من شك ثم ظهر له الصواب بغلبة الظن والترجيح فلا يُشرع له سجود السهو !

عرض للطباعة