظ

    ويقال : وهو نِضو . أي هزيل مريض

    ويقال : حتى استيقن دُخْلة الأمر ( أي باطن الأمر )

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    قال أبو بكر في حديث أضيافه :
    يا غنثر فجدع فسب
    قال النووي : فجدع أي دعا بالجدع وهو قطع الأنف وغيره من الأعضاء والسب والشتم
    قوله : يا غُنثر : قالو هو الثقيل الوخم
    وقيل هو الجاهل مأخوذ من الغَثارة والنون زائدة وهو الجهل
    وقيل هو هو السفيه
    وقيل هو ذباب أزرق

    قال عبد الرحمن بن أبي بكر للضيف في وصف أبيه :
    إنه رجل حديد وإنكم إن لم تفعلوا أخاف أن يصيبني منه أذى
    وقال أبو بكر لأضيافه لما أقسم أن يأكلوا وأقسموا ألا يأكلوا :
    فما رأيت كالشر كالليلة قط ويلكم مالكم أن لا تقبلوا عنا قراكم .
    قال النبي صلى الله عليه وسلم : (أنت أبرهم وأحنثهم ) لما قال له أبو بكر : بررت وحنثت.
    قول أبي بكر : ما هذا يا أخت بني فراس
    قال النووي : يعني : يا من هي من بني فراس
    قول أم رومان : لا وقرة عيني
    قال النووي :
    قال أهل اللغة : قرة العين يعبر بها عن المسرة ورؤية ما يحبه الإنسان ويوافقه
    وقيل : إنما قيل ذلك لأن عينه تقر لبلوغه أمنيته فلا يستشرف لشيء فيكون مأخوذا من القرار
    وقيل : مأخوذ من القر بالضم وهو البرد أي عينه باردة لسرورها وعدم مقلقها
    قال الأصمعي وغيره : أقر الله عينه أي أبرد دمعته لأن دمعة الفرح باردة ودمعة الحزن حارة ولهذا يقال في ضده : أسخن الله عينه

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    قال عبد السلام علوش في مقدمة النهاية لابن الأثير :
    الحمد لله الذي نظم المنثور بعدما تفرق شتاته وجعل التدارك حرزا لما أشفى فواته والحبل وصلا لما أوشك انبتاته والنبي صلى الله عليه وسلم هاديا لمن ضلت في الفلوات خطواته
    ثم الرحمات الغاديات والتحيات العطرات..
    ثم البركات الزاكيات والمغفرات العميمات.......

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    قال عليه الصلاة والسلام :
    فذهب وهلي إلى أنها اليمامة وأو هجر فإذا هي المدينة يثرب
    قال النووي :
    أما الوهل فبفتح الهاء ومعناه وهمي وإعتقادي وهجر مدينة معروفة وهي قاعدة البحرين

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    الرؤيا التي قصها الرجل على النبي صلى الله عليه وسلم وطلب أبو بكر أن يعبرها فقال له عليه الصلاة: أصبت بعضا وأخطأت بعضها، ومما ورد في الرؤيا:
    ( أرى ظلة تنطف السمن والعسل فأرى الناس يتكففون منها بأيديهم ...)
    تنطف بضم الطاء وكسرها أي تقطر قليلا قليلا ، ويتكففون يأخذون بأكفهم
    قوله عليه الصلاة والسلام : (أصدقكم رؤيا أصدقكم حديثا )

    وقوله : إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب.
    النفث : نفخ لطيف بلا ريق .
    قال أبو سلمة : كنت أرى الرؤيا أُعرى منها غير أني لا أزمل
    قال النووي : قال أهل اللغة : يقال عُري الرجل يعرى إذا أصابه عراء وهو نفض الحمى وقيل : رعدة .

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    قال ابن تيمية : وهذا منطوق ألسنتهم ومسطور كتبهم أفلا عاقل يعتبر ومغرور يزدجر .4/156
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ــــــــــــــــــــ ـــ

    اللهم إن ذنوبي كثيرة وزلاتي غفيرة وليس لي شفاعة سوى أني لا أحب أن تعصى وإن كنت أنا في الذنوب قائد المسيرة

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ــــــــــــــــــــ ـــ

    حتّى لا يتذاكى علينا هذا الشخصُ فإنّا نقولُ لهُ ولأضرابهِ : واللهِ ما أنتم إلا كضرطةِ عيرٍ في فلاةٍ

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ــــــــــــــــــــ ـــ

    لا تســـل المــرء عن خلائِـــقهِ * * * في وجهِــهِ شاهِــدٌ مِنَ الخَبــَـــــرِ
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ــــــــــــــــــــ ـــ
    ازبأرّ : انتفش حتى ظهر أصول شعره
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ــــــــــــــــــــ ـــ

    قال أحمد شوقي يذكر أمه وهو بالأندلس :
    كَنزٌ بِحُلوانَ عِندَ اللَهِ نَطلُبُهُ خَيرَ الوَدائِعِ مِن خَيرِ المُؤَدّينا
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ــــــــــــــــــــ ـــ

    يقول سيد قطب في ظلال القرآن :
    { إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا . فأولئك أتوب عليهم ، وأنا التواب الرحيم } . .
    هؤلاء يفتح القرآن لهم هذه النافذة المضيئة - نافذة التوبة
    يفتحها فتنسم نسمة الأمل في الصدور
    وتقود القلوب إلى مصدر النور
    فلا تيئس من رحمة الله
    ولا تقنط من عفوه
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ــــــــــــــــــــ ـــ

    الحجر الذي رفضه البناؤون هو الذي سيكون حجر الزاوية .
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ____________ـــــــ ــــــــــــــــــــ ـــ
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  6. #6
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    أجمل
    ما في هندسة الحياة
    أن تبني
    جسرآ من الأمل
    فوق
    بحيرة من اليأس
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  7. #7
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    من شعر أبي حيان:

    عداي لهم فضل علي ومنة.....فلا أذهب الرحمن عني الأعاديا
    هم بحثوا عن زلتي فاجتنبتها .... وهم نافسوني فاكتسبت المعاليا

    ولما مات رثاه أبو الصفا خليل أيبك الصفدي بقصيدة طويلة وفيها:

    بكى له زيد وعمرو فمن ..... أمثلة النحو وممن قرا

    بغية الوعاة (1/270)
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  8. #8
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي رد: كناشة الفوائد اللغوية والأدبية

    أجمل ما في اللوحة الإنسان الذي يتأملها!

    يقول الأستاذ عبد الله الهدلق في "ميراث الصمت والملكوت":
    يوم كنت أتأدب قلت معانيهم....
    وكان لي عدوٌ من الأصدقاء كان مثلي يتأدب لكن على شيء من اللؤم فهو لا يكاد يسلم لي بموهبة.
    فتحينت منه غرة يوما فقلت له: هكذا في أثناء الكلام:
    ما أروع ما قال شكسبير: أجمل ما في اللوحة، الإنسان الذي يتأملها.
    فأخذته الكلمة من نفسه ثم لم يعد.
    فقلت له: ارفق بنفسك، فوالله ما عرفه شكسبير، وإنما الكلمة لي...
    فتغير وجهه، وانتفخت منه هذه التي تقول العرب إنها تنتفخ في مثل ما هاهنا؛ نعم أوداجه..
    ثم قال: الحق أن الكلمية ليست بذاك!
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المباحث اللغوية المؤثرة على الآراء الفقهية
    بواسطة منيب العباسي في الملتقى الملتقى الفقهي العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-04-26 ||, 11:20 AM
  2. فقرة تدل على قوة ابن حزم اللغوية -رحمه الله-
    بواسطة عبد الرحمن بن عمر آل زعتري في الملتقى ملتقى فقه أهل الظاهر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-01-11 ||, 07:58 PM
  3. شرح صوتي على إرشاد الفحول (إلى حدود المبادئ اللغوية)
    بواسطة عبد الرحمن بن عمر آل زعتري في الملتقى ملتقى الدورات المتخصصة، والدروس العلمية، والمؤتمرات والندوات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-05-11 ||, 10:48 AM
  4. المقاصد اللغوية بين التقصيد الدلالي وفهم الخطاب الشرعي
    بواسطة عبد الرحمن بن عمر آل زعتري في الملتقى ملتقى فقه المقاصد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-01-22 ||, 04:32 AM
  5. المقاصد اللغوية بين التقصيد الدلالي وفهم الخطاب الشرعي
    بواسطة عبد الرحمن بن عمر آل زعتري في الملتقى ملتقى فقه المقاصد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-01-22 ||, 04:25 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].