النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الخلاف الفقهي: دراسة في المفهوم والأسباب والآداب

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    8,922

    عدد الترشيحات : 130
    عدد المواضيع المرشحة : 80
    رشح عدد مرات الفوز : 33

    شكر الله لكم
    243
    تم شكره 1,620 مرة في 776 مشاركة

    افتراضي الخلاف الفقهي: دراسة في المفهوم والأسباب والآداب

    الموضوع من إعداد: ثمرات المطابع.
    -------------------------


    الخلاف الفقهي: دراسة في المفهوم والأسباب والآداب

    تأليف : د/أحمد بن محمد البوشيخي
    الناشر : أنفو برنت-فاس.
    رقم الطبعة : 01
    تاريخ الطبعة: 09/08/2002
    نوع التغليف: عادي ( ورقي )
    عدد الأجزاء : 01
    اسم السلسلة : إقرأ
    الرقم في السلسلة : 4
    عدد الصفحات : 138
    حجم الكتاب : 15 × 21.5
    التصنيف : / فقه / تاريخ الفقه / أسباب اختلاف الفقهاء
    نبذة عن الكتاب : جاء هذا الكتاب ليعرف بحقيقة الخلاف الفقهي, مع جمع أسباب الخلاف المشروع, وبيان أهمية معرفته وشدة الحاجة الملحة إليه خصوصا في حياة تعرف التطور والوقائع المستجدة, ابتعادا عن التكليف بما لا يطاق ورفعا للحرج الذي كان من مقاصد شريعتنا السمحة, ضمانا لاستمراريتها وتأكيدا لصلاحيتها في كل زمان ومكان, كما يعرف الكتاب أيضا بطرق الآداب والبحث والمناظرة المضبوطة بهذا العلم بلوغا للأهداف المرجوة من ذلك, وبما أن الأستاذ الباحث من المتخصصين في هذا العلم فقد رأى أن موضوع الخلاف الفقهي بشقيه النظري والعلمي لا زال بحاجة الى المزيد من البحث والتحري, وضبط وتقعيدحتى تتمهد سبل الاستفادة منه, وتبيين الأوجه الصحيحة لتوظيفه في ترشيد مناهج البحث والحجاج, وأساليب المناظرة والتحاج, وابتداع الحلول الناجعة لكل ما يستجد من وقائع وأحداث , تأكيدا لصلاحية شريعة الله في كل زمان ومكان – كما سبقت الإشارة إليه- وقدرتها في كل المجالات على تنظيم وتوجيه حياة الانسان. وهو ماجعل أستاذنا يصمم مشروعا لبحوث متسلسلة, جعل أولها هذا الكتاب موضوع التعريف.
    الخلاصة : توصل الأستاذ في دراسته هذه إلى نتائج حصرهافيما يلي:

    - تحديد مصطلح الخلاف والاختلاف في اصطلاح الفقهاء وأن معناهما واحد.

    - تحديده لضوابط الخلاف الفقهي السائغ المشروع وأيضا لضوابط الخلاف الفقهي المحرم الممنوع.

    - بيانه لجواز الخلاف في مسائل الفروع الاجتهادية و وقوع ذلك في عصر النبوة وزمن الخلافة من دون إنكار وأيضا بين أتباع التابعين.

    - تنبيهه على أن الخلاف في مسائل الفروع بين الصحابة والتابعين لم يخل بإخوتهم لأن القصد واحد هو ابتغاء الحق.

    - بيانه لحالة آداب الخلاف الفقهي في أول عهد التقليد وعصر التعصب المذهبي وما صار اليه من انتصار للهوى بدل التقوى ومكابرة بدل مناظرة, مؤيدا ذلك بكلام الإمام الفندلاوي رحمه الله تعالى.

    - ذكره للأسباب الموضوعية التي أوجبت الخلاف الفقهي المشروع والتي هي كما يلي:

    · طبيعة النصوص الشرعية باحتمالاتها.

    · طبيعة العقول البشرية بتفاوتها في فهم هذه النصوص واستنباط الأحكام منها.

    · ضرورة الاجتهاد فيما لا نص فيه لبسط هيمنة الشريعة عليه, تحقيقا لعمومها وشموليتها وصلاحيتها لكل زمان ومكان.

    ونظرا لعدم إمكان حصر هذه الأسباب فقد ردها الدارس الى أصلين أساسين هما:

    - اختلاف مدارك المجتهدين وأفهامهم في التقديرات والأحكام سواء فيما سكت الشرع عن حكمه, أو فيما لا قاطع فيه مما نطق به.

    - الاحتمال الواقع في معظم النصوص الشرعية الوارد بها التكليف, سواء من جهة التبوث أو من جهة الدلالة أو من جهتهما معا.

    - بيانه بأن الخلاف الفقهي المعتد به, لا يعذر المجتهد بجهله, ولا تصح فتوى المفتين دون الاطلاع عليه. وذلك لأن الجاهل باختلاف العلماء ومآخذ أقوالهم لا يعرف فضل ما يصير إليه على ما يترك, ولا يؤمن عنه أن يفرض الخلاف في محل الوفاق, فيخرق إجماع علماء الآفاق, أو يفرض الوفاق في محل النزاع, فيضيق ما حقه الاتساع.

    - تأكيده على أن الناظر في ما انتهى إليه اجتهاد المختلفين في مسائل الخلاف إما أن يكون مجتهدا قادرا على الاستقلال بالنظر في الأدلة واستنباط الأحكام منها. وهذا الواجب في حقه أن ينظر لنفسه , ويتبع ما أدى إليه اجتهاده, لأن المجتهد لا يقلد غيره, سواء عند من قال بالتصويب أو التخطئة.

    وإما أن يكون غير مجتهد إلا أنه يستطيع تمييز صحيح الأدلة من سقيمها, ومعرفة ما يصح, وما لا يصح الاحتجاج به منها. وهذا له أن ينظر فيما اختلف فيه, ويعمل منه بما ترجح لديه , مع احترام رأي غيره فيما خالفه فيه.

    وإما ألا يكون له قدرة على النظر في الأدلة وهو العامي ومن في حكمه من المتعلمين. وهذا ليس له أن ينظر في مسائل الخلاف, ولايسعه إلا أن يقلد إمام مذهبه إن كان يلتزم مذهبا معينا, أو أي عالم من العلماء المعتبرين إن لم يكن كذلك , ومذهبه حيننئذ هو مذهب مفتيه.

    - ذكره لمذهبي أهل العلم في الإنكار في مسائل الخلاف الفقهي السائغ:

    أحدهما: أن كل ماسار إليه مما يسوغ الخلاف فيه من الفروع, وكان له وجه ما في الشرع . لا يجوز لمن رأى خلافه من أهل النظر أن ينكره مطلقا , أي سواء ضعف فيه الخلاف لضعف مدركه أم لا , وهو ما قرره ابن قدامة بقوله:"لا ينبغي لأحد أن ينكر على غيره العمل بمذهبه, فإنه لا إنكار في المجتهدات ", وقال عنه ابن حجر الهيثمي نقلا عن القرطبي إنه "لا يختلف فيه".

    وثانيهما : أنه يجوز الإنكار في المسائل الخلافية الفرعية إذا ضعف الخلاف, وكان ذريعة إلى محظور متفق عليه , كربا النقد, ونكاح المتعة وما أشبه ذلك وهو ما قرره أبو يعلى بقوله:" ما ضعف الخلاف فيه, وكان ذريعة إلى محظور متفق عليه, كربا النقد.... فيدخل في إنكار المحتسب بحكم ولايته".

    - بيانه لجواز الخروج من الخلاف وأنه مستحب مندوب إليه عند العلماء إذا لم يلزم منه إخلال بسنة أو إجماع, أو وقوع في خلاف آخر.

    ويكون هذا الخروج باجتناب ما اختلف في تحريمه , وفعل ما اختلف في وجوبه سواء على القول بأن كل مجتهد مصيب لأنه يجوز أن يكون هو المصيب أو على القول بأن المصيب واحد لأن المجتهد إذا كان يجوز خلاف ما غلب على ظنه, ونظر في متمسك مخالفه, فرأى له موقعا , فينبغي أن يراعيه على وجه.

    - بيانه للباحث أن الأصل في المناظرة في الخلاف الفقهي أنها تعاون بين المنتاظرين من أجل الوصول إلى الحق, وذلك بتبصير كل واحد منهما صاحبه بما غلب على ظنه وترجح لديه أنه الصواب, والأخذ بيده في طريق الاستدلال الصحيح للوقوف على ذلك , قياما بما يجب على المسلم لأخيه المسلم من المحبة , والنصح والتعاون على البر والتقوى. ولذلك فالمطلوب فيها أن تكون بعيدة عن الهوى , والتعصب , والانفعال , وبالتي هي أحسن من الآداب والأدلة والأقوال.

    - ذكره لأسماء فقهاء حجاجيين وضعوا للمناظرات في الخلاف الفقهي آدابا وضوابط يجب التقيد بها لتصحيح مسارها وقطف ثمارها المرجوة منها. ومن أمثال هؤلاء الفقهاء : الشيرازي, والباجي, والجويني, وابن عقيل.

    الفهرس :
    تقديم المجلس العلمي بفاس

    مقدمة.................... ......................... ........................ 1

    الفصل الأول: الخلاف الفقهي:تعريفه أنواعه,وأطواره........... ................ 4

    المبحث الأول:تعريف الخلاف الفقهي................... ................ 5

    المطلب الأول:الخلاف لغة...................... ............. 5

    المطلب الثاني :الخلاف اصطلاحا ......................... ... 6

    المبحث الثاني : أنواع الخلاف الفقهي ......................... ........ 12

    المطلب الأول:أنواع الخلاف بصفة عامة .................... 12

    المطلب الثاني: أنواع الخلاف الفقهي بصفة خاصة ........... 16

    النوع الأول: الاختلاف المشروع ................... 16

    النوع الثاني: الاختلاف الممنوع.................. ... 19

    المبحث الثالث: نشأة الاختلاف الفقهي وتطوره ......................... . 26

    المطلب الأول: طور النشأة, أو عصر النبوة ..................... 26

    المطلب الثاني : عصر الصحابة الكرام................... ....... 27

    المطلب الثالث:عصر التابعين وتابعيهم, والأيمة المتبوعين........... 30

    الطلب الرابع:عصر تدوين المذاهب.................. ........... 32

    المطلب الخامس: عصر التقليد والتعصب المذهبي.................. 34

    الفصل الثاني : أسباب الخلاف الفقهي المشروع ......................... ....... 41

    المبحث الأول: الاختلاف في ثبوت النص أو عدم ثبوته................... 44

    المبحث الثاني : الاختلاف في فهم النص بعدثبوته................. ....... 55

    المبحث الثالث: الاختلاف في قواعد تفسير النص..................... ... 64

    المبحث الرابع:الاختلاف في بعض الأصول والمصادر الاستباطية , وفيما سكت الشرع عنه 76

    المطلب الأول:الاختلاف في الأصول والمصاجر الاستنباطية .......... 76

    المطلب الثاني : الاختلاف بسبب تعارض الأدلة ................... 79

    المبحث الخامس : الاختلاف بسبب تعارض الأدلة ....... 79

    المبحث السادس: اعتناء العلماء بالتأليف في أسباب الاختلاف

    المشروع.................. ......................... .. 83

    الفصل الثالث: أهمية معرفة الخلاف الفقهي, والموقف من نتائجه, وبعض آداب

    المناظرة فيه...................... ......................... .................. 86

    المبحث الأول: أهمية معرفة الخلاف الفقهي................... . 87

    المبحث الثاني : الموقف من الخلاف الفقهي................... . 93

    الجهة الأولى : جهة تفهمه والتسليم به............ 93

    الجهةالثانية :جهة العمل بنتائجه.................. 93

    الجهة الثالثة :جهة الإنكارفي مسائله.............. 94

    المبحث الثالث:من آداب المناظرة في الخلاف الفقهي............ 101

    خاتمة ......................... ......................... ................... 116

    أهم المصادر والمراجع................. ......................... .............. 122

    فهرس المحتويات................ ......................... ......................... 138

    التقويم :
    أيها الساسة؛ لقد اعتدنا على ألاعيبكم بنا؛ لكن بماذا أجيب ابني وقد أرهقني بأسئلته؛ فلا أريد أن أصدمه بالغصص، ولا أحب أن ألعب عليه لعبتكم علي!
    لما عطلنا مولدات "التفكير والإبداع": ثقلت حقائب الطلاب! وتقوست ظهورهم! وامتلأت أدمغتهم حشوا!
    أستاذي، لا تثقل كاهلي بالمعلومات التي سوف أنفضها عبر الأيام بل علمني؛ كيف ألقط إشارتها وأرسم قوسها وأصيد صيدها حتى لا تتناثر حباتها هدرا
    ضمن سربٍ من الطيور هاجرت مغردة وحطت في تويتر: fhashmy@
    فيس بوك:

  2. #2
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    8,922

    عدد الترشيحات : 130
    عدد المواضيع المرشحة : 80
    رشح عدد مرات الفوز : 33

    شكر الله لكم
    243
    تم شكره 1,620 مرة في 776 مشاركة

    افتراضي

    يرفع للفائدة
    أيها الساسة؛ لقد اعتدنا على ألاعيبكم بنا؛ لكن بماذا أجيب ابني وقد أرهقني بأسئلته؛ فلا أريد أن أصدمه بالغصص، ولا أحب أن ألعب عليه لعبتكم علي!
    لما عطلنا مولدات "التفكير والإبداع": ثقلت حقائب الطلاب! وتقوست ظهورهم! وامتلأت أدمغتهم حشوا!
    أستاذي، لا تثقل كاهلي بالمعلومات التي سوف أنفضها عبر الأيام بل علمني؛ كيف ألقط إشارتها وأرسم قوسها وأصيد صيدها حتى لا تتناثر حباتها هدرا
    ضمن سربٍ من الطيور هاجرت مغردة وحطت في تويتر: fhashmy@
    فيس بوك:

  3. #3
    :: فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    ...........
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    516

    مرشح 5 مرة في موضوع واحد
    رشح عدد مرات الفوز : 1

    شكر الله لكم
    225
    تم شكره 118 مرة في 65 مشاركة

    افتراضي

    من موقع: الدرر السنية



    الكتاب: ( أثر التقنية الحديثة في الخلاف الفقهي )


    تأليف: هشام بن عبدالملك بن عبدالله بن محمد آل الشيخ.

    الناشر: مكتبة الرشد – الرياض.




    الطبعة: الأولى - سنة الطبع: 1427هـ .

    تصنيف رئيس: فقه




    تصنيف فرعي: اختلاف فقهاء = أصول فقه


    ـــــــــــــــ


    فهرس الكتاب:


    ـ تعريف الأثر لغة واصطلاحا......................... ...... 8


    ـ التقنية لغة واصطلاحا......................... ............11


    ـ معنى الحديثة لغة واصطلاحا................... ............15


    ـ تعريف الخلاف لغة واصطلاحا......................... ....16


    ـ تعريف الفقهي لغة واصطلاحا......................... .....17


    ـ العلاقة بين التقنية الحديثة والخلاف الفقهي...................21


    ـ أسباب وجود المسائل الخلافية عند الفقهاء...................23


    ـ جهود الفقهاء عامة والمجامع الفقهية خاصة في حل القضايا النازلة ، وموقف الشرع المطهر من التقنية الحديثة....................31


    ـ القواعد الفقهية المتصلة بتغير الأحكام لتغير الأحوال والأزمان والمكان.. 39


    ـ أثر التقنية الحديثة في باب العبادات......................... .47


    ـ حيض المبتدأة......................... ...................50


    ـ أقل الحيض وأكثره......................... ...............76


    ـ الصفرة والكدرة قبل الحيض......................... ......98


    ـ حيض الحامل......................... ..................117


    ـ أكثر مدة النفاس......................... ...............144


    ـ أثر التقنية الحديثة في بعض أحكام الصلاة..................155


    ـ أثر التقنية الحديثة في تحديد القبلة للصلاة...................155


    ـ الآثار الفقهية للأخذ بالتقنية الطبية الحديثة في مفطرات الصيام....168



    ـ أثر الأخذ برأي الطب الحديث في علامات البلوغ...........215


    ـ أثر التقنية الحديثة في الصيام......................... .... .218


    ـ أثر التقنية الحديثة في باب المعاملات.......................27 5


    ـ أثر التقنية الحديثة في مجلس العقد الحكمي..................277


    ـ أثر التقنية الحديثة في إثبات المجلس الحكمي للعقد...........283


    ـ أثر التقنية الحديثة في ضمان المثلي بالمثل والمتقوم بالقيمة......287


    ـ أثر التقنية الحديثة في عقد السلم......................... .301


    ـ أثر التقنية الحديثة في شرط انضباط الصفة..................301


    ـ أثر التقنية في وزن ما ضبط كيلا والعكس..................318


    ـ أثر التقنية الحديثة في انضباط المكيل بغيره...................3 24


    ـ أثر التقنية الحديثة في باب المواريث......................... 326


    ـ أثر التقنية الحديثة في التحقق من الموت......................328


    ـ أثر التقنية الحديثة في الحمل في البطن........................3 62


    ـ أثر التقنية الحديثة في الغرقى والهدمى........................3 81


    ـ أثر التقنية الحديثة في الخنثى المشكل......................... 400


    ـ أثر التقنية الحديثة في باب النكاح................... .........435


    ـ أثر التقنية في انتشار الحرمة بمن ثاب لها لبن من غير حمل ولا ولادة....437


    ـ انتشار الحرمة بلبن المرأة ذات زوج......................... .....442


    ـ أثر التقنية الحديثة في غيبة ولي النكاح......................... .....450


    ـ أثر التقنية الحديثة في غيبة الزوج......................... ........462


    ـ أثر التقنية الحديثة في عيوب النكاح......................... .....471


    ـ إمكان معرفة العيوب التي تمنع النكاح من خلال الطب الحديث......540


    ـ أثر التقنية الحديثة في مدة الحمل......................... ........611


    ـ أثر التقنية الحديثة في العدد......................... .............638


    ـ أثر التقنية الحديثة في لحوق النسب......................... ......673


    ـ أثر التقنية الحديثة في باب الجنايات والحدود......................729


    ـ أثر التقنية الحديثة في الجنايات والقصاص........................7 32


    ـ أثر التقنية الحديثة في الجناية على ما في جوف الإنسان........... 732


    ـ أثر التقنية الحديثة في ضبط الجناية على الجنين في البطن ..........745


    ـ أثر التقنية الحديثة في القصاص في العظام........................7 53


    ـ أثر التقنية الحديثة في تنفيذ العقوبة......................... ....776


    ـ أثر التقنية الحديثة في الحدود......................... .........794


    ـ أثر التقنية الحديثة في تأجيل العقوبة بالمرض.....................794


    ـ أثر التقنية الحديثة في إثبات حد الخمر......................... 809



    ـــــــــــ

  4. #4
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    إينغـر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    كلية الشريعة
    العمر
    27
    المشاركات
    37

    عدد الترشيحات : 0
    عدد المواضيع المرشحة : 0
    عدد مرات الفوز : 0

    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي

    بارك الله فيك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. [جديد] "الخلاف الفقهي " سلسلة دروس، للدكتور الشريف حاتم العوني
    بواسطة محمد بن فائد السعيدي في الملتقى ملتقى آداب الجدل وقوانين النظر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-11-09 ||, 10:00 PM
  2. سلسلة نتائج الكتب (12) كتاب منهج الخلاف والنقد الفقهي عند الإمام المازري للدكتور عبدالحميد عشاق ...
    بواسطة زايد بن عيدروس الخليفي في الملتقى ملتقى مستخلصات البحوث ونتائجها
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 13-04-25 ||, 01:41 AM
  3. "النقد الفقهي" دراسة مقترحة من الطراز الصعب.
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى الرسائل الجامعية، والمنشورات البحثية
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 11-10-14 ||, 04:32 PM
  4. إجراءات دراسة الاختيار الفقهي
    بواسطة د.محمود محمود النجيري في الملتقى ملتقى الصناعة البحثية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-10-02 ||, 05:01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].