الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 20

الموضوع: قانون الاستدلال بحديث "المسيء صلاته" على واجبات الصلاة

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,848 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي قانون الاستدلال بحديث "المسيء صلاته" على واجبات الصلاة

    قانون الاستدلال بحديث "المسيء صلاته" على واجبات الصلاة



    عن أبي هريرة رضي الله عنه:«أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل المسجد فدخل رجل فصلى ثم جاء فسلم على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "ارجع فصل فإنك لم تصل" فرجع فصلى كما صلى ثم جاء فسلم على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "ارجع فصل فإن لم تصل" - ثلاثا - فقال: والذي بعثك بالحق لا أحسن غيره فعلمني, فقال: "إذا قمت إلى الصلاة فكبر ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن ثم اركع حتى تطمئن راكعا ثم ارفع حتى تعتدل قائما ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ثم ارفع حتى تطمئن جالسا وافعل ذلك في صلاتك كلها"متفق عليه.


    يقول الإمام ابن دقيق العيد في شرح "حديث المسيء صلاته"":
    تكرر من الفقهاء الاستدلال على وجوب ما ذكر في الحديث وعدم وجوب ما لم يذكر فيه:

    فأما وجوب ما ذكر فيه: فلتعلق الأمر به.

    وأما عدم وجوب غيره: فليس ذلك لمجرد كون الأصل عدم الوجوب؛ بل لأمر زائد على ذلك، وهو أن الموضع موضع تعليم وبيان للجاهل وتعريف لواجبات الصلاة، وذلك يقتضي انحصار الواجبات فيما ذكر.
    ويقوي مرتبة الحصر: أنه صلى الله عليه وسلم ذكر ما تعلقت به الإساءة من هذا المصلي وما لم تتعلق به إساءته من واجبات الصلاة، وهذا يدل على أنه لم يقصر المقصود على ما وقعت فيه الإساءة فقط.


    فإذا تقرر هذا:
    1- فكل موضع اختلف الفقهاء في وجوبه - وكان مذكورا في هذا الحديث - فلنا أن نتمسك به في وجوبه.
    2- وكل موضع اختلفوا في وجوبه ولم يكن مذكورا في هذا الحديث فلنا أن نتمسك به في عدم وجوبه لكونه غير مذكور في هذا الحديث على ما تقدم من كونه موضع تعليم وقد ظهرت قرينة مع ذلك على قصد ذكر الواجبات.
    3- وكل موضع اختلف في تحريمه فلنا أن نستدل بهذا الحديث على عدم تحريمه لأنه لو حرم لوجب التلبس بضده فإن النهي عن الشيء أمر بأحد أضداده ولو كان التلبس بالضد واجبا لذكر ذلك على ما قررناه...


    فهذه الطرق الثلاث يمكن الاستدلال بها على شيء كثير من المسائل المتعلقة بالصلاة إلا أن على طالب التحقيق في هذا ثلاث وظائف:

    أحدها: أن يجمع طرق هذا الحديث ويحصي الأمور المذكورة فيه ويأخذ بالزائد فالزائد فإن الأخذ بالزائد واجب.

    وثانيها: إذا قام دليل على أحد أمرين: إما عدم الوجوب أو الوجوب فالواجب العمل به ما لم يعارضه ما هو أقوى منه، وهذا في باب النفي يجب التحرز فيه أكثر فلينظر عند التعارض أقوى الدليلين فيعمل به.
    وعندنا: أنه إذا استدل على عدم وجوب شيء بعدم ذكره في الحديث وجاءت صيغة الأمر به في حديث آخر: فالمقدم صيغة الأمر.
    وإن كان يمكن أن يقال: الحديث دليل على عدم الوجوب: وتحمل صفة الأمر على الندب.
    لكن عندنا أن ذلك أقوى: لأن عدم الوجوب متوقف على مقدمة أخرى وهو أن عدم الذكر في الرواية: يدل على عدم الذكر في نفس الأمر وهذه غير المقدمة التي قررناها وهو أن عدم الذكر يدل على عدم الوجوب؛ لأن المراد ثمة أن عدم الذكر في نفس الأمر من الرسول صلى الله عليه وسلم يدل على عدم الوجوب فإنه موضع بيان وعدم الذكر في نفس الأمر غير عدم الذكر في الرواية وعدم الذكر في الرواية إنما يدل على الذكر في نفس الأمر بطريق أن يقال: لو كان لذكر أو بأن الأصل عدمه وهذه المقدمة أضعف من دلالة الأمر على الوجوب، وأيضا فالحديث الذي فيه الأمر إثبات لزيادة فيعمل بها.
    هذا البحث كله: بناء على إعمال صيغة الأمر في الوجوب الذي هو ظاهر فيها والمخالف يخرجها عن حقيقتها بدليل عدم الذكر فيحتاج الناظر المحقق إلى الموازنة بين الظن المستفاد من عدم الذكر في الرواية وبين الظن المستفاد من كون الصيغة للوجوب والثاني عندنا أرجح.


    وثالثها: أن يستمر على طريقة واحدة ولا يستعمل في مكان ما يتركه في آخر فيتثعلب نظره وأن يستعمل القرائن المعتبرة في ذلك استعمالا واحدا فإنه قد يقع هذا الاختلاف في النظر في كلام كثير من المتناظرين([1]).

    ([1]) إحكام الأحكام (2/358-370).
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. فؤاد بن يحيى الهاشمي على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,848 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    تلخيص رأي ابن دقيق العيد:
    القانون الذي قعده الإمام ابن دقيق العيد في الاستدلال بحديث "المسيء صلاته" على واجبات الصلاة كما يلي:
    § وجوب ما ذكر في الحديث لتعلق الأمر به.
    § عدم وجوب ما لم يذكر فيه ليس لمجرد كون الأصل عدم الوجوب؛ بل لأمر زائد وهو أن الموضع موضع تعليم وبيان للجاهل وتعريف لواجبات الصلاة، وذلك يقتضي انحصار الواجبات فيما ذكر، ويقوي مرتبة الحصر: أنه صلى الله عليه وسلم ذكر ما تعلقت به الإساءة من هذا المصلي وما لم تتعلق به إساءته.
    فإذا تقرر هذا:
    1- فكل موضع اختلف الفقهاء في وجوبه - وكان مذكورا في هذا الحديث - فلنا أن نتمسك به في وجوبه.
    2- وكل موضع اختلفوا في وجوبه ولم يكن مذكورا في هذا الحديث فلنا أن نتمسك به في عدم وجوبه.
    3- وكل موضع اختلف في تحريمه فلنا أن نستدل بهذا الحديث على عدم تحريمه.
    وعلى طالب التحقيق في هذا ثلاث وظائف:
    أحدها: أن يجمع طرق هذا الحديث ويحصي الأمور المذكورة فيه ويأخذ بالزائد فالزائد فإن الأخذ بالزائد واجب.
    وثانيها: إذا قام دليل على أحد أمرين: إما عدم الوجوب أو الوجوب فالواجب العمل به ما لم يعارضه ما هو أقوى منه، وهذا في باب النفي يجب التحرز فيه أكثر فلينظر عند التعارض أقوى الدليلين فيعمل به.
    وعندنا: أنه إذا استدل على عدم وجوب شيء بعدم ذكره في الحديث وجاءت صيغة الأمر به في حديث آخر: فالمقدم صيغة الأمر.
    وثالثها: أن يستمر على طريقة واحدة ولا يستعمل في مكان ما يتركه في آخر فيتثعلب نظره وأن يستعمل القرائن المعتبرة في ذلك استعمالا واحدا فإنه قد يقع هذا الاختلاف في النظر في كلام كثير من المتناظرين.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  4. #3
    :: عضو هيئة التدريس بقسم أصول الفقه ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الكنية
    أبو حازم الكاتب
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    القصيم
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    2,269
    شكر الله لكم
    3,077
    تم شكره 3,012 مرة في 749 مشاركة

    افتراضي

    بارك الله فيكم شيخنا الكريم
    هذا المعنى قرره غير واحد من العلماء كابن عبد البر والنووي وغيرهما لكن يشكل على ذلك أمور أذكرها للفائدة :
    1 - أن ثمة واجبات في الصلاة مجمع عليها ولم تذكر في الحديث وقد عللها بعض العلماء بانها كانت معلومة عند السائل لكن هذا التعليل يمكن طرده في كل واجب يدعيه المخالف فيقول لم يذكر لكونه كان معلوما لدى السائل .
    يقول النووي في شرح مسلم : ( هذا الحديث مشتمل على فوائد كثيرة وليعلم أولا أنه محمول على بيان الواجبات دون السنن فإن قيل لم يذكر فيه كل الواجبات فقد بقي واجبات مجمع عليها ومختلف فيها فمن المجمع عليه النية والقعود في التشهد الأخير وترتيب أركان الصلاة ومن المختلف فيه التشهد الإخير والصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم فيه والسلام وهذه الثلاثة واجبه عند الشافعي رحمه الله تعالى وقال بوجوب السلام الجمهور وأوجب التشهد كثيرون وأوجب الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم مع الشافعي الشعبي وأحمد بن حنبل وأصحابهما وأوجب جماعة من أصحاب الشافعي نية الخروج من الصلاة واوجب أحمد رحمه الله تعالى التشهد الأول وكذلك التسبيح وتكبيرات الانتقالات فالجواب أن الواجبات الثلاثة المجمع عليها كانت معلومة عند السائل فلم يحتج إلى بيانها وكذا المختلف فيه عند من يوجبه يحمله على أنه كان معلوما عنده )
    2 - ويشكل على ذلك ايضا الخلاف في مسميات الأفعال المذكورة في الحديث من القراءة والركوع والسجود ونحوها هل يخص افعالها مجردة أو جميع تفاصيلها باعتبار أنها مجملة بينت في أحاديث أخرى وبيان المجمل يأخذ حكم المجمل أو أن يقال مطلقة قيدت بأدلة اخرى كما قالوا في وجوب قراءة الفاتحة وكما في التسبيح في الركوع والسجود ونحو ذلك .
    3 - ويشكل على ذلك أيضاً أنه قال في الحديث : " فإذا فعلت ذلك فقد تمت صلاتك " فحمله بعض الفقهاء على الكمال لا الإجزاء ويؤيد ذلك أنه لم يأمره بالإعادة بعد التعليم وتأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز .
    4 - يقول ابن القيم في تهذيب السنن : " ما أكثر ما يحتج بهذه الحجة على عدم واجبات في الصلاة ولا تدل ؛ لأن المسيء لم يسيء في كل جزء من الصلاة "

  5. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. بدر بن إبراهيم المهوس على هذه المشاركة:


  6. #4
    :: مشرف الملتقى الفقهي المتخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    علوم
    المشاركات
    2,547
    شكر الله لكم
    86
    تم شكره 525 مرة في 252 مشاركة

    افتراضي

    أحسنتم شيخنا أبا حازم..
    وقد كتبت في ذلك كلمات حول قوله صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث: ( توضأ كما أمرك الله )، وأن احتجاج الجمهور به على عدم وجوب المضمضة والاستنشاق محل نظر.
    قال السبكي في فتاويه:
    وَالْعِلْمُ صَعْبٌ لَا يُنَالُ بِالْهُوَيْنَا، وَلَيْسَتْ كُلُّ الطِّبَاعِ تَقْبَلُهُ،
    بَلْ مِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَغِلُ عُمْرَهُ وَلَا يَنَالُ مِنْهُ شَيْئًا،
    وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُفْتَحُ عَلَيْهِ فِي مُدَّةٍ يَسِيرَةٍ، وَهُوَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.

  7. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أبوبكر بن سالم باجنيد على هذه المشاركة:


  8. #5
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    الفقه
    المشاركات
    4
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي

    جزاكم الله خير الجزاء على هذا الطرح وعلى ماتقدمون
    وقد أثار هذا الحديث في نفسي تساؤلا عن مستند التفريق بين الأركان والواجبات
    مامستند التفريق بين الركن والواجب في الصلاة ، بأن هذا ركن لاتجبر الصلاة بتركه سهوا ، وأن هذا واجب تجبر الصلاة بتركه سهوا ؟

  9. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ سارة بنت سعيد الزعير على هذه المشاركة:


  10. #6
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    القصيم
    المؤهل
    منهجية ماجستير
    التخصص
    الفقه المقارن
    المشاركات
    20
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم
    منذ أمد بعيد وأنا أفكر في جمع رويات حديث ((المسئ صلاته))
    كما جمع روايات حديث جابر الطويل في الحج
    لأن جمع الروايات تفيدنا في استنباط الأحكام
    فهل أفرد الحديث في مصنف مستقل وجمع رواياته مع استنباط الأحكام؟
    أفيدونا علمكم الله ؟

  11. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ موسى بن أحمد القرعاني على هذه المشاركة:


  12. #7
    :: مشرف الملتقى الفقهي المتخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    علوم
    المشاركات
    2,547
    شكر الله لكم
    86
    تم شكره 525 مرة في 252 مشاركة

    افتراضي

    أذكر أن الشيخ محمد بن عمر بازمول قام بجمع الروايات لهذا الحديث أخي الحبيب موسى
    قال السبكي في فتاويه:
    وَالْعِلْمُ صَعْبٌ لَا يُنَالُ بِالْهُوَيْنَا، وَلَيْسَتْ كُلُّ الطِّبَاعِ تَقْبَلُهُ،
    بَلْ مِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَغِلُ عُمْرَهُ وَلَا يَنَالُ مِنْهُ شَيْئًا،
    وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُفْتَحُ عَلَيْهِ فِي مُدَّةٍ يَسِيرَةٍ، وَهُوَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.

  13. #8
    :: مشرف الملتقى الفقهي المتخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    علوم
    المشاركات
    2,547
    شكر الله لكم
    86
    تم شكره 525 مرة في 252 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة بنت سعيد الزعير مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خير الجزاء على هذا الطرح وعلى ماتقدمون
    وقد أثار هذا الحديث في نفسي تساؤلا عن مستند التفريق بين الأركان والواجبات
    مامستند التفريق بين الركن والواجب في الصلاة ، بأن هذا ركن لاتجبر الصلاة بتركه سهوا ، وأن هذا واجب تجبر الصلاة بتركه سهوا ؟
    بارك الله فيكم أختنا الفاضلة..
    مستند التفريق: أنه قد ثبت في السنة أن مواطن من الصلاة يُسجَد لها سجود السهو ولا يجب الرجوع إليها عند تركها سهواً، كالتشهد الأوسط، بخلاف مواطن أخرى.
    فاصطلحوا على تسمية الأول واجباً، والثاني ركناً.
    قال السبكي في فتاويه:
    وَالْعِلْمُ صَعْبٌ لَا يُنَالُ بِالْهُوَيْنَا، وَلَيْسَتْ كُلُّ الطِّبَاعِ تَقْبَلُهُ،
    بَلْ مِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَغِلُ عُمْرَهُ وَلَا يَنَالُ مِنْهُ شَيْئًا،
    وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُفْتَحُ عَلَيْهِ فِي مُدَّةٍ يَسِيرَةٍ، وَهُوَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.

  14. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أبوبكر بن سالم باجنيد على هذه المشاركة:


  15. #9
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,848 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي رد: قانون الاستدلال بحديث "المسيء صلاته" على واجبات الصلاة

    بارك الله فيكم، نأمل المزيد من الإضافات والتحريرات.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  16. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. فؤاد بن يحيى الهاشمي على هذه المشاركة:


  17. #10
    :: عضو مؤسس ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الكنية
    أبو صهيب
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    طيبة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الفقه
    المشاركات
    392
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 106 مرة في 52 مشاركة

    افتراضي رد: قانون الاستدلال بحديث "المسيء صلاته" على واجبات الصلاة

    اللهم اغفر لابن دقيق وارحمه وارفع درجته
    محاضر الفقه بالمعهد العالي للأئمة والخطباء- جامعة طيبة
    تقريب الفقه الحنبلي (11درسًا شاملة لجميع الأبواب الفقهية)
    http://www.taibahu.edu.sa/staff/abah...id=10427&ln=ar
    مهارات اختيار الموضوع وإعداد خطة البحث في تخصص الفقه:
    http://www.taibahu.edu.sa/staff/abah...id=10320&ln=ar
    تويتر: @amerbahjat
    الإيميل: amfb1428@gmail
    الموقع الإلكتروني: http://www.taibahu.edu.sa/staff/abahjat/


  18. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. عامر بن محمد بن بهجت على هذه المشاركة:


  19. #11
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو مُـعـاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    خميس مشيط
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    30
    تم شكره 214 مرة في 114 مشاركة

    افتراضي رد: قانون الاستدلال بحديث "المسيء صلاته" على واجبات الصلاة

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوبكر بن سالم باجنيد مشاهدة المشاركة
    مستند التفريق: أنه قد ثبت في السنة أن مواطن من الصلاة يُسجَد لها سجود السهو ولا يجب الرجوع إليها عند تركها سهواً، كالتشهد الأوسط، بخلاف مواطن أخرى.
    فاصطلحوا على تسمية الأول واجباً، والثاني ركناً.
    لكن هذا الاصطلاح مؤثر في ابطال الصلاة ببعض التروك , فمن تعمد ترك تكبيرات الانتقال بطلت صلاته , ما الدليل على بطلان الصلاة ؟ أهو مجرد الاصطلاح الحادث ؟ ثم لو ترك تكبيرات الانتقال ناسيا , ما الدليل على أن صلاته لا تبطل ؟

    قال ابن قدامة المقدسي :
    فأما علم المعاملة وهو علم أحوال القلب، كالخوف، والرجاء، والرضى، والصدق، والإخلاص وغير ذلك، فهذا العلم ارتفع به كبار العلماء، وبتحقيقه اشتهرت أذكارهم، كسفيان ‏، وأبى حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد‏ , وإنما انحطت رتبة المسمين بالفقهاء والعلماء عن تلك المقامات، لتشاغلهم بصورة العلم من غير أخذ على النفس أن تبلغ إلى حقائقه وتعمل بخفاياه‏. ..


  20. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ فهد بن عبدالله القحطاني على هذه المشاركة:


  21. #12
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو مُـعـاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    خميس مشيط
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    30
    تم شكره 214 مرة في 114 مشاركة

    افتراضي رد: قانون الاستدلال بحديث "المسيء صلاته" على واجبات الصلاة

    قال الشوكاني في نيل الأوطار بعدما ذكر كلام ابن دقيق العيد :
    والوظائف التي أرشد إليها قد امتثلنا رسمه فيها , فجمعنا من طرق هذا الحديث في هذا الشرح عند الكلام على مفرداته ما تدعو الحاجة إليه وتظهر للاختلاف في ألفاظه مزيد فائدة وعملنا بالزائد فالزائد من ألفاظه فوجدنا الخارج عما اشتمل عليه حديث الباب . الشهادتين بعد الوضوء . وتكبير الانتقال . والتسميع . والإقامة . وقراءة الفاتحة . ووضع اليدين على الركبتين حال الركوع . ومد الظهر . وتمكين السجود . وجلسة الاستراحة . وفرش الفخذ . والتشهد الأوسط . والأمر بالتحميد والتكبير والتهليل والتمجيد عند عدم استطاعة القراءة . وقد تقدم الكلام على جميعها إلا التشهد الأوسط وجلسة الاستراحة وفرش الفخذ فسيأتي الكلام على ذلك . والخارج عن جميع ألفاظه من الواجبات المتفق عليها كما قال الحافظ والنووي النية . والقعود الأخير . ومن المختلف فيها التشهد الأخير والصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم فيه . والسلام في آخر الصلاة . وقد قدمنا الكلام على النية في الوضوء وسيأتي الكلام على الثلاثة الأخيرة . وأما قوله أنها تقدم صيغة الأمر إذا جاءت في حديث آخر واختياره لذلك من دون تفصيل فنحن لا نوافقه بل نقول إذا جاءت صيغة أمر قاضية بوجوب زائد على ما في هذا الحديث فإن كانت متقدمة على تاريخه كان صارفا لها إلى الندب لأن اقتصاره صلى الله عليه و سلم في التعليم على غيرها وتركه لها من أعظم المشعرات بعدم وجوب ما تضمنته لما تقرر من أن تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز وإن كانت متأخرة عنه فهو غير صالح لصرفها لأن الواجبات الشرعية ما زالت تتجدد وقتا فوقتا وإلا لزم قصر واجبات الشريعة على الخمس المذكورة في حديث ضمام بن ثعلبة وغيره أعني الصلاة والصوم والحج والزكاة والشهادتين لأن النبي صلى الله عليه و سلم اقتصر عليها في مقام التعليم والسؤال عن جميع الواجبات واللازم باطل فالملزوم مثله . وإن كانت صيغة الأمر الواردة بوجوب زيادة على هذا الحديث غير معلومة التقدم عليه ولا التأخر ولا المقارنة فهذا محل الإشكال ومقام الاحتمال والأصل عدم الوجوب والبراءة منه حتى يقوم دليل يوجب الانتقال عن الأصل والبراءة ولا شك أن الدليل المفيد للزيادة على حديث المسيء إذا التبس تاريخه محتمل لتقدمه عليه وتأخره فلا ينتهض للاستدلال به على الوجوب وهذا التفصيل لا بد منه وترك مراعاته خارج عن الاعتدال إلى حد الإفراط أو التفريط لأن قصر الواجبات على حديث المسيء فقط وإهدار الأدلة الواردة بعده تخيلا لصلاحيته لصرف كل دليل يرد بعده دالا على الوجوب سد لباب التشريع ورد لما تجدد من واجبات الصلاة ومنع للشارع من إيجاب شيء منها وهو باطل لما عرفت من تجدد الواجبات في الأوقات , والقول بوجوب كل ما ورد الأمر به من غير تفصيل يؤدي إلى إيجاب كل أقوال الصلاة وأفعالها التي ثبتت عنه صلى الله عليه وآله وسلم من غير فرق بين أن يكون ثبوتها قبل حديث المسيء أو بعده لأنها بيان للأمر القرآني أعني قوله تعالى { أقيموا الصلاة } ولقوله صلى الله عليه وآله وسلم ( صلوا كما رأيتموني أصلي ) وهو باطل لاستلزامه تأخير البيان عن وقت الحاجة وهو لا يجوز عليه صلى الله عليه وآله وسلم , وهكذا الكلام في كل دليل يقضي بوجوب أمر خارج عن حديث المسيء ليس بصيغة الأمر كالتوعد على الترك أو الذم لمن لم يفعل . وهكذا يفصل في كل دليل يقتضي عدم وجوب شيء مما اشتمل عليه حديث المسيء أو تحريمه إن فرضنا وجوده ..

    قال ابن قدامة المقدسي :
    فأما علم المعاملة وهو علم أحوال القلب، كالخوف، والرجاء، والرضى، والصدق، والإخلاص وغير ذلك، فهذا العلم ارتفع به كبار العلماء، وبتحقيقه اشتهرت أذكارهم، كسفيان ‏، وأبى حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد‏ , وإنما انحطت رتبة المسمين بالفقهاء والعلماء عن تلك المقامات، لتشاغلهم بصورة العلم من غير أخذ على النفس أن تبلغ إلى حقائقه وتعمل بخفاياه‏. ..


  22. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ فهد بن عبدالله القحطاني على هذه المشاركة:


  23. #13
    :: مطـَّـلـع ::
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    تلمسان
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    إنجليزية
    المشاركات
    193
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 54 مرة في 27 مشاركة

    افتراضي رد: قانون الاستدلال بحديث "المسيء صلاته" على واجبات الصلاة

    يقول ابن دقيق العيد رحمه الله
    تقرر من الفقهاء
    من يقصد بالضبط من الفقهاء
    لأن واجبات الصلاة في كل المذهب الأربعة أكثر من تلك التي ذكرت في الحديث
    ثم علي أي أساس نأخذ حديثا بحد ذاته ونستدل به لنحصر به واجبات معينة وقد تكون هناك أحاديث أعم وأقوى
    أقصد طريقة الاستدلال عند من يقول بقول ابن دقيق العيد رحمه الله

  24. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ بوزيان إبن محمد إبن بغداد على هذه المشاركة:


  25. #14
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,848 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي رد: قانون الاستدلال بحديث "المسيء صلاته" على واجبات الصلاة

    ناقش الإمام ابن القيم رحمه الله الاستدلال بحديث المسيء صلاته على عدم وجوب ما لم يذكر فيه بما يلي:

    - أن حديث المسيء صلاته قد جعله المتأخرون مستندا لهم في نفي كل ما ينفون وجوبه، وحملوه فوق طاقته، وبالغوا في نفي ما اختلف في وجوبه به، فمن نفى وجوب الفاتحة احتج به، ومن نفى وجوب التسليم احتج به، ومن نفى وجوب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم احتج به، ومن نفى وجوب أذكار الركوع والسجود وركني الاعتدال احتج به، ومن نفى وجوب تكبيرات الانتقالات احتج به، وكل هذا تساهل واسترسال في الاستدلال.

    - عند التحقيق لا ينفي وجوب شيء من ذلك، بل غايته أن يكون قد سكت عن وجوبه ونفيه، فإيجابه بالأدلة الموجبة له لا يكون معارضا به.

    - أنه يحتمل:
    1- أنه إنما علمه ما أساء فيه، وهو لم يسيء في ذلك.
    2- أن يكون الواجب المختلف فيه وجب بعد ذلك.
    3- أنه علمه معظم الأركان وأهمها، وأحال بقية تعميمه على مشاهدته في صلاته، أو على تعليم بعض الصحابة له.

    وإذا احتمل هذا:
    لم يكن هذا المشتبه المجمل معارضا لأدلة وجوب ما لم يذكر فيه، فضلا عن أن يقدم عليها، فالواجب تقديم الصريح المحكم على المشتبه المجمل، والله أعلم.

    جلاء الأفهام (بتصرف واختصار) ص345، 346.

  26. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. فؤاد بن يحيى الهاشمي على هذه المشاركة:


  27. #15
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الكنية
    أبو كمال
    الدولة
    فلسطين
    المدينة
    غزة
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    الشريعة الاسلامية
    العمر
    35
    المشاركات
    8
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 4 مرة في 3 مشاركة

    افتراضي رد: قانون الاستدلال بحديث "المسيء صلاته" على واجبات الصلاة

    بوركت الجهود

  28. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ محمد كمال السوسي على هذه المشاركة:


صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نتائج واقتراحات كتاب "الاستدلال عند الأصوليين"
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى مستخلصات البحوث ونتائجها
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-04-07 ||, 08:58 PM
  2. العلاقة بين "الإسلام" و"الوطن" و"القتال" .. نظرة فلسفية إسلامية !
    بواسطة يحيى رضا جاد في الملتقى ملتقى فقه السياسة الشرعية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-07-29 ||, 12:17 PM
  3. قاعدة "الدليل إذا تطرق إليه الاحتمال سقط به الاستدلال"
    بواسطة محمد بن فائد السعيدي في الملتقى ملتقى القواعد والضوابط الفقهية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-04-05 ||, 07:44 PM
  4. مدارسة لكلام أهل العلم في مصطلح "الاستدلال"
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى الدليل الأصولي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 09-09-01 ||, 06:11 AM
  5. نظم حديث المسيء صلاته- لفضيلة الشيخ أحمد بن حسن المعلم
    بواسطة محمد بن فائد السعيدي في الملتقى ملتقى فقه الصلاة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-12-25 ||, 01:02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].