👁‍🗨.الباقيات الصالحات ؛؛ [ -ماهي . • .ومافضلها-]






▪️.ماهي الباقيات الصالحات ؟


•.قال الله تعالى {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا }
قال عطاء بن أبي رباح ، وسعيد بن جبير ، عن ابن عباس : " الباقيات الصالحات " سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر وسئل أمير المؤمنين عثمان بن عفان - رضي الله عنه - عن : " الباقيات الصالحات " ما هي ؟ فقال : هي لا إله إلا الله ، وسبحان الله ، والحمد لله ، والله أكبر ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .[ تفسير بن كثير ]


•.وأخرج النسائي والحاكم عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (قولوا: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر وهن الباقيات الصالحات)




▪️.مافضل سبحان الله والحمد لله ولاإله إلا الله والله أكبر ؟




•. من فضائل هذه الكلمات أنها أحب الكلام إلى الله تعالى روى مسلم في صحيحه عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أحب الكلام إلى الله تعالى أربع، لا يضرك بأيّهن بدأت: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر)


•.ومن فضائلها أنها أحب لرسول الله صلى الله عليه وسلم مما طلعت عليه الشمس روى مسلم فى صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لأن أقول: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر أحبُّ إلي ممّا طلعت عليه الشمس )


‏‎•. ومن فضائلها أنها غرس الجنة ووصية الخليل عليه الصلاة و السلام روى الترمذي في سننه عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: (لقيت إبراهيم ليلة أُسري بي، فقال: يا محمد أقرئ أمتك مني السلامَ، وأخبِرهم أنَّ الجنةَ طيِّبةُ التربة، عذبةُ الماء، وأنَّها قيعان، غِراسها سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر)


•. ومن فضائلها أن الله تعالى قد اصطفى هؤلاء الكلمات روى أحمد في مسنده عن أبي سعيد رضي الله عنه: أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إنَّ الله اصطفى من الكلام أربعاً: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، فمن قال: سبحان الله كُتب له عشرون حسنة، وحُطّت عنه عشرون سيّئة، ومن قال: الله أكبر فمثل ذلك، ومن قال: لا إله إلا الله فمثل ذلك)


‏‎•.ومن فضائلها أن كل وحدة منهن تعدل صدقه روى مسلم في صحيحه عن أبي ذر رضي الله عنه: أنَّ ناساً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله ذهب أهل الدُّثور بالأجور، يصلّون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ويتصدّقون بفضولِ أموالهم. قال: (أوَ ليس قد جعل الله لكم ما تصدّقون؟ إنَّ بكلِّ تسبيحة صدقة، وكلِّ تكبيرة صدقة، وكلِّ تحميدة صدقة، وكلِّ تهليلةٍ صدقة، وأمرٍ بالمعروف صدقة، ونهيٍ عن منكرٍ صدقة، وفي بُضعِ أحدكم صدقة)






♻️.والله الموفق والحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وسلم