آخر مواضيع الملتقى

صفحة 6 من 9 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 9 الأخيرةالأخيرة
النتائج 76 إلى 90 من 127

الموضوع: دروس في المقاصد الشرعية

  1. #1
    :: مشرف الملتقى الأصولي ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الكنية
    أبو عبد الرحمن
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    عين تموشنت
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    847
    شكر الله لكم
    338
    تم شكره 620 مرة في 185 مشاركة

    افتراضي دروس في المقاصد الشرعية

    دروس في المقاصد الشرعية
    "شرح كتاب الإمام"
    الحمد لله الذي وقت لكل أجل كتابا ، و الشكر له على ما أولانا من نعمة دفع الارتياب و كشف الحجاب ، و الصلاة و السلام على من حاز كل فضيلة و أناب ، و على آله و صحبه و من فتح إلى الخير كل باب
    أما بعد : فهذه سلسلة في علم المقاصد الشرعية .. موزعة على خمسة أبواب :
    الباب الأول : حقيقة المقاصد و أهميتها و مصطلحاتها
    الباب الثاني : مناهج أهل المقاصد مقارنة بالمناهج الأصولية و غيرها
    الباب الثالث : مدارس المقاصد
    الباب الرابع : طرق الكشف عن المقاصد
    الباب الخامس : ترجمة مسالك المقاصد و توظيفها
    تنبيه : نسير في هذا العلم سيرا وئيدا كي نصل إلى قمة الهرم بمشيئة الله و عونه..و أعتذر مسبقا إن تأخرت في الرد..و الله من وراء القصد..
    كن شبل الأسود في أزمنة الترنم


  2. #76
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    المسيلة -سيّدي عامر-
    المؤهل
    منهجية ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    69
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 5 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    إن متتبع شيخنا الفاضل أعانكم الله!!!

  3. #77
    :: مشرف الملتقى الأصولي ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الكنية
    أبو عبد الرحمن
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    عين تموشنت
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    847
    شكر الله لكم
    338
    تم شكره 620 مرة في 185 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    تلخيص المبحث السابق:
    كن شبل الأسود في أزمنة الترنم

  4. #78
    :: مشرف الملتقى الأصولي ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الكنية
    أبو عبد الرحمن
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    عين تموشنت
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    847
    شكر الله لكم
    338
    تم شكره 620 مرة في 185 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سند بن علي بن أحمد البيضاني مشاهدة المشاركة
    شكر الله لك شيخنا الفاضل وأعانك على إكماله ، فقد طرقت علما دقيقا ، يوفر لطالب العلم كثيرا من الجهد والوقت وكثيرا من الثمر ، وكفى باستقامة الفهم ثمرة وإن لم يورثه ، فما أحوجنا اليوم إلى استقامة التفكير ، فكيف بعلم يستقيم معه الفهم !
    أحسن الله إليكم شيخنا الكريم //// فتح الله عليكم كل باب ، و زودكم من العلوم باللباب...

    كن شبل الأسود في أزمنة الترنم

  5. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. الأخضر بن الحضري الأخضري على هذه المشاركة:


  6. #79
    :: مشرف الملتقى الأصولي ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الكنية
    أبو عبد الرحمن
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    عين تموشنت
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    847
    شكر الله لكم
    338
    تم شكره 620 مرة في 185 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    إليك تلخيص ما سبق :
    ـ سيقت المقدمة لتحصيل مراتب الحسن في الابتداء..
    ـ و ثنيت بذكر الأبواب الكلية لهذا الشرح.
    ـ و كان السير في تقرير المسائل على بئس العير .
    ـ و لم ألتزم بتيسير العبارة ـ كما وعدت ـ لأنّ الطباع تأبت..
    ـ عرفت المقاصد باعتبارين :
    بالهيئة الاجتماعية : الحاوية لـ : " أحكام المقاصد ، و مقاصد الأحكام ، و أوصاف الشريعة "
    ـ أحكام المقاصد : بيان للهيئة الشرعية التي قصدها الشارع حال امتثال المكلف..، و أن الجهل بها يورث إثما...و هي على النظم التالي :
    * تقرير الإيجاب في الواجب و إيقاعه على سبيل الدوام بشرط الاعتقاد .
    * تقرير الإيجاد في المندوب ، و عدم اعتقاد الإيجاب حال المداومة عليه .
    * أن حكم الوجوب والندب يدور مع الصلاح ودرء الفساد وجودا وعدماً .
    * أن يحقق المكلف مقاصد الخالق من المأمورات الإلزامية أو عدمها : فلا يقصد إلى اعتقاد الوجوب حال المداومة على المندوب ، ولا يهجر المندوب بحجة عدم الوجوب ، وعليه موافقة للمقصود أن يقرر في الندب الوجود .
    * وأن درك مقصود الأحكام واجب على الدوام تحقيقا لثمرات الخطاب.
    * وأما مسالك الفهم ، فمتوقفة على المستندات الشرعية أو الاكتفاء – حال عدمها -بمعاشرة التشريع واستقراء ما يقرر الوجود والمشروعية .
    * و أنَّ حكم الكراهة والتحريم يدور مع النفع والضرر إثباتاً ونفيا .
    * و أتت الإباحة في شرعنا تكملة لصرح الأحكام التكليفية ، و ليبتلى المرء فيها تعبدا بالترديد المستغرق للحال و المآل ، و الإقدام و الإحجام ، و الفعل و الترك ، و الإلزام و التخيير..
    * و أنَّ الأحكام الوضعية إنَّما تقررت بحيث ينشأ عنها أمور أخرى ؛ فالأسباب وجدت لتتحقق عندها المسببات ، والشروط كذلك متممة لحِكَم تعلقت بمشروطاتها ، والموانع تنتفي عندها الأحكام ، وتوجد بانتفائها . -ومن لوازم درك حِكم الأحكام الوضعية ، ضرورة قصدها بالقصد الثاني حيث يكون المقصود الأول تحقيق ما ينشأ عنها من مسببات .
    كن شبل الأسود في أزمنة الترنم

  7. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. الأخضر بن الحضري الأخضري على هذه المشاركة:


  8. #80
    :: مشرف الملتقى الأصولي ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الكنية
    أبو عبد الرحمن
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    عين تموشنت
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    847
    شكر الله لكم
    338
    تم شكره 620 مرة في 185 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    أدلة ما تقرر من ثمرات في هذا الباب
    من أولويات فهم الخطاب ، العلم بالأحكام الشرعية على الوجه الذي قصده الشارع سبحانه جملة وتفصيلا , وإقامة الدليل القاطع على ما قصد ؟ تأهبا بالغاية الملحوظة في جميع أحوال التشريع أو معظمها ...ولابدَّ لهذا الدليل أن يتجاوز حدود المنقول وما يجري مجراها , ليستقر عنده المعقول .
    وذلك على الوجوه التالية :
    أولا : لوازم أدلة المنقول :
    1- قول الله تعالى : [فلنسئلنّ الذين أرسل إليهم و لنسئلنّ المرسلين ] الأعراف: ٦
    تدل الآية على أنَّه من لوازم إرسال الرسل إجابتهم بإيقاع مقتضى ما أمروا به تبليغا , وترك مقتضى ما نهـوا عنه. وقد سيق الموصـول للدلالة على التعليل المحقق للمقصد المذكور.
    2-ومن أدلة مقاصد دوام إيقاع المأمورات , واجتناب المنهيات , قوله تعالى[ إلا المصلين الذين هم على صلاتهم دآئمون]المعارج: ٢٢ - ٢٣. وقوله تعالى :[الذين يقيمون الصلاة ]النمل: ٣, وإقامة الصلاة بمعنى الدوام عليها , بهذا فسرت حيث سيقت,وقد دل على ذلك نصوص التشريع وأفعال النبوة والصحابة رضوان الله عليهم . ولو لا وجوب الدوام عليها لما فقهنا حقيقة ثقلها في قوله تعالى :[و إنّها لكبيرة إلا على الخاشعين]البقرة: ٤٥
    ومن قصد الدوام: وضع التكاليف على مقتضى العدل الوسط , وإسقاط المشقة بالنهي عن الغلو والتشديد في قوله – صلى الله عليه وسلم –: "إنَّ هذا الدين متين فأوغل فيه برفق فإن المنبت لا أرضا قطع ولا ظهراً أبقى " ([1])
    1-ويلتمس قصد الإيقاع والترك أمراً و نهياً من نصوص الوعد والوعيد.
    -كقوله تعالى:[ ادخلوا الجنّة بما كنتم تعملون ]النحل: ٣٢
    وقوله تعالى :[ فلنذيقنّ الذين كفروا عذابا شديدا ]فصلت: ٢٨
    وقوله تعالى :[ و أن ليس للإنسان إلا ما سعى]النجم: ٣٩
    4-ومن الأدلة : قوله تعالى:[أفحسبتم أنّما خلقناكم عبثا و أنّكم إلينا لا ترجعون ]المؤمنون: ١١٥. وقوله تعالى :[..فويل للذين كفروا من النّار ]ص: ٢٧
    وعليه:فلو لم تكن الأحكام مقصوداً إلى إيقاعها والتكليف بها لكان وضعها عبثا.
    5-ومن أقوال النبي صلى الله عليه وسلم الدَّالة على هذه المقاصد وأفعال صحابته :
    - ما جاء في الصحيح[2] : أنَّه عليه الصلاة والسلام خرج على أبّي بن كعب وهو يصلي فقال عليه الصلاة والسلام : " يا أبيّ " فالتفت إليه و لم يجبه ، و صلى فخفف ثم انصرف ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يا أبيّ ، ما منعك أن تجيبني إن دعوتك ؟ " فقال: يا رسول الله كنت أصلي. فقال : " أفلم تجد فيما أوحي إليَّ :" يا أيها الذين ءامنوا استجيبوا لله و للرّسول إذا دعاكم لما يحييكم "الأنفال: ٢٤قال : بلى يا رسول الله , ولا أعود إن شاء الله ([3]).
    - يدل هذا الحديث على طائفة من الأحكام والحكم والمناهج :
    - يدل على ضرورة امتثال الأمر بإيقاعه و إن على مقتضى ظاهره.
    - وفيه إشارة إلى النظر لمجرد الأمر وإن كان ثمة معارض .
    وفيه : تقرير لمنهج مالك – رحمه اللَّه – في تفسير النصوص الجزئية على مقتضى التأصيلات الكلية.
    على معنى: أنَّه وإن كان الاحتكام إلى ظاهر مقام التعبد والالتجاء متشوف، فإنَّ العدول إلى إجابة الرسول صلى الله عليه وسلم أشوف إن دل عليه دليل من القرآن الكريم بدليل إشارة النبي صلى الله عليه و سلم إلى خلاف ما اعتقده أبيّ – رضي الله عنه – من أنَّ الاستجابة للنداء يعارض مقاصد الخالق عزَّ وجل والمتمثلة في قوله تعالى :ﭖ ﭗ ﭘ البقرة: ٢٣٨
    _ وفي أبي داوود : أنَّ ابن مسعود جاء يوم الجمعة والنبي صلى الله عليه وسلم –يخطب فسمعه يقول :" اجلسوا ", فجلس بباب المسجد , فرآه – النبي صلى الله عليه وسلم فقال له " تعال يا عبد الله ". ... وسمع عبد الله بن رواحه رسول الله وهو بالطريق يقول: " اجلسوا " فجلس بالطريق ، فمرَّ به عليه الصلاة والسلام فقال:"ما شأنك"؟فقال سمعتك تقول : اجلسوا. فقال له : " زادك الله طاعة " ([4]).
    وفيه : دليل معتبر لوجوب امتثال الأوامر ,واجتناب النواهي وإن تصور العقل عدم ذلك باعتبار تلك المقامات . وطاعة المكلف فيما لا حرج في تركه تعويد للنفس بالتزام ما فيه حرج في تركه , وهو من مقاصد النبوة . دل على ذلك حديث صلاة العصر في بني قريظة ([5]) .
    - ومن ذلك قوله – صلى الله عليه وسلم . " إنَّ الله فرض فرائض فلا تضيعوها ونهى عن أشياء فلا تنتهكوها , وحد حدودا فلا تعتدوها , وعفا عن أشياء رحمة بكم لا عن نسيان فلا تبحثوا عنها " ([6]).
    ووجه الاستدلال بالحديث على المحدود بيِّن من حيث الالتزام بما أمر أو نهى أو خير على الوجه المقصود فيما أدركت علله أو خفيت على الناظرين.

    ([1]) - رواه البيهقي، كتاب الصلاة، باب القصد فى العبادة والجهد فى المداومة رقم : 4520.

    [2]- صحيح البخاري ك: التفسير ج4 ص1704 ح:4370.
    ([3])-هذه عبارة الشاطبي – وقد تكون منتقدة – فيما ظهر لي –لأنه لا معارض حال النظر لمجرد الأمر.بل هناك ما يشير إلى ضرورة تكريسه –ففي قوله تعالى : ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ الآية شهادة على وجوب الالتزام بظاهر الأمر.
    ([4])- رواه عبد الرزاق، كتاب الجمعـة، باب جلوس الناس حين يخرج الامام رقم: 5367،
    ([5]) -رواه البخاري، كتاب الجمعة، باب صلاة الطالب والمطلوب راكبا وإيماء، رقم: 946، ومسلم، كتاب الجهاد والسير، باب المبادرة بالغزو وتقديم أهم الأمرين المتعارضين، رقم: 1770.
    ([6]) - رواه البيهقـي، كتاب الضحايا، باب ما لم يذكر تحريمه ولا كان فى معنى ما ذكر تحريمه مما يؤكل أو يشرب، رقم: 20217.

    كن شبل الأسود في أزمنة الترنم

  9. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. الأخضر بن الحضري الأخضري على هذه المشاركة:


  10. #81
    :: فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    00000
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه وأصوله
    المشاركات
    508
    شكر الله لكم
    419
    تم شكره 565 مرة في 190 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيرًا شيخنا الفاضل، وأعانكم وسدد خطاكم، وجعل هذه الدروس في موازين حسناتكم.
    لقد وصلت متأخرة نوعًا ما، وسأحاول الاستدراك بمشيئة الرحمن، فما سطرته أناملكم مع الملخصات كفيل بإلحاقي بالركب.

  11. #82
    :: مشارك ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    وهران
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الفقه المالكي وأصوله
    المشاركات
    298
    شكر الله لكم
    350
    تم شكره 201 مرة في 77 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    جزاكم الله عنا كل خير, إنا معكم سائرون.

  12. #83
    :: مشارك ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    وهران
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الفقه المالكي وأصوله
    المشاركات
    298
    شكر الله لكم
    350
    تم شكره 201 مرة في 77 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    حياكم الله شيخنا ونفع بكم.
    أقترح عليكم شيخنا أن تجعلوا لنا في نهاية كل فصل أسئلة نُعمِل فيها النظر ونزداد بها فهما وتبصرة؟
    جزاكم الله عنا كلّ خير.

  13. #84
    :: مشرف الملتقى الأصولي ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الكنية
    أبو عبد الرحمن
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    عين تموشنت
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    847
    شكر الله لكم
    338
    تم شكره 620 مرة في 185 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمير فوزي بن عبد الكريم مشاهدة المشاركة
    أقترح عليكم شيخنا أن تجعلوا لنا في نهاية كل فصل أسئلة نُعمِل فيها النظر ونزداد بها فهما وتبصرة؟
    جزاكم الله عنا كلّ خير.
    أجب إجابة علمية لا تتجاوز بها صفحة واحدة :
    السؤال الأول : ما القدر المشترك بين القراءة الأصولية و المقاصدية في المذكورات السابقة ؟
    خمس نقاط
    السؤال الثاني : ما أسرار الارتباط بين الحكم التكليفي و الوضعي ؟
    خمس نقاط
    السؤال الثالث : قد يشتبه على الناظر عدول الشرع من طلب الإيجاد إلى الإيجاب فيما لم يتمحض فيه الطلب..فكيف تدفع عنه الارتياب ؟؟
    خمس نقاط
    السؤال الرابع : اشرح كلية " ذكر الاعتبار يورث الاعتذار " متعلقا بمنظومة الأحكام المقصودة ؟
    خمس نقاط
    ......................... ......................... ......................... ......................... .......... أسأل الله لكم التوفيق
    كن شبل الأسود في أزمنة الترنم

  14. #85
    :: مشارك ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    وهران
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الفقه المالكي وأصوله
    المشاركات
    298
    شكر الله لكم
    350
    تم شكره 201 مرة في 77 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    السؤال الأول : ما القدر المشترك بين القراءة الأصولية و المقاصدية في المذكورات السابقة ؟
    القدر المشترك يتلخص في النقاط التالية:
    ـ التعامل مع العلة على أساس أنها دليل على الحكم في فن المقاصد, لا أنها علامة أو وصف مؤثر كما هو معروف عند الأصوليين.
    ـ أن لا نكتفي بالعلة من حيث آحادها كما عند الأصوليين, ولكن أن نستنطق مجموع العلل, وأن ننظر إلى القدر المشترك بينها, لتحقيق مسمى مقاصد الشريعة الإسلامية, (أي نحقق منهج التمالأ أو التواتر في سرد العلل لتخريج الحكم والأحكام).
    ـ التعامل مع العلة من حيث مواقع وجودها (من حيث ذاتها), لا من حيث تعلقها بخطاب الشارع.
    السؤال الثاني : ما أسرار الارتباط بين الحكم التكليفي و الوضعي ؟
    اقتضت حكمة الشارع لدوام التكليف إلى قيام الساعة أن ربط الأحكام فيه بعلامات, إن وجدت تلك العلامات وجد التكليف عندها لا بها, وتلك العلامات الدال على التكليف هي الأسباب والشروط والموانع, والمصلحة هي دوام الأحكام بدوام تلك العلامات, فتحقق تلك الأحكام بتحقق الأسباب (العلامات) مع وجود الشروط وانتفاء الموانع.
    السؤال الثالث : قد يشتبه على الناظر عدول الشرع من طلب الإيجاد إلى الإيجاب فيما لم يتمحض فيه الطلب..فكيف تدفع عنه الارتياب ؟
    المندوب هو نظير الوجوب من حيث طلب فعله ومن حيث كليته ولكن لا على سبيل اللزوم, ثم إن الأمة لو تواطأت على ترك المندوب أثمت, والإثم من لوازم الوجوب, فكلية المندوب من حيث تركه, كجزئية الواجب من حيث تركه, إذن المندوب هو مزاولته ولو في بعض أوقاته, وإذا داومت عليه فلا تعتقد وجوبه, بعكس الواجب مزاولته على سبيل الدوام مع اعتقاد وجوبه.
    السؤال الرابع : اشرح كلية " ذكر الاعتبار يورث الاعتذار " متعلقا بمنظومة الأحكام المقصودة ؟
    ذلك أن مسألة ما قد ينظر إليها من عدة جهات فإن نظر الناظر إليها من جانب واحد خلف ذلك تناقضا وخلافا, فإن تعامل معها من مختلف اعتباراتها انفك ذلك التناقض والخلاف.
    هذا والله أعلم, والموفق لما يحب يرضى.

  15. #86
    :: مشرف الملتقى الأصولي ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الكنية
    أبو عبد الرحمن
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    عين تموشنت
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    847
    شكر الله لكم
    338
    تم شكره 620 مرة في 185 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمير فوزي بن عبد الكريم مشاهدة المشاركة
    السؤال الأول : ما القدر المشترك بين القراءة الأصولية و المقاصدية في المذكورات السابقة ؟
    القدر المشترك يتلخص في النقاط التالية:
    ـ التعامل مع العلة على أساس أنها دليل على الحكم في فن المقاصد, لا أنها علامة أو وصف مؤثر كما هو معروف عند الأصوليين.
    ـ أن لا نكتفي بالعلة من حيث آحادها كما عند الأصوليين, ولكن أن نستنطق مجموع العلل, وأن ننظر إلى القدر المشترك بينها, لتحقيق مسمى مقاصد الشريعة الإسلامية, (أي نحقق منهج التمالأ أو التواتر في سرد العلل لتخريج الحكم والأحكام).
    ـ التعامل مع العلة من حيث مواقع وجودها (من حيث ذاتها), لا من حيث تعلقها بخطاب الشارع.
    الخطأ في الجواب : أنك ذكرت مقارنة لما نصل إليها في الملتقى..و كان السؤال عن بيان وجه العلاقة من خلال مبحث : أحكام المقاصد فقط..، و كل ما ذكرته صحيح و لكنا لما نصل إلى محله بعد..< 5/2 >



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمير فوزي بن عبد الكريم مشاهدة المشاركة
    السؤال الثاني : ما أسرار الارتباط بين الحكم التكليفي و الوضعي ؟
    اقتضت حكمة الشارع لدوام التكليف إلى قيام الساعة أن ربط الأحكام فيه بعلامات, إن وجدت تلك العلامات وجد التكليف عندها لا بها, وتلك العلامات الدال على التكليف هي الأسباب والشروط والموانع, والمصلحة هي دوام الأحكام بدوام تلك العلامات, فتحقق تلك الأحكام بتحقق الأسباب (العلامات) مع وجود الشروط وانتفاء الموانع.
    أصبت الحق في هذا السؤال < 5/5>


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمير فوزي بن عبد الكريم مشاهدة المشاركة
    السؤال الثالث : قد يشتبه على الناظر عدول الشرع من طلب الإيجاد إلى الإيجاب فيما لم يتمحض فيه الطلب..فكيف تدفع عنه الارتياب ؟
    المندوب هو نظير الوجوب من حيث طلب فعله ومن حيث كليته ولكن لا على سبيل اللزوم, ثم إن الأمة لو تواطأت على ترك المندوب أثمت, والإثم من لوازم الوجوب, فكلية المندوب من حيث تركه, كجزئية الواجب من حيث تركه, إذن المندوب هو مزاولته ولو في بعض أوقاته, وإذا داومت عليه فلا تعتقد وجوبه, بعكس الواجب مزاولته على سبيل الدوام مع اعتقاد وجوبه.
    أحسنت < 5/5>


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمير فوزي بن عبد الكريم مشاهدة المشاركة
    السؤال الرابع : اشرح كلية " ذكر الاعتبار يورث الاعتذار " متعلقا بمنظومة الأحكام المقصودة ؟
    ذلك أن مسألة ما قد ينظر إليها من عدة جهات فإن نظر الناظر إليها من جانب واحد خلف ذلك تناقضا وخلافا, فإن تعامل معها من مختلف اعتباراتها انفك ذلك التناقض والخلاف.
    أحسنت < 5/5>
    ـــــــــــــ
    علامة : 20/17 موفق دائما..أسأل الله أن يبارك فيك
    كن شبل الأسود في أزمنة الترنم

  16. #87
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الكنية
    أبو الأمين
    الدولة
    فرنسا
    المدينة
    باريس
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    43
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    103
    تم شكره 515 مرة في 190 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    بارك الله فيكم على هذه الدروس الطيبة، أسجل متابعة معكم.

    أرجو من المشرفين تثبيت الموضوع.

    شيخنا الفاضل استشكل علي قيد الدوام في الواجب :
    - هل المقصود هو دوام الإعتقاد بأنه واجب ؟ فهذا ما فهمته من "و أن تعتقد فيه صفة اللزوم على سبيل الدوام".
    - أو هو دوام تكرار الواجب , و هذا ما فهمته من "ومن أدلة مقاصد دوام إيقاع المأمورات , واجتناب المنهيات , قوله تعالى[ إلا المصلين الذين هم على صلاتهم دآئمون]المعارج: ٢٢ - ٢٣. وقوله تعالى :[الذين يقيمون الصلاة ]النمل: ٣, وإقامة الصلاة بمعنى الدوام عليها , بهذا فسرت حيث سيقت,وقد دل على ذلك نصوص التشريع وأفعال النبوة والصحابة رضوان الله عليهم . ولو لا وجوب الدوام عليها لما فقهنا حقيقة ثقلها في قوله تعالى :[و إنّها لكبيرة إلا على الخاشعين]البقرة: ٤٥"

    فإن كان الثاني فيستشكل علي الواجبات التي لا تأتي إلا مرة في العمر كالحج و العمرة لمن يقول بوجوبها و الختان عند المالكية وغيرها من الواجبات التي لم يأتي وجوب التكرار فيها ؟ و بارك الله فيكم
    لا أحل لأحد أخذ كلامي بمحل الفتوى إنما هو من باب المدارسة، غفر الله لنا كثرة لغطنا و قلة علمنا.

  17. #88
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الكنية
    ام مايد
    الدولة
    الإمارات
    المدينة
    دبي
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    6
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 4 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    بارك الله فيكم وزادكم من علمه

  18. #89
    :: مشارك ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    وهران
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الفقه المالكي وأصوله
    المشاركات
    298
    شكر الله لكم
    350
    تم شكره 201 مرة في 77 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    حياكم الله شيخنا الفاضل, نسأل الله أن تكونوا بخير وعلى خير
    اشتقنا إلى المزيد, حفظكم الله ونفع بكم.

  19. #90
    :: رئيسة فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الكنية
    أم طارق
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    7,459
    شكر الله لكم
    11,512
    تم شكره 9,480 مرة في 3,497 مشاركة

    افتراضي رد: دروس في المقاصد الشرعية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    أرجو من المشرفين تثبيت الموضوع.
    تم التثبيت ،،،

صفحة 6 من 9 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 9 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •