يظن بعض الناس أن الإيمان شقاء وكدر، ولا يدرون أنه جنة من يلم يتذوق حلاوتها لم يذق جنة الآخرة، إنها جنة الإيمان.
ويقول النبي e : «ذاق طعم الإيمان من رضي بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد رسولاً» (رواه مسلم)، وهذه هي جنة المؤمن العاجلة، كما أنه لا نعيم ولا فوز بالآخرة إلا بجواره سبحانه وتعالى في دار النعيم في الجنة الآجلة.

للمزيد
https://www.with-allah.com/ar/سعادة-...-يدخلها-المؤمن