الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: إخضاع الفتوى للسلوك

  1. #1
    :: عضو هيئة التدريس بقسم أصول الفقه ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الكنية
    أبو حازم الكاتب
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    القصيم
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    2,269
    شكر الله لكم
    3,077
    تم شكره 3,012 مرة في 749 مشاركة

    افتراضي إخضاع الفتوى للسلوك

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
    كثيراً ما نشاهد ونقرأ تأثير السلوك الشخصي على الاختيارات العلمية وهذا الأمر يظهر أن عادة بشرية مطردة غالباً عند البشر فالإنسان دوماً يبحث عن المبررات العقلية والعلمية التي تظهر صحة سلوكياته وتصرفاته في أمور دينه ودنياه .
    لكن الإشكال إنما يحصل أكثر عندما يكون الشخص متبوعاً ويؤخذ بقوله من عالم أو طالب علم متبع ، وهنا ينبغي أن يكون العالم صادقاً مع الله شجاعاً مع نفسه في اختيار الصواب من المسائل حتى وإن خالفه في خاصة نفسه ، فكون العالم ابتلي بالوقوع في خطأ هو يقر بقرارة نفسه أنه القول المرجوح لا يعني أن يوقع الخلق بذلك لهوى في نفسه أو إظهاراً لنفسه بالمظهر الذي لا يخالف الشريعة وقد قال الله تعالى : " فلا تخشوهم واخشوني " فينبغي تقديم خشية الله واستحضار مراقبته وإطلاعه على الباطن والظاهر فما خفي عن الخلق علمه الله ، ولربما عاقب الله ذلك الشخص بنقيض قصده فوضعه عند الخلق وأسقطه فالله عز وجل إنما يرفع من يصدق معه فيطيعه وإن ابتلي بمعصية استغفر ربه وأصبح خائفاً من شر ذنبه .
    إن من يظهر خلاف ما يعتقد من الراجح في الأقوال يقع في عدة أخطاء :
    1 - القول على الله بلا علم وقد علم عظم ذلك عند الله .
    2 - التعاون على الإثم والعدوان إذ أنه بذلك يوقع الخلق في معصية الله التي يعتقد في قلبه أنها معصية .
    3 - النفاق وذلك بغظهار خلاف ما يبطن .
    4 - خشية الناس وتقديم خشيتهم على خشية الله .
    5 - السمعة والرياء .
    وليس المجال يكفي لذكر أمثلة من هذه الاختيارات إذ أمثلتها كثيرة لكن نذكر منها :
    مسألة الحجاب وسماع الغناء والتصوير وحلق اللحية والاختلاط والاسبال وشرب الدخان ..
    وينبغي أن يعلم أن الكلام هنا هو فيمن يعتقد خلاف ما يظهر لا من يرى رجحان ذلك القول بقرارة نفسه بعد نظره الصادق في الأدلة والأقوال فذلك إن كان من أهل البحث والنظر فلا حرج عليه لحديث : " إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران وإذا اجتهد فأخطأ فله أجر واحد " متفق عليه من حديث عمرو بن العاص رضي الله عنه

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. بدر بن إبراهيم المهوس على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    بارك الله فيكم ونفع بكم
    أقترح توسيع دائرة الموضوع فالعنوان يحتمل ذلك وقد وفقتم إلى اختياره

    ألا يمكن توسيع دائرة الموضوع ليستوعب إخضاع الفتوى لطبع الإنسان وميله
    وأن التجرد في الفتوى ينبغي أن يكون مستحضرا لدى المفتي.
    إذا صح ما ذكرت فيمكن أن يكون الموضوع على عدة حلقات بعنوان "إخضاع الفتوى"
    1- إخضاع الفتوى للسلوك.
    2- إخضاع الفتوى للطبع.
    3- إخضاع الفتوى بحسب رغبة المستفتي سواء كان أميراً أو مأموراً.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  4. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. فؤاد بن يحيى الهاشمي على هذه المشاركة:


  5. #3
    :: عضو هيئة التدريس بقسم أصول الفقه ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الكنية
    أبو حازم الكاتب
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    القصيم
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    2,269
    شكر الله لكم
    3,077
    تم شكره 3,012 مرة في 749 مشاركة

    افتراضي

    الشيخ فؤاد بارك الله فيكم
    نعم هو كما ذكرتم وهذا موضوع دقيق حقيقة يحتاج لطرح أوسع من هذا الطرح المختصر وذلك بأن تذكر النصوص والضوابط والقواعد التي ذكرها أهل العلم .
    وإنما حملني على ذكر السلوك خاصة لأنه كثر في عصرنا لقلة الدين بخلاف تأثير الطبع أو السلطة فهو موجود منذ القدم وله شواهد كثيرة ونماذج من العلماء الكبار الذين كان لطبعهم الشخصي حدة وسهولة تأثيرا في اختياراتهم .
    المشكلة الحادثة هي أنا وجدنا عدة مؤلفات وردود تنتصر لبعض الأقوال يغلب على الظن أنه إنما جر إلى ذلك ما يعايشه المؤلف من سلوكيات بل إن البعض يبحث جاهداً عن الأدلة والنصوص التي توافق سلوكه وعن الأجوبة عن أدلة القول المخالف لسلوكه ويبحث بالمنقاش عن الفتاوى التي توافق قوله والأوجه الضعيفة والشاذة في المذاهب ، وهذا بلا شك نوع من الهوى البعيد عن التجرد والموضوعية والصدق مع الله ، فهو قد رجح القول مسبقاً لما ابتلي به .
    وربما بعضهم وقع في زلة ومحذور شرعي فإذا استدرك عليه أخذته العزة بالإثم ليتنصر لخطئه بالبحث عن النصوص والأقوال والأدلة التي تؤيد ما وقع فيه ، ولو كان المرء صادقاً مع الله وشجاعاً مع نفسه لاعترف بخطئه وتاب إلى ربه واستحضر الوقوف بين يديه .
    وربما يندرج في ذلك تأثير المال على الفتوى فبعض الهيئات الشرعية التي تُغدَق عليها الأموال من قبل الشركات أو البنوك أصبحت تتساهل في التخريجات الفقهية لبعض المعاملات المالية والتي هي في الحقيقة من الحيل الشرعية الممنوعة ، ومن ينكر تأثير ذلك فلا شك أنه بعيد كل البعد عن الواقع و لا يدرك مدى بعد بعض التخريجات عن أدلة الشريعة ومقاصدها .

  6. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. بدر بن إبراهيم المهوس على هذه المشاركة:


  7. #4
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,847 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    يعني بالمختصر كأنك تقول: (إذا ابتلتيم فاستتروا) حديث في صحيح الجامع.
    وما أكدتَ عليه ظاهرة واضحة لكثرة أفرادها لكن يبقى أن تنزيلها على الأفراد مرتقىً صعب ينبغي لطالب العلم ألا يلجه، لعلك توافقني على هذا وإنما أشرت إليه لما شاع من المحاكمات المعاصرة، وإنما ينبه إليها لخاصة الطلبة كما في هذا الموضوع الحيوي.
    نقطة أخرى تسهم في الموضوع هو أنه سبحانه كرر الثناء على أهل العلم والإيمان، فالإيمان له دور رئيس في تكوين العالم وإنتاجه، وليست بمعزل عن "العلم الشرعي"، وكلام الأصوليين والفقهاء معروف في فتوى "المجتهد الفاسق" حتى قيل إن فتواه تنفعه لنفسه لا لغيره.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  8. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. فؤاد بن يحيى الهاشمي على هذه المشاركة:


  9. #5
    :: عضو هيئة التدريس بقسم أصول الفقه ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الكنية
    أبو حازم الكاتب
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    القصيم
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    2,269
    شكر الله لكم
    3,077
    تم شكره 3,012 مرة في 749 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد بن يحيى الهاشمي مشاهدة المشاركة
    يعني بالمختصر كأنك تقول: (إذا ابتلتيم فاستتروا) حديث في صحيح الجامع.
    وما أكدتَ عليه ظاهرة واضحة لكثرة أفرادها لكن يبقى أن تنزيلها على الأفراد مرتقىً صعب ينبغي لطالب العلم ألا يلجه، لعلك توافقني على هذا وإنما أشرت إليه لما شاع من المحاكمات المعاصرة، وإنما ينبه إليها لخاصة الطلبة كما في هذا الموضوع الحيوي.
    نقطة أخرى تسهم في الموضوع هو أنه سبحانه كرر الثناء على أهل العلم والإيمان، فالإيمان له دور رئيس في تكوين العالم وإنتاجه، وليست بمعزل عن "العلم الشرعي"، وكلام الأصوليين والفقهاء معروف في فتوى "المجتهد الفاسق" حتى قيل إن فتواه تنفعه لنفسه لا لغيره.
    نعم بارك الله فيكم هذا بلا شك لا ينبغي أن يقع لأن المسألة خفية باطنية وليس لأحد أن يحكم على الباطن فالكلام هنا تذكير وموعظة لنفسي ولغيري من طلبة العلم لنعمل بذلك ديانة ، وليس المراد الحكم على الأشخاص فهذا بلا شك مفسدة ظاهرة لا يحق لأحد أن يتهم أحداً بسوء القصد والأصل إجراء ذلك على الظاهر .

  10. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. بدر بن إبراهيم المهوس على هذه المشاركة:


  11. #6
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الكنية
    ابو سلطان
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    المدينة النبوية
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    فقه السنة
    المشاركات
    28
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 28 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي رد: إخضاع الفتوى للسلوك

    بارك الله فيك

  12. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ سعد بن عبدالله الحربي على هذه المشاركة:


  13. #7
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    ليبيا
    المدينة
    سرت
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    شريعة إسلامية
    العمر
    48
    المشاركات
    59
    شكر الله لكم
    89
    تم شكره 134 مرة في 49 مشاركة

    افتراضي رد: إخضاع الفتوى للسلوك

    أود أن أشكر الدكتور بدر على عرض هذا الموضوع المهم، فتأثير السلوك في الاختيارات العلمية، ومن بينها الفتوى، هو من الأهمية بمكان، لأنه من جهة يعالج قضية لا تزال قابلة للتطوير وهي قضية ضوابط الفتوى، ومن جهة أخرى أنه يمس منطقة قلما يفطن لها أحد، وهي مسألة تأثر الرأي بالهوى، وربما بالمزاج، خاصة إذا عرفنا أن سلوك الشخص غالبًا ما ينطلق من قناعة تكونت بعد صراع بين كل من العقل والضمير والعلم، فإذا كانت القناعة لدى عالم من علماء الشريعة فإنها ستكون بمثابة فتوى هي الأخرى، أخضعها أولا إلى ما أخضع له باقي فتاواه آخرًا. وعليه فنقد الفتوى الأولى التي عددناها سلوكًا أثر في فتوى أخرى، ينبغي أن يكون بذات الوسائل التي يعترض بها على الآراء الفقهية، وهنا لابد من توافر حسن الظن، وحسن القصد. والله أعلم.

  14. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ عبد المجيد قاسم عبد المجيد على هذه المشاركة:


  15. #8
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    الكنية
    أبو معاوية
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    العاصمة
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    تقني
    المشاركات
    41
    شكر الله لكم
    12
    تم شكره 42 مرة في 19 مشاركة

    افتراضي رد: إخضاع الفتوى للسلوك

    ليتكم تتوسعون في هذا

  16. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ مهدي بن عيسى بن الحسين على هذه المشاركة:


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قاعدة في الفتوى نافعة جداً.
    بواسطة سمية في الملتقى ملتقى قرارات المجامع الفقهية
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 16-10-26 ||, 02:31 PM
  2. الفتوى وأحكامها في الشريعة الإسلامية
    بواسطة د. عبدالحميد بن صالح الكراني في الملتقى ملتقى مستخلصات البحوث ونتائجها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-06-02 ||, 01:47 AM
  3. من موجبات تغير الفتوى
    بواسطة عماد حامد عباس في الملتقى ملتقى الاجتهاد والتقليد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-04-15 ||, 08:59 AM
  4. الفتوى صناعة.... سؤال مفتوح
    بواسطة فاتن حداد في الملتقى ملتقى الاجتهاد والتقليد
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 10-03-13 ||, 01:42 AM
  5. عناوين كتب في الفتوى والاجتهاد والتقليد:
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى آداب الجدل وقوانين النظر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-11-18 ||, 07:29 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].