لقبول عضويتك سجل باسمك الثلاثي

 

 

 

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الطائفة الممتنعة

  1. #1
    :: مطـَّـلـع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    اليمن
    المدينة
    صنعاء
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية
    العمر
    64
    المشاركات
    163

    عدد الترشيحات : 10
    عدد المواضيع المرشحة : 5
    رشح عدد مرات الفوز : 2

    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 13 مرة في 5 مشاركة

    افتراضي الطائفة الممتنعة

    الطائفة الممتنعة
    إن الحمد لله نحمده، ونستعينه ونستغفره ونستهديه, ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا.
    من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وبعد.
    َالطائفة الممتنعة اسم مركب من الطائفة, والممتنعة, فالطائفة هي المجموعة من الناس. قال في لسان العرب: [ الطائفةُ من الشيء: جزء منه. وفـي التنزيل العزيز: ولـيَشْهَد عَذَابَهما طائفةٌ من الـمؤمنـين... وفـي الـحديث: لا تزالُ طائفةٌ من أُمتـي علـى الـحقّ؛ الطائفةُ: الـجماعة من الناس ]
    والممتنعة من المنعة قال في اللسان:[ منِـيعٌ: اعتَزَّ وتعسَّر. وفلان فـي عِزَ و مَنَعةٍ، بالتـحريك وقد يُسكن. يقال: الـمَنعةُ جمعٌ كما قدَّمنا أَي هو فـي عِزَ ومن يَمْنعه من عشيرتِه،]
    فالطائفة الممتنعة؛ هي مجموعة من الناس, تعاونت وتكاتفت ومنع بعضها بعضًا, حتى أصبح لهم منعة, وهذا التعبير؛ يمكن أن ينطبق الآن على الأحزاب أو الجماعات أو الدول. والأصل أن المسلمين أمة واحدة, ودار واحدة, هي دار الإسلام, وقيادة واحدة؛ هو الخليفة, أو أمير المؤمنين, ولكن لما سقطت الخلافة, وقسمت تركتها, قامت هذه الدويلات, وهي أحق ما يطلق عليه الطوائف الممتنعة. فالدولة بقيادتها العليا سواء كان اسم هذه القيادة ملكا,ً أو أميراً, أو سلطاناً, أو رئيساً, أو غير ذلك, عندها أجهزة؛ تتعاون مع بعضها, لقيام هذه الدولة, وحفظها, من مثل أجهزة التعليم, والصحة, والخدمات, والجيش, والأمن, والإفتاء, وتنظيم شؤون تجارتها, وصناعتها, وسائر مرافق الدولة, فتشكل هذه المجموعة البشرية؛ التي ارتضت أن تتعاون, وفق نظام معين,( دستور ومجموعة قوانين ولوائح وأنظمة) ....الخ ارتضت هذا النظام وهذه القيادة, ووالى بعضهم بعضاً على ذلك, أو فرض من جهة ما, ورضي الباقون وتابعوا, فيكون اسم هذه المجموعة: (طائفة ممتنعة) أي لها منعة وقوة, وقدرة وشوكة, وتكون إما ممتنعة بذاتها, أو ممتنعة بغيرها فهناك طوائف ليس لديها القدرة على الامتناع بذاتها؛ فتمتنع بغيرها, لقاء تنازلات عن سيادتها كلها, أو بعضها, أو لقاء جزية أو إتاوة تؤديها, أو كلا الحالين معاً, وحكم هذه الطوائف الممتنعة بغيرها غالباً ما يكون حكم من منعها, لأنها تكون بموقع ذيلي بالنسبة له.
    ولقد قرر العلماء: أن حكم الطائفة الممتنعة واحد, سواء كان الحكم إيجابياً, أو سلبياً, أي لهم أو عليهم.
    قال الإمام ابن تيمية رحمه الله تعالى: [فأعوان الطائفة الممتنعة وأنصارها منها فيما لهم وعليهم ]دقائق التفسير ج: 2 ص: 36
    وقال: [فأعوان الطائفة الممتنعة, وأنصارها, منها فيما لهم وعليهم] مجموع الفتاوى ج: 28 ص: 312.
    وقال: [وإذا كان المحاربون الحرامية جماعة فالواحد منهم باشر القتل بنفسه والباقون له أعوان وردء له فقد قيل إنه يقتل المباشر فقط والجمهور على أن الجميع يقتلون ولو كانوا مائة وأن الردء والمباشر سواء. وهذا هو المأثور عن الخلفاء الراشدين فإن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قتل ربيئة المحاربين والربيئة هو الناظر الذي يجلس على مكان عال ينظر منه لهم من يجيء ولأن المباشر إنما يمكن من قتله بقوة الردء ومعونته والطائفة إذا انتصر بعضها ببعض حتى صاروا ممتنعين فهم مشتركون في الثواب والعقاب كالمجاهدين فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال المسلمون تتكافأ دماؤهم ويسعى بذمتهم أدناهم وهم يد على من سواهم ويرد متسريهم على قعدهم يعني أن جيش المسلمين إذا تسرت منه سرية فغنمت مالا فإن الجيش يشاركها فيما غنمت لأنها بظهره وقوته تمكنت ولكن تنفل عنه نفلا فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينفل السرية إذا كانوا في بدايتهم الربع بعد الخمس فإذا رجعوا إلى أوطانهم وتسرت سرية نفلهم الثلث بعد الخمس وكذلك لو غنم الجيش غنيمة شاركته السرية لأنها في مصلحة الجيش كما قسم النبي صلى الله عليه وسلم لطلحة والزبير يوم بدر لأنه كان قد بعثهما في مصلحة الجيش فأعوان الطائفة الممتنعة وأنصارها منها فيما لهم وعليهم] دقائق التفسير ج: 2 ص: 35
    وقال: [والطائفة إذا انتصر بعضها ببعض حتى صاروا ممتنعين فهم مشتركون في الثواب والعقاب كالمجاهدين فإن النبي  قال المسلمون تتكافأ دماؤهم ويسعى بذمتهم أدناهم وهم يد على من سواهم ويرد متسريهم على قعدهم يعنى أن جيش المسلمين إذا تسرت منه سرية فغنمت مالا فان الجيش يشاركها فيما غنمت لأنها بظهره وقوته تمكنت لكن تنفل عنه نفلا فان النبي صلى الله عليه وسلم كان ينفل السرية إذا كانوا في بدايتهم الربع بعد الخمس فإذا رجعوا إلى أوطانهم وتسرت سرية نفلهم الثلث بعد الخمس وكذلك لو غنم الجيش غنيمة شاركته السرية لأنها في مصلحة الجيش كما قسم النبي لطلحة والزبير يوم بدر لأنه كان قد بعثهما في مصلحة الجيش فأعوان الطائفة الممتنعة وأنصارها منها فيما لهم وعليهم.... لأن الطائفة الواحدة الممتنع بعضها ببعض كالشخص الواحد] مجموع الفتاوى ج: 28 ص: 311
    ويظهر بادي الرأي أن الموظفين بمرتبة عالم عند هذه الطوائف الممتنعة لهم حكم هذه الطوائف إن إيجابًا أو سلبًا؛ سيما وأنّا نراهم يبررون أفعال هذه الطوائف ويدافعون عنها فهم جزء لا يتجزأ من هذه الطوائف وربما يكون أحيانًا أهم من أجهزة الأمن أو الإعلام
    فهل أطمئن لهذا الرأي أم أن هناك أراء أخرى. حبذا المساهمة لإثراء الموضوع وشكرًا

  2. #2
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الكنية
    ابو علي
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    اللاذقية
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    علمي
    العمر
    31
    المشاركات
    18

    عدد الترشيحات : 0
    عدد المواضيع المرشحة : 0
    عدد مرات الفوز : 0

    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 2 مرة في مشاركة واحدة

    افتراضي رد: الطائفة الممتنعة

    حكم الرّبيئة في قطع الطّريق :
    9 - الرّبيئة حكمه حكم المباشر في قطع الطّريق ( الحرابة ) فيقتل مع المحاربين إذا حصل القتل ولو باشره بعضهم ، وهذا مذهب المالكيّة والحنفيّة والحنابلة ، لأنّ المحاربة مبنيّة على حصول المنعة والمعاضدة ، ومن عادة قطّاع الطّريق المباشرة من البعض والإعانة من البعض الآخر . بخلاف سائر الحدود . وروي عن مالكٍ أنّ عمر قتل من كان ربيئةً للّذين قتلوا .
    وقال الشّافعيّة : لا يجب الحدّ على من أعان قطّاع الطّريق أو كثّر جمعهم بالحضور أو كان عيناً لهم ، ولم يباشر بنفسه ، بل يعزّر .
    http://www.kl28.com/knol2/?p=view&post=55546&page=22

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].